آخر تحديث: 20 / 10 / 2019م - 4:46 ص  بتوقيت مكة المكرمة

«تعليم الشرقية» يسحب مشاريع متعثرة بالقطيف ويطرحها للمنافسة العامة

جهينة الإخبارية

سحبت الإدارة العامة للتربية والتعليم في المنطقة الشرقية عدد من المشاريع التعليمية في محافظة القطيف وذلك بسبب عدم جدية المقاولين وتأخر التنفيذ وذلك بعد استكمال الإجراءات النظامية المتبعة، وجاء في قرارات السحب أنه بناء على ما ورد بنظام المنافسات والمشتريات الحكومية ولائحته التنفيذية الخاصة بسحب المشاريع واستكمالها وبناء على توصيات لجنة فحص العروض.

وأكد مدير الإشراف التربوي بإدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية خالد الحماد إنه تم سحب جزء من المشاريع المتعثرة في محافظة القطيف.

وأشار إلى انه جاري استكمال إجراءات سحب المشاريع الأخرى وإعادة طرحها، ولم يفصح عن عدد تلك المشاريع المتعثرة.

وقال الحماد سبق برمجة مشاريع وإزالة وإعادة إنشاء المدارس في محافظة القطيف، متوقعا أن يبدأ العمل في مشروع مبنى معهد الأمل بالقطيف وفقا لخطة إنشاء المباني المدرسية بالتخلص من المباني المستأجرة، مؤكدا انه لم يتبقى سوى الأحياء التي لا يوجد فيها أراضي مرافق تعليمية.

وأضاف للزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم: بأن ذلك يأتي حرصاً من إدارة التربية والتعليم الشرقية على تنفيذ المباني المدرسية على أكمل وجه بما يضمن تهيئة البيئة التعليمية والتربوية المناسبة لأبنائنا الطلاب.

وكان مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبد الرحمن بن إبراهيم المديرس وجه بسحب كافة المشاريع المدرسية المتعثرة والمخالفة للاشتراطات الواردة في بنود العقود من قبل المتعهدين وتطبيق بحقهم كافة الجزاءات المتبعة في مثل تلك الحالات، فضلاً عن إعادة برمجة طرحها وترسيتها على مقاولين آخرين لاستكمال تلك المشاريع المتعثرة.

يذكر أن بعض مدارس محافظة القطيف تم إيقاف الدراسة فيها ونقل طالباتها للدراسة في مدارس أخرى في فترات مسائية وصباحية لحين الانتهاء من مشاريع الترميم والصيانة، الأمر الذي حمل أولياء أمور الطالبات والطلاب تكاليف مالية إضافية في عمليات إيصالهم للمدارس، خاصة في ظل طول فترة بعض مشاريع الصيانة والترميم والتي استمر بعضها لأكثر من عامين تقريبا.