آخر تحديث: 28 / 9 / 2020م - 6:42 م  بتوقيت مكة المكرمة

جديد الشيخ اليوسف: الإمام الباقر مؤسس النهضة العلمية الكبرى

جهينة الإخبارية

صدر عن دار المحجة البيضاء ببيروت كتاب جديد لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: «الإمام محمد الباقر مؤسس النهضة العلمية الكبرى» الطبعة الأولى 1434هـ - 2013م، ويقع في 214 صفحة من الحجم الوسط.

و جاء في مقدمة المؤلف الشيخ عبدالله اليوسف للكتاب ما يلي:

الإمام محمد بن علي الباقر «57 - 114هـ» هو الإمام الخامس من أئمة أهل البيت، وهو من أبرز أعلام العلم والفكر في الإسلام، وكان له دور بارز ومهم ومؤثر في نشر العلوم والمعارف الإسلامية، وتأسيس النهضة العلمية الكبرى في زمانه، والتي امتد أثرها إلى ما بعد رحيله، فقد ترك بصمات قوية في المسيرة العلمية للأمة.

وقد تفرغ الإمام محمد الباقر إلى بسط العلم، ونشر الفقه الإسلامي، وتأسيس جامعة أهل البيت، وتربية العلماء والفقهاء، وتدوين الحديث، وبيان المعارف الإسلامية، والتصدي للتيارات الفكرية المنحرفة كالغلاة والمرجئة والقدرية والخوارج وغيرهم.

ويركز هذا الكتاب الموجز على البعد العلمي والمعرفي للإمام محمد الباقر وإبراز ما قام به من إسهامات مهمة في تأسيس العلوم الإسلامية أو بلورتها، مع إظهار المكانة العلمية المتميزة للإمام الباقر.

وقد قسم المؤلف سماحة الشيخ عبدالله اليوسف هذا الكتاب إلى خمسة فصول وهي:

الفصل الأول: سيرة الإمام الباقر الروحية والأخلاقية.

الفصل الثاني: المكانة العلمية للإمام الباقر.

الفصل الثالث: الإمام الباقر وتأسيس جامعة أهل البيت.

الفصل الرابع: مساهمات الإمام الباقر في تأسيس العلوم.

الفصل الخامس: مواقف الإمام الباقر من الغلو والغلاة.