آخر تحديث: 13 / 11 / 2019م - 3:58 م  بتوقيت مكة المكرمة

مقهى شيشة يخالف قرار البلدية ويعاود نشاطه .. والأمانة تكتفي بالتحذير

جهينة الإخبارية

بالرغم من تحذيرات أمانة المنطقة الشرقية بعدم أعادة صاحب محل صدر بحقه العام الماضي قرار ملزم بإغلاق محله في طريق «الجش - عنك» يبيع فيه شيشة المعسل آلا انه قام بفتح المحل مرة أخرى لممارسة نفس النشاط المعتمد على تدخين الشيشة، بعد صدور قرار يقضي بذلك، أكد عدد من الأهالي أعادة صاحب محل لممارسة النشاط المخالف.

وقال مدير عام العلاقات العامة والإعلام والمتحدث الإعلامي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان أن المحل مرخص بنشاط «مطعم واستراحة» وأن ما يمارسه من نشاط «مقهى شيشة» ليلا وهو مخالف الترخيص الصادر له وأعطي إنذار نهائي لمراجعة البلدية.

وأضاف قائلا للزميل حسن الناصر في صحيفة اليوم: وراجع المذكور البلدية وتعهد بالعمل على تعديل وضعة والاكتفاء بالعمل حسب الترخيص الصادر له وهو مطعم واستراحة فقط.

وأشار الى انه في حالة قيامه بعمل شيشة سوف يتم إغلاق المحل وتطبيق الأنظمة والتعليمات تجاهه.

وأثار قرار عودته استياء عدد من السكان الذين طالبوا بإغلاقها نهائيا بحجة انزعاجهم من تجمهر الشباب المستمر حولها، وأثيرت أيضا تساؤلات عدة عن أسباب السماح لها بإعادة مزاولة نشاطها بعد أن منعت سابقا بقرار من بلدية القطيف ألزمها بالإغلاق.

وتقدم عدد من الأهالي بشكاوى لبلدية المحافظة يبدون تذمرهم من وجود المقهى، وأبدوا انزعاجهم من هروب الطلاب صباحا من مدارسهم والتواجد هناك الأمر الذي عجل بإصدار قرار الإغلاق وخاصة ان المحل مرخص بوفية فقط، لكنه عادة مرة أخرى لافتتاحه وبنفس النشاط.

وكانت بلدية محافظة القطيف وبعد جهد من المجلس البلدي السابق أمرت بإغلاق المحل الذي يقع في الخلف من إحدى المحطات في بلدة عنك، ويعمل فيه عامل يمني، ووردت على المحل شكاوى عدة، إذ تم اكتشاف أنه يمارس عمل مقهى من دون ترخيص.

وأبان شاهد عيان بأنه يمارس المحل العمل خفية عن البلدية، كما يتردد عليه الأطفال الصغار بهدف التدخين، ويزور المحل صباحا طلاب المدارس الهاربين من المدرسة ليدخنوا فيه، فيما يبلغ العمل فيه ليلا ذروته.