آخر تحديث: 31 / 5 / 2020م - 11:53 م  بتوقيت مكة المكرمة

القطيف: الحاج عبد العزيز حسين أحمد السنان في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج عبد العزيز حسين أحمد السنان «أبو محمد»، من أهالي القطيف.

الفقيد السعيد الحاج أبو محمد، موظف متقاعد من شركة ارامكو السعودية. واجه متاعب صحية مفاجئة واختاره الله إلى جواره.

الزوجة: الحاجة نادرة علي محمد العبد الجبار «أم رائد البحار».

الأبناء: محمد.

البنات: داليا.

الأشقاء: المرحوم عبد الغني «أبو عادل» وحسين ومنير.

الشقيقات: صبيحة «أم مشاري عبد العزيز أبو السعود».

التشييع: يوم غد السبت.

فاتحة الرجال: تحدد لاحقا.

فاتحة النساء: تحدد لاحقا.

تاريخ الوفاة: الجمعة 10 شعبان 1441 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
أحمد السنان
[ القطيف ]: 4 / 4 / 2020م - 12:34 ص
رحم الله تبارك وتعالى الفقيد الغالي ابن العم العزيز الطيب الكريم والحسن المعشر وصاحب الأخلاق الفاضلة وأسكنه فسيح جناته مع النبي محمد وآله الطيبين الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين آمين رب العالمين. ابن العم المرحوم لا تكاد تخلو من تواجده مناسبة وكان آخر تواجد له رأيته فيه هو في تشييع جنازة المرحوم إحسان الجشي رحمه الله تعالى. أسأل الله تبارك وتعالى أن يحشره في أعلى عليين وأن على أهله وعقبه في الغابرين وأن يجمعنا وإياه في مستقر رحمته في جنات النعيم آمين رب العالمين.
2
محمد
[ القطيف ]: 4 / 4 / 2020م - 4:47 ص
?


?أسرة عائلة العبكري?
يتقدمون بخالص العزاء إلى أسرة الفقيد المؤمن ( الحاج عبد العزيز حسين أحمد السنان / ابو محمد ) سائلين المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته ويجعله في أعلى عليين بجوار النبي الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الطاهرين.
رحم الله من يقرأ له وللمؤمنين والمؤمنات سورة الفاتحة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

محمد صالح العبكري - ابو حيدر