آخر تحديث: 29 / 5 / 2020م - 11:37 م  بتوقيت مكة المكرمة

إقرئيني ”الصفر“

فريد عبد الله النمر *

إقرئيني ”الصفر“

”للقطيف الذي نتغنى وللوطن الذي نحب“

إجمعي من شرفة القلب بقاياي النحيفات وكوني نصَفي الهادئ في لحظة إيقاعٍ غريق

وتغني بورود العشق ذاتا واسرجي شمع الأمانيّ الرقيقات بأضلاع الطريق

وتسلّي برحيق الفجر سكرا 
كلما أفردك الوقت جمالا لمراياه 
على وجه صديق

رشفة حالمة تكفي من الشكّ تخيط الدرب في ألف سؤالٍ
وفم واحدُ لا يقوى على حمل 
التلاحين إذا ما غُربل الحب بقيثار مآلٍ
منهكٍ يشتبه المعنى بظلي 
كلما سمّيت للبوح ”قطيفاً“
أورفت في الضفة الأخرى بشيء من خبايا الحلم للوقت الرشيق

********
شجر الحب وحيد فمتي ينكسر الصمت وتخبو صخرة الوهم على ليل المحاق

والمزامير أجترئن العزف موال حنينٍ وتشبثن بناي الوقت مفتوناً على همس الرفاق

فاشعلي من وجهك المسكون 
بالحب مصابيحا تغني 
فلكم هيأك البحر لعرس الشاطئ المنهوك بالعشق 
وقولي للمصابيح هناك ..
ارتسمت في شرفة الطين أمانينا انعتاق

ولنا في دوحة العشق زهور دوزنت نبض رؤانا كحقيقاتٍ على أجْدر هذا الصمت من وحي الزقاق

فاقرئيني ”الصفر“ دوماً
واشرحي شرفة قلبي

شاعر سعودي من العوامية