آخر تحديث: 29 / 5 / 2020م - 9:42 م  بتوقيت مكة المكرمة

فرص من رحم الجائحة «4»

الدكتور إحسان علي بوحليقة * صحيفة الاقتصادية

من التحديات التي أفرزتها ظروف جائحة كورونا، أن البضائع قد تكون متاحة، لكن ثمة سلوك من بعض التجار - وهو سلوك أزلي - لحجبها في مسعى إلى التربح من اصطناع ندرة في العرض بما يؤدي إلى ارتفاع السعر، وفي أحيان رفع بعض التجار - من الأنشطة الحيوية المستثناة - الأسعار مستغلين أن المستهلك محدود في محيط الحي محل سكناه، وأنه لا يملك خيارا إلا الشراء من السوبرماركت التي في جواره! وهذه ممارسات ليست فقط غير تنافسية، بل تتعدى تعديا فاضحا على حقوق المستهلك.

لكن ما الحل؟ ذكرت لكم قصة البحث والتقصي التي قمت بها الأسبوع الماضي للحصول على طبق بيض مائدة، واختصارا فقد وجدت طبقا في بقالة في أطراف الحي، في حين لم أجده في الهايبرماركت التي في جوارنا! ووجدته في البقالة بسعر أعلى بعدة ريالات عن السعر المعتاد. أعود إلى السؤال، ما الحل؟ قبل ذلك لا بد من الإقرار أن الجائحة أمر غير مسبوق، أفرزت ظروفا غير معتادة، لكنها مفيدة لتحسين الأداء حتى بعد انحسار الجائحة بإذن الله إلى غير رجعة. والحل يمكن بيانه في عدة نقاط.

«1» رفع كفاءة إتاحة وتحليل البيانات في السوبرماركت، وهنا لا بد من أن تفرض الجهات المشرفة على نشاط السوبرماركت، ومحال البقالة التي تتجاوز مساحتها ألف متر مربع، أن يكون لها موقع على ”النت“ تتاح فيه الأصناف وأسعارها، والتاريخ السعري للمنتج لثلاثة أشهر، وتبين إن كان بعض الأصناف متوافرا أم لا؟ هذه البيانات الأساسية تمكن الزبون من التعامل مع البقالة أو السوبرماركت دون أن يغبن، كل ما هو مطلوب أن تكون البقالة شفافة بحكم النظام.

«2» دراسة أن يكون كل حي مكتفيا بمنافذ متعددة ومتنافسة لبيع السلع الضرورية، ولا سيما المأكل والمشرب، حتى لا تنفرد سوبرماركت، بالزبون، وتسلبه نقوده دون وجه حق.

وهنا تأتي قصتي مع الليمون، عندما ذهبت قبل ثلاثة أسابيع لأجد أن سعره حولنا في حدود 20 ريالا للكيلو، وفي سوق الخضار، الكيلو بنحو نصف هذا السعر أو أقل. ولذا لجأت الأمانات لعمل أسواق فرعية للخضار والفواكه في الأحياء، وأخيرا افتتح سوق في حينا الأربعاء الماضي.. وأحدث فرقا حقيقيا في الأسعار عن السوبرماركت لمصلحة الزبون.

«3» تنشيط جهاز حماية المستهلك، حتى إحداث طفرة له بما يجعل ممارسات الاستغلال تحظى بردع سريع، وهذا يأتي من ناحيتين، تقوية الجهاز معلوماتيا ليصبح جهازا يمارس عمله ارتكازا على البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، وأن تتم توأمته مع جهاز حماية المنافسة... يتبع.

رئيس مركز جواثا الاستشاري
مؤسس شركة وطن للاستثمار