آخر تحديث: 10 / 7 / 2020م - 2:07 ص  بتوقيت مكة المكرمة

نقاش الأخلاقيات في أوقات الأزمات

المهندس أمير الصالح *

انصعق الكثير من أبناء آدم المعاصرين عندما سمعوا بتطبيق مبدأ طبابة الحرب في إيطاليا على ضوء اجتياح جائحة كورونا لمواطنيهم. تزايد عدد الضحايا لجائحةكورونا في إيطاليا بشكل صاروخي ويفوق إمكانيات المستشفيات ذات المحدودة في عدد معدات أجهزة التنفس الصناعي في فترة الطفرة. فأصبح الأطباء الايطاليون يقيمون ويعيدون تقييم استخدام جهاز التنفس الصناعي على مبدأ طبابة الحرب أي استخدام جهاز الانقاذ للمصابين الأكثر احتمالا بتجاوز المرض والاولوية في العادة تعطى للشباب على حساب أرواح كبار السن. و بهذا اسدل الستار يومذاك على مبدأ ”الأول وصولا للمستشفى هو الأولى بالخدمة first in - first served“ في تلكم الفترة.

جائحة كورونا المزلزلة سلطت الضوء على أخلاقيات المهن وتطبيقها من قبل أصحاب كل مهنة في الأزمات. في بعض مدارس الأخلاق المعاصرة يدور حاليا تدارس وتطبيق مبدأ حساب ترجيح الأرباح والخسائر عند التعاطي بالمواضيع الاخلاقية الشائكة وليس بناء على مبدأ العدالة الموضوعية الصرفة.

لتوضيح الصورة أورد الأمثلة التالية:

لو أن عدد كبير من المواطنين ثاروا وهجموا على مخيم للاجئين بسبب ورود نبأ مفاده تسجيل حالة اعتداء فرد لاجئ على شرف مواطنة. وأخذ عدد ليس بالقليل من المواطنين المندفعين للانتقام بتحطيم وتكسير المخيم واتجهوا تتوبجا بالعمل الانتقامي بالقبض على عشرة لاجئين من فئة الشباب بقصد تنفيذ حكم الاعدام بهم دون اي تمحيص او تحقق من شخص المتهم داخل المخيم . يقول اصحاب مدرسة حساب ترجيح المصالح الحسابية في الاخلاق ، حين ذاك من الافضل لمسؤول ضبط الامن في المخيم ان يتهم واحد غيلة من اولئك العشرة وان كانت الصاق التهمة فيه ظلم و جور ولكن ذلك الفعل سيحفظ بقية الافراد التسعةمن بطش ايدي الجمهور الغاضب. هكذا جواب يجعل الضمير الحي في تأنيب مستمر و هذا يجعل مبدأ الغايات والافعال في مناقشات معمقة " act of mission matter as much as act of comission“

في عالم الاعمال تم تقسيم الموظفين بين اصحاب الياقات الزرقاء والياقات البيضاء blue و white.

سؤال أساسي طرحه ويطرحه البعض عن: ما هو أساس التقسيم في ابقاء البعض على رأس العمل وصرف البعض منهم إلى بيوتهم اذا كان الكل يقول بأن حياة الانسان مهمة all lives matter.

وانطلقت أسئلة مماثلة وتتعلق بكيفية اعطاء أولوية المعالجة من كورونا وهل هي على أساس الانسانية أم على أساس المواطنة أم على أساس توافر التأمين الصحي لدى الانسان المصاب.

جائحة كورونا كشفت ومحصت بشكل غير مسبوق وعلى مستوى الامم والثقافات والحضارات والشعوب أمور سلوكية واقعية وملموسة و بعيدة عن التنميق اللفظي والمكياج الاعلامي والشعارات البراقة ؛ وكشفت أيضا عن إدارة الأزمات الحقيقية وأساليب إدارة الثغرات. لقد طفح على السطح أسئلة حادة الزوايا في الممارسات الاخلاقية المهنية وابرزت الأزمات ، سيناريوهات في آفاق انعدام اليقين في ردود الأفعال عند التعاطي البشري ولما قد تأول اليه الأمور. من الجيد أن يراجع كل إنسان منا مبادئ اخلاقياته من جهة واخلاقيات المحيط البشري المحيط به جغرافيا أو الذي يود أن يستودع فيه الباقي من أيام عمره ويفرق بين الشعارات البراقة وبين الافعال الملموسة. في العهود الغابرة كان هناك شعار مفاده ”الغاية تبرر الوسيلة“ وفي عالمنا الحالي تعددت العناوين والمبادئ الاخلاقية في كل بقعة من الأرض. ومن الجيد أن يكون الانسان مطلع على مبادئ الأخلاق الفاعلة في العالم.