آخر تحديث: 30 / 9 / 2020م - 12:05 م  بتوقيت مكة المكرمة

خاطرة لغوية: «الحذلقة والتحذلق»

تكاد تتفق المعاجم العربية على تعريف هاتين المفردتين «الحذلقة والتحذلق» في السلوك البشري عامةً، واللغوي خاصةً.

المعجم الوسيط:

حذلق، ادّعى أَكثر مِمَّا عِنْده من الحذق وتظاهر بالظرف والكياسة، الحذلقة: التَّصَرُّف بالظرف وإدارة النّظر. 

معجم اللغة العربية المعاصرة:

حذلقَ، يحذلق، حَذْلَقَةً، فهو مُحَذْلِق: ادّعى أكثر ممّا عنده من الحِذْق والمهارة، وتظاهر بالظَّرْف والكياسة.

معجم الغني:

حَذْلَقَ الرَّجُلُ: أَظْهَرَ حِذْقاً أَكْثَرَ مِنَ اللاَّزِمِ؛ تَحَذْلُقٌ: أَظْهَرَ تَحَذْلُقًا فِي حَدِيثِهِ: تَكَلُّفا وَتَصَنُّعاً فِي إِظْهَارِ الْمَهَارَةِ وَالحِذْقِ؛ حَذْلَقَتِ الْمَرْأَةُ: أَظْهَرَتْ تَبَخْتُرًا وَتَعالِيًّا. ويَتَحَذْلَقُ العَالِمُ: يَتَكَلَّفُ التَّصَنُّعَ، يَدَّعِي العِلْمَ وَالْمَهَارَةَ وَالحِذْقَ. والمُتَحَذْلِقٌ: مَنْ يتَحَذْلَقَ: متُحَذْلِقٌ فِي كَلاَمِهِ: مُتَصَنِّعٌ، مُتَكَلِّفٌ الْحِذْقَ والقُدْرَةَ.

الرائد:

حذلق، أظهر من نفسه الظرف؛ ادعى أكثر مما عنده من الحذق.

لسان العرب:

الحَذْلَقةُ التصرُّف بالظَّرْف والمُتَحَذْلِق المُتَكَيِّس وقيل المُتحذلق هو المتكيس الذي يريد أن يزداد على قدره ويقال حَذْلَقَ الرجلُ وتَحَذْلَق إذا أَظهر الحِذْق وادَّعى أَكثر مما عنده.

والحذلقة اللغوية هي استعمال الألفاظ في معنى غير مألوف، بل هي أشبه ب لعبة لغوية فارغة لا معنى لها. وأكثر من يمارس الحذلقة اللغوية هم السياسيُّون في خطاباتهم والقانونيُّون في تصنيفاتهم، و”المُتَثَاقِفُون“ «مَنْ يحسبون أنفسَهم مثقَّفين» في ”حواراتهم“.

”الكلام“ يشبه ”الملابس“، حسب «ميشيل دي مونتين» "الملابس علامةٌ على ذهنيّةٍ جميلة تسعى إلى لفت الانتباه عبر اعتناق موضةٍ شخصيّة أو غير معتادة، كذلك هو الكلام؛ ينبع البحث عن تعبيرات جديدة ومفردات قليلة التداول من طموحٍ تنظيريٍّ مراهقٍ. أتمنى لو كان بوسعي تقييد نفسي بالمفردات المتداولة في سوق باريس المركزيَّة «آلان دُو بُوتون، عزاءات الفلسفة، كيف تساعدنا الفسلفة في الحياة، ص: 197».

إنَّ ”الحذلقة“ في الكلام التي يمارسها البعض لا طائل لها؛ هدف ”المتحذلق“ فقط ليزداد على قدره بادعاء أَكثر مما عنده واقعًا. وقد تصل ”الحذلقة“ إلى هوس مرضي، بتتبع أخطاء الآخرين في الكلام أو الكتابة. وهو ما يتناوله بالتفصيل مقال قادم خاص بها.

تاروت - القطيف