آخر تحديث: 27 / 11 / 2020م - 2:04 ص

الشاعر الشخص «عريساً» ليلة تكريمه في «ابن المقرب»

جهينة الإخبارية إبراهيم بوشفيع - الدمام

نظم ملتقى ابن المقرب الأدبي احتفاءً خاصًا لتكريم رجل الشعر والأدب والعطاء الشاعر هاشم الشخص عرفانًا وامتنانا لمسيرة العطاء التي رفد بها الملتقى والمنطقة على مدى سنوات طويلة.

الحفل الذي أقيم في مجلس الإبراهيم مساء أمس حضره نخبة من الشعراء والمثقفين بعدد محدود تطبيقًا للاحترازات الصحية، وبُث الحفل للجمهور على قناة الملتقى في اليوتيوب.

وقدم الحفل الشاعر عقيل شبيب حيث قدم فقرات الحفل تباعًا.

افتتح الحفل بتسجيل صوتي لقصيدة ”بالعرش استظلا“ للشاعر هاشم الشخص. تلته كلمة الملتقى ألقاها الشاعر زكي السالم.

وتوالت القصائد حيث بُدئت بقصيدة ”عصّب جيينك بالشموس“ للشاعر السيد إبراهيم الحاجي.

وشارك الشاعر إبراهيم بوشفيع بقصيدة ”الجود من أسمائك“، وقدم الشاعر عبدالمجيد الموسوي قصيدة ”خجلى قوافينا“، وبُث مقطع مرئي لقصيدة شكر جماعية لأعضاء الملتقى بعنوان ”ومضات شكر“ قدمت إهداءً للشاعر المكرم.

وبدأت الدورة الثانية من الشعر التي بدأها الشاعر محمود المؤمن بقصيدته ”باعث الأمل“ مقدمًا لها بمقطوعة صغيرة بعنوان ”سيد الآمال“.

وقدم الشاعر حمزة النمر قصيدة ”على ضفاف العطاء“ نيابة عن الشاعرة نورة النمر، وكان مسك الختام قصيدة ”حديث الغيوم“ للشاعر ناجي حرابة.

وفي وقفة تكريم المحتفى به تقدم لتكريمه رئيس الملتقى علي طاهر ونائبه أحمد اللويم وعضو مجلس الإدارة عبدالحميد الرمضان، فقدموا للمحتفى به هدايا تذكارية وتقديرية عنوانًا للشكر والعرفان.

وكشف الستار عن الإصدار الخاص الذي أعده الملتقى بهذه المناسبة، حيث تم تقديم كتاب ”.. والجود ساحله“ الذي حوى شيئا من سيرة السيد هاشم الشخص، ومختارات من إبداعه الشعري، وإبداعات الشعراء فيه.

وكانت كلمة المحتفى به وقصيدته تعبيراً عن امتنانه وتقديره لهذه المبادرة من أعضاء الملتقى الذي يحبه ويؤمن بدوره الأدبي والثقافي ويفتخر بنتاجه وعطائه.