آخر تحديث: 28 / 11 / 2020م - 1:49 م

فائدة لغوية «8»: ”كآبة واكتئاب“

الدكتور أحمد فتح الله *

الكآبة والاكتئاب هما من الجذر ”ك أ ب“، في الأصل بمعنى السواد، واستعملت للحزن، أما معناه الاصطلاحي الطبي «النفسي» فحديث «انظر فقرة الفرق بين الكآبة والاكتئاب، أدناه»، ولعله ترجمة للمصطلح الإنجليزي ”depression“.

اكْتأَبَ وجهُ الأَرض: تَغَيَّرَ وضَرَبَ إلى السواد

مُكتَئِب: من اِكْتَأَبَ، رَمادٌ مُكْتَئِبٌ: ضارِبٌ إلى السَّوادِ. عَادَ مُكْتَئِبًا: عَادَ حَزِينًا، مُغْتَمًّا.

كَئيب: بمعنى حَزِين، مُنْكَسِر النَّفْسِ، مُغْتَمّ

كَئِبَ الرجلُ يَكْأب كَآبة، إذا حزن «جمهرة اللغة»، كَئِبَ زيدٌ لوفاة والده: انكسرت نفسه من شدّة الحزن «الأفعال المتداولة»

الكَأْبَاء: الحزن الشديد، عَاشَ حَيَاةً كَأْبَاءَ، أي حَيَاةً مَلِيئَةً بِالحُزْنِ الشَّدِيد

الْكَآبَة: بِالْمَدِّ، سُوءُ الْحَالِ وَالِانْكِسَارُ مِنَ الْحُزْنِ وَقَدْ «كَئِبَ» مِنْ بَابِ سَلِمَ وَ «كَأْبَةً» أَيْضًا بِوَزْنِ رَهْبَةٍ فَهُوَ «كَئِيبٌ» وَامْرَأَةٌ «كَئِيبَةٌ» وَ «كَأْبَاءُ» بِالْمَدِّ «مختار الصحاح»

الاكتئاب: الجذر: ك أ ب، الوزن: الِافْتِعَال. اكْتَأبَ الرجل: أي حزن. «شمس العلوم»

وقد استعمل الشعراء في العصر الجاهلي والإسلامي مفردات مثل ”مكتئب“ و”اكتئاب“ في شعرهم، على سبيل المثال:

«1» حارثة بن صخر بن مالك «شاعر جاهلي مخضرم من بني كلب»:

تركتَ أباك بالأَدَواتِ كَلًّا
وأمَّك كالعَجولِ من الضِّرابِ

فلا وأبيكَ ما باليْتَ وجْدي
ولا شوقي الشديد ولا اكتئابي

ولا دمعًا تجود به المآقي
ولا أسفي عليكَ ولا انتحابي

«2» المتنبي «أبو الطيّب أحمد بن الحسين بن الحسن الجعفي، من أشهر الشعراء في العصر العباسي»:

عَلَيْنَا لَكَ الإسْعادُ إنْ كانَ نَافِعًا
بِشَقِّ قُلُوبٍ لا بِشَقّ جُيُوبِ

فَرُبّ كَئيبٍ لَيسَ تَنْدَى جُفُونُهُ
وَرُبّ نَدِيِّ الجَفْنِ غَيرُ كَئيبِ

تَسَلَّ بفِكْرٍ في أبَيْكَ فإنّمَا
بكَيْتَ فكانَ الضّحكُ بعدَ قَريبِ

«3» البحتري «أبو عبادة الوليد بن عبيد الطائي، أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي»:

سَقَمٌ، دونَ أعينٍ ذاتِ سُقْمٍ
وَعَذابٌ دونَ الثّنَايا العِذابِ

عرَّجوا، فالدّموعُ، إنْ أبكِ في الرُّبْ
عِ، دُموعي، وَالاكتئابُ اكتئابي

وَكَمِثلِ الأحبابِ، لَوْ يَعلَمُ العا
ذِلُ، عندي مَنازِلُ الأحْبَابِ

«4» ابن الرومي «أبو الحسن علي بن العباس، من شعراء القرن الثالث الهجري في العصر العباسي»:

إذ لا أبالي فيهمُ
حسكَ العدو ولا ضِبابَهْ

من كان مكتئبًا لذا
ك فقد توخيت اكتئابهْ

لا زالَ يَقْدَحُ وَرْيُهُ
في صدره أبدًا قُحَابَهْ [1] 

الْفرق بَين الكآبة والْحُزْن

ذكرت أعلاه أن الْكَآبَة: سُوءُ الْحَالِ وَالِانْكِسَارُ مِنَ الحزن «مختار الصحاح»، وأن الاكتئاب افْتِعَال من اكْتَأبَ أي حزن. «شمس العلوم»، لكن أبو هلال العسكري في «الفروق اللغوية» يقول: أَن الكآبة أثر الْحزن البادي على الْوَجْه وَمن ثمَّ يُقَال علته كآبة وَلَا يُقَال علاهُ حزن أَو كرب لِأَن الْحزن لَا يُرى وَلَكِن دلَالَته على الْوَجْه وَتلك الدلالات تسمى كآبة وَالشَّاهِد قَول النَّابِغَة [الذبياني]:

”إِذا حَلَّ بِالْأَرْضِ الْبَريَّةِ أَصبَحتْ....كئيبةَ وَجهٍ غبها غيرُ طائلِ“

فَجعل الكآبة فِي الْوَجْه. لكن في اصطلاح علماء النفس والطب النفسي الكآبة انفعال عارض مَشُوبٌ بِالحُزن، وهي تختلف تمامًا عن الاكتئاب.

الفرق بين الكآبة والاكتئاب

الكآبة: هي عارض انفعالي يصاب به الفرد أثناء مروره بفترة حزن أو صدمة أو واقعة سيئة وأليمة، لكنه يتخلص منها بمجرد تغيير البيئة وتعديل بعض الأفكار والمشاركة ببعض النشاطات. في الكآبة يصاب الفرد بحالة مزاجية سيئة ويميل للحزن طيلة وقته، وهي حالة نفسية لا تحتاج للعلاج بالأدوية، ولا تمتد لفترات زمنية طويلة، ويخرج الفرد منها بسرعة مع الدعم النفسي، والتفكير الإيجابي، وتعزيز الثقة والأمل.

الاكتئاب: مرض؛ حالة نفسية شديدة تصيب الإنسان لفترة زمنية قد تمتد سنوات، وتمر خلالها بأعراض تختلف شدتها من شخص لآخر. والأطباء النفسيون يقسمون مرض الاكتئاب إلى ثلاث مراحل: بسيطة ومتوسطة وحادة، وكل مرحلة لها علاجها الخاص وطريقة التعامل. الاكتئاب في درجتيه البسيطة والمتوسطة قابل للشفاء التام، إذا تلقى المريض العلاج المناسب بالعقاقير المناسبة، وخضع للمتابعة المستمرة مع المعالج النفسي. لكن المكتئب من الدرجة الثالثة يكون معرضًا في كثير من الأحيان للانتكاسة؛ يعود مجددًا للأعراض ذاتها قبل العلاج، والتي تزيد حدتها أحيانًا إذا انقطع عن تناول الأدوية، والرعاية النفسية التي تهدف إلى زرع الايجابية والرغبة في الحياة، من خلال العلاج ”السلوكي المعرفي“ الذي له أهمية قصوى في علاج هذا المرض.

 

[1]  قُحَابَهْ: سُعَالَهْ، مِنْ قَحَبَ، يَقْحُبُ، قَحْبٌ، قَحَبَ الفَرَسُ أَوِ الْجَمَلُ: سَعَل، وقَحَبَ الرَّجُلُ: سَعَلَ مِنْ لُؤْمِهِ.
تاروت - القطيف