آخر تحديث: 17 / 1 / 2021م - 12:22 ص

الجارودية تناشد الجهات الرسمية تجهيز المقبرة الجديدة

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف

ناشد أهالي بلدة الجارودية في محافظة القطيف الجهات الرسمية تخصيص ميزانية مستقلة دعما لمشروع المقبرة الجديدة في البلدة.

وأعرب الأهالي عن أملهم في استكمال ردم المقبرة الواقعة غرب الجارودية وتركيب البوابات واكمال أعمال تشطيب المغتسل.

وقال الأمين العام لنادي المتقاعدين «عطاء» بالجارودية علي السادة إنه بعد مطالبة أهالي الجارودية مقام خادم الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لمقبرة تكون خاصة لدفن موتاهم تمت الموافقة الكريمة بمنح الأرض قبل عشر سنوات.

ونوه بأن المساحة الأجمالية لكامل الأرض تساوي 213195,21 مترا مربعا متضمنة جميع الخدمات التي بها، لافتاً إلى أنه تم تسويرها وبناء هيكل المصلى والمغتسل منذ عام 1438.

وأضاف في حديثه لجهينة الإخبارية انه نظرا لمساحتها الضخمة، تم تقدير الردميات المطلوبة لتسويتها بالشارع اكثر من 26 الف رد. منوها بأنه تم حتى الآن تسوية جزء بسيط لا يبلغ 5% من مساحتها الإجمالية ويبقى الهم الأكبر في توفير الردميات النظيفة والمعدات اللازمة لتسويتها.

وأضاف السادة نائب الرئيس جمعية الجارودية سابقا بأن البلدية شاركت مؤخرا بمعدة فعالة لتفتيت طبقات الخرسانة المتراصة شرق المقبرة وهي تعمل منذ 3 اسابيع تقريبا.

وافاد بأن البلدية قامت بجهود كبيرة في تسخير ما لديها من طاقات وعلاقات مع المقاولين في توفير ردميات ومعدات، مستدركا بأن هذا لايفي بالغرض، والحل في تخصيص ميزانية مشروع مستقلة للمقبرة مع وجود جدول زمني للتنفيذ.

وذكر عدد من الأهالي أنهم يطمحون إلى تخطيط المقبرة بشكل حديث بحيث توزع الى مربعات وتزود بالطرق الإسفلتية والأرصفة مع شارع دائري للخدمة والإنارة مع ترقيم القبور بطريقة الكترونية حديثة كمشروع اكرام الموتى بالخبر والدمام.

ولفت إلى أن الأرض في الأصل استخدمت كمكب للنفايات ثم تكومت فيها قطع خرسانية كبيرة كبقايا لسيارات شركة خرسانة مجاورة، مشيرا إلى أن مستوى الأرض ينخفض في كثير من المواضع عن مستوى الشارع بمقدار 7 امتار ما ادى لبروز تحد كبير في تسويتها وردمها.

وأوضح السادة أن اللجنة الأهلية اجتهدت ومنذ إقرارها في جلب البلدوزرات والمعدات لتسوية وكسح الأنقاض شديدة القسوة والوعورة تارة بمواردها الخاصة وتارة بالتعاون مع بعض المقاولين الذين لهم مشاريع في المحافظة.