آخر تحديث: 4 / 7 / 2020م - 6:07 م  بتوقيت مكة المكرمة

تنفيذ 20 بالمائة من «جسر» كورنيش القطيف

جهينة الإخبارية
يساهم الجسر في تخفيف ازدحام الحركة المرورية بطريق أحد
يساهم الجسر في تخفيف ازدحام الحركة المرورية بطريق أحد

نفذ مقاول بمشروع إنشاء جسر بحري في المنطقة الغربية من جزيرة تاروت وعلى الضفة الغربية من قناة تاروت 20 بالمائة من اعماله الانشائية.

وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس خالد الدوسري، أن تكلفة المشروع 56 مليون ريال ويقع على امتداد كورنيش القطيف ويربط الجانب الشمالي منه بالجنوبي ويتقاطع مع شارع أحد الذي يربط جزيرة تاروت بمدينة القطيف.

ويستهدف الجسر المساهمة في تخفيف ازدحام الحركة المرورية بطريق أحد، وتسهيل الوصول إلى الجهة الأخرى من الواجهة البحرية نظرا للكثافة السكانية والمرورية والمرافق المشتركة بين الموقعين.

واشار الدوسري إلى أن الجسر الجديد هو عبارة عن جزء خرساني بطول 750 مترا، يتضمن مخارج تتصل بشارع أحد، تخدم القادم من واجهة القطيف البحرية، وتبلغ مدة التنفيذ 24 شهرا.

وقال يشمل عناصر كثيرة أهمها إنشاء جسر خرساني أعلى شارع احد بطول أكثر من 50 مترا وبارتفاع حوالي 6 مترات وبعرض 30 مترا ويربط الجسر من جهتيه الجنوبية والشمالية برامب تصاعدية تنازلية «RAMP» بطول أكثر من 250مترا.

واوضح انه يتضمن أعمال سفلتة وارصفة وإنارة وتصريف أمطار وإشارة ضوئية أسفله لتنظيم الحركة المرورية والقادمة والمتجه إلى جزيرة تاروت.

لافتا الى ان المشروع يعد الأول من نوعه في المملكة، وسيكون معلما للمحافظة بحيث يمكن مشاهدة البحر بوضوح من على الجسر، وعند الانتهاء منه سيضفى لمسة جمالية على المحافظة التي تشهد حاليا تنفيذ عدد من المشاريع التنموية.