آخر تحديث: 4 / 3 / 2021م - 8:55 م

القطيف.. ”رسميا“ انطلاق أول فريق نسائي لكرة القدم

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف

- مكوّن من 50 شابة يبلغن 16 إلى 30 عاما

- حصل على تصريح رسمي ويمارس تدريباته مرتين في الأسبوع.

- تطمح منتسباته إلى خوض غمار المنافسات وتحقيق لقب الدوري.

تحول شغف فتاة بكرة القدم منذ طفولتها إلى تأسيس أول فريق نسائي مرخص لكرة القدم بمحافظة القطيف تحت مسمى ”واحة القطيف“.

ولم تجد عائلة الفتاة الهاوية للعب كرة القدم سبيلا لاشباع شغف أبنتها بالرياضة إلا بتأسيس فريق تم تسجيله رسمياً لدى الاتحاد السعودي للرياضة للجميع التابع لوزارة الرياضة.

وقالت هيمام العوامي المدير التنفيذي للفريق بأن البداية كانت البحث عن فرصة لتشجيع طفلتها التي كانت تهوى كرة القدم وتحرص على حضور المباريات الرسمية أثناء السفر لخارج المملكة.

وأضافت في حديثها لجهينة الإخبارية بأن الرياضة النسائية السعودية تشهد تطوراً ملحوظاً في السنتين الأخيرتين، إذ ازدادت مشاركة المرأة في الأنشطة الرياضية بنسبة كبيرة، وتنوعّت بين الألعاب الجماعية والفردية وهذا ما شجعنا أكثر على التسجيل الرسمي.

وتابعت حديثها وهي تستعد لحضور الحصة التدريبية في قاعة أحد الملاعب المغلقة بمدينة سيهات بأن عدد الفتيات اللواتي سجلن في الفريق كان محط دهشة من الجميع، عوضا عن المهارات التي تجيدها الأكثرية.

وعن عدد الفتيات المشاركات في الفريق الذي يحمل شعاره وألوان قمصانه ملامح واحة القطيف، أجابت بأن عدد الملتحقات 50 شابة منهن 26 منتظمات في التدريب وتترواح أعمارهن بين 16 إلى 30 عاما.

ونوّهت إلى انطلاق تدريبات الفريق تحت كادر تدريبي متمرس، بواقع حصتين تدريبيتين أسبوعياً مشيرة إلى إمكانية حضور أمهات اللاعبات لتشجيعهن أثناء التدريبات.

ورأت العوامي بأن من الصعوبات التي واجهتهن كانت طريقه اعتماد الفريق بالإضافة إلى الحصول على الدعم المادي والرعاية، لافتة إلى تطلعها للمشاركة في مسابقات كأس العالم للأهداف التابع لهيئة الأمم المتحدة والمقامة تصفياته في الرياض تحت رعاية الإتحاد السعودي للرياضة للجميع والذي يِؤهل للنهائيات في مدينة نيويورك الامريكية.

وعن بقية الأهداف عددت العوامي بأنهم يهدفون إلى المشاركة في دوري المنطقة الشرقية وتحقيق نتائج إيجابية بالإضافة للمشاركة في دوري المملكة وتنظيم فعاليات مجتمعية والمشاركة الفاعلة في الفعاليات والمهرجانات المتنوعة.

وأكدت أن الفريق يجمع فتيات من جميع أطياف المجتمع يجمعهن الشغف برياضة كرة القدم وهدفهن تمثيل مدينة القطيف في البطولات المحلية والدولية، بقيادة إدارة مخضرمة تسعى لترسيخ أسم الفريق والمدينة التي يمثلها ليعكس ثقافتها وتراثها ورفع اسمها في أفضل المحافل الرياضية، بمشاركة كادر تدريبي وطبي وإعلامي متخصص على أعلى المستويات.

ويشارك الفريق في نشاطات مجتمعية متنوعة ويساهم في توعية المجتمع بأهمية الرياضة النسوية وتأثيرها الإيجابي على المجتمع ككل.

وذكرت بأن مراكز الوسط والهجوم تشهد إقبالا كبيرا من اللاعبات على النقيض من مركزي الدفاع والحراسة الذي لا يشهد الاقبال ذاته.

يارا الفارس وعشق الطفولة

وفي لقاء مع اللاعبات ذكرت اللاعبة يارا الفارس التي تبلغ من العمر 18 عاما، والتي كانت سبباً لتأسيس الفريق، بأنها تطمح لتطوير مهاراتها ومشاركتها في عدة مباريات داخل وخارج المملكة، مشيرة إلى طموحها بأن تلاحظ فارقًا ملموسًا في مهارات الفريق يؤهلهن للمشاركة في الدوريات والوصول لمراحل متقدمة في المنافسة.

وقالت الفارس التي تشجع فريق ليفربول بأنها بدأت لعب كرة القدم منذ الصغر وشاركت في المباريات التي كانت تنظمها المدرسة.

وعن الفارق بين الكرة الرجالية والنسائية ذكرت لاعبة الوسط المتقدم بأن الفرق يكمن في وجود فرص أكثر للرياضات الرجالية بسبب تواجدها وتعارف المجتمع عليها لمدة أطول، مستدركة بأنه مع تقدم الزمن ورؤية 2030 ستتطور الرياضات النسائية بشتى أنواعها وستحظى بالدعم والانتشار الذي تستحقه.

من جهتها، قالت اللاعبة سوسن طلاق التي تلعب في مركز الدفاع بدأت بلعب كرة القدم والطائرة في طفولتي في المنزل لعدم وجود ملاعب مخصصة للنساء، لافتة إلى أنهن يطمحن بعد افتتاح نادي الواحة النسائي إلى التحول إلى لاعبات ذوي مستوى عال يؤهلهن إلى المشاركة في البطولات.

وقالت لاعبة الجناح الأيمن در العوامي بأنها تطمح إلى أن تكون لاعبة على مستوى وتحقق مع فريقها لقب الدوري، منوهة بأنها بدأت ممارسة كرة القدم قبل عشر سنوات مع أخيها حتى تطورت وانظمت لفريق الواحة

وأضافت العوامي التي تشجع فريق برشلونة بأن الرجال عادة يلعبون بالجسم كاملا «بعنف»، في حين أن النساء نادرا ما يستعملن هذا الاسلوب في اللعب.







التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 16
1
///////
[ القطيف ]: 15 / 1 / 2021م - 6:14 م
إذا صالة مغلقة تماما و لا يوجد رجال إطلاقا فلا بأس بذلك و أما إذا لم يكن كذلك ف نقول
ذهب الحجاب و لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

وهذا من مصائب و فتن آخر الزمان و المستجار بالله
2
علي
[ القطيف ]: 15 / 1 / 2021م - 6:57 م
ان الله غني عن العالمين.
3
حسين
[ القطيف ]: 15 / 1 / 2021م - 7:12 م
رياضة مافي مشكلة لكن بإحتشام وبعيداً ان الرجال وإلا كان تبرج وفساد
4
بدري
[ القطيف ]: 15 / 1 / 2021م - 7:25 م
خطوة مباركة. العقل السليم في الجسم السليم.
5
Dubaisi
[ تاروت ]: 15 / 1 / 2021م - 9:52 م
مستقبلكم عامر بإذن الله تعالى
6
عبدالله
[ القطيف ]: 16 / 1 / 2021م - 12:08 ص
إلى الأمام واهم شئ الالتزام بلباس لائق لحشمتكن والله يحفظكم
7
نايف الخالدي
[ الخبر ]: 16 / 1 / 2021م - 6:31 ص
لاحول ولا قوه الى بل الله اين هاذي الايه الكريمه ( وقرنا في بيوتكم ) الله المستعان بس هاذا اخر الزمن ( لا تعليق )
8
فاطمة العوامي
[ القطيف ]: 16 / 1 / 2021م - 8:58 ص
أنا والدة جلنار الزاير صاحبة المبادرة بإنشاء أول فريق نسائي لكرة القدم Q city والذي أنشأته عام 2018 ورعته حق الرعاية حتى اليوم.والجدير بالذكر أنها كلفت يارا الفارس (بطلة المقال) برئاسته العامين الماضيين خلال فترة دراستها في الخارج، لأنها ارتأت فيها حب هذه الرياضة و التمكن منها، وكتبو ذلك في عقد خطي بمثابة العهد على الاستمرار والتعاون للوصول الى تحقيق الحلم وهو الاعتراف بالفرق النسائية لكرة القدم بشكل رسمي.أضاف هذا المقال مزيجا من المشاعر لدينا:شعور بالفخر والاعتزاز لأن هذا الفريق الرسمي الذي أنشأه والد يارا وُلد و خرج للحياة من فريق كيو سي التي أسسته ابنتي وأعطت الفرصه لعضواته لممارسة هذه الرياضة باحترافية واللاتي هم اليوم عضوات في فريق الواحة متمرسات وجاهزات. وشعور آخر للقاريء أن يستنتجه
9
Amil
[ Qateef ]: 16 / 1 / 2021م - 9:25 ص
تمنيت ان تتم الإشارة الى صاحبة الفكرة والتدريب الاساسية في المقال
10
حسين
[ باب الشمال ]: 16 / 1 / 2021م - 2:46 م
هي عموما الرياضة للجميع و نحن في زمن متغير و لا بأس في ممارسة المرأة للرياضة و لكن بدون تحدي او تهاون بتقاليد المجتمع فالمجتمع يوجد فيه الملتزم و المعتدل و العلماني فلا يستطيع أحد فرض رأيه بقوة و نحن في بلد تحكمه القوانين
و في الاخير ارشح لكم ابو صالح يكون إداري للفريق فهو عنده خبرة لا بأس بها
11
walk this way
[ قطيف الوفاء ]: 16 / 1 / 2021م - 4:03 م
وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى? ? وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ? إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا
12
نادر
[ القطيف ]: 16 / 1 / 2021م - 7:57 م
شي جميل ممارسة المرأة كرة القدم لكن يكون بصالات مغلقة عن أعين الرجال .. لكن ضايقتني الصور في بنات لبسهم محتشم وبالحجاب ولكن البعض للأسف بدون الحجاب حتى رجايلهم طالعة ..
13
ام يارا
16 / 1 / 2021م - 7:59 م
كنت اتمنى ان البنات بدأو مسيرتهم بدكر بدايتهم مع المؤسس الحقيقي.. وتكون عندهم مصداقيه اكثر..
14
اوراق التوت
[ القطيف ]: 16 / 1 / 2021م - 9:01 م
وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى? ? وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ? إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا
15
ابو أحمد
[ السعودية ]: 17 / 1 / 2021م - 7:04 م
تهانينا لكل السيدات المشاركات في كرة القدم . وهذا افضل بكثير من الجلوس و الخمول . نرجو ان تعمم هذه التجربة و تتطور في العاب اخرى مثل كرة السلة و الطائرة و التنس . تهانينا لكن جميع السيدات والى اﻻمام.
16
ام أصيل
18 / 1 / 2021م - 6:59 ص
حبذا لو تم ذكر اسم صاحبة المبادرة و المؤسسة للفريق الاساسي و لو من باب الشكر