آخر تحديث: 4 / 7 / 2020م - 10:25 م  بتوقيت مكة المكرمة
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
فرص الحياة بين المقدور والممتنع
هلال حسن الوحيد - 27/06/2020م
قبل ظهور المخابز الاوتوماتيكية وتوفر الخبز على مدار الساعة في القرى والمدن كان يخبزه رجالٌ من أهالي القرى والمدن في أماكن متفرقة في الأسواق وبين الحارات. وقد جرت العادة عند بعض العوائل، مثل عائلتنا، أن ترسل أحد الأبناء قبل طلوع الشمس لشراء الخبز إذ هي الساعة التي  تحتاج فيها العائلة الخبز، المكون الأساس في وجبة الإفطار مشفوعًا بكوبٍ من حليب البقر لا غير، قبل توفر عشرات البدائل حاليا. ومن الطريف أنه ...
عوداً على بدء
عبدالحكيم السنان - 27/06/2020م
كثير من الأطباء والمختصين والباحثين أيضاً تحدثوا عن علم البكتيريا وعن علم الفيروسات، وهناك فرق كبير بينهما..فالبكتيريا: كائن حي مستقل يمكنه العيش والتكاثر بشكل مستقل، أي دون الحاجة لعائل كالإنسان، ويتم الكشف عنه بالمزرعة البكتيرية، بينما الفيروس: كائن شبه حي أي أنه يتصرف كالكائنات الحية عند دخوله لجسم الإنسان وغير حي خارج الجسم أيضاً، ويتم الكشف عنه بطريقة فحص الحامض الوراثي الموجود فيه.
بالنسبة للبكتيريا المريض الذي يشتكي من بعض الالتهابات...
حقوق الإنسان وحقوق الحيوان!!
أمير أبو خمسين - 27/06/2020م
إذا كانت فكرة حقوق الإنسان بمختلف أشكالها ومكوناتها «حقوق الأطفال وحقوق النساء وحقوق العمال.. إلخ» قد تمت صياغتها في إعلان حقوق الإنسان المواطن الصادر عن الجمعية الوطنية...
التفكير بأسلوب القبعات الست
منار الصوفي - 27/06/2020م
يتضمن التفكير عدة مراحل هي تكوين المفاهيم عن المشكلة والتعرف عليها سعيًا لحلها عن طريق اتخاذ القرار، ويتطلب اتخاذ القرار بعضًا من المهارات كالتحليل والتقويم والاستقراء والاستنباط فيمكن تعريف عملية اتخاذ القرار بأنها عملية متسلسلة بخطوات متتابعة نقوم بها لحل مشكلة أو تفسير موقف ما.
استراتيجية القبعات الست تعني النظر للقرار من جوانب متعددة لمعرفة النتائج المحتملة عند اتخاذه.
هي فكرة ”إدوارد دي بونو“ وفيها تتضح لنا أنماط التفكير الستة
يمثل كل نمط...
الأمر خطير... والقرار بيدك
كمال أحمد المزعل - 26/06/2020م
كان الحديث معه عن السياقة السليمة، ومن ثم ضرورة الالتزام بالسرعة المحددة حسب الأنظمة المتبعة بالبلاد، وأبدى انزعاجه من تحمله مخالفات مرورية بسبب السرعة، قائلا انه لم يتجاوز السرعة الا بكيلومترات قليلة، فقلت له أن أنظمة المرور عندما قالت ان السرعة القصوى هي 120 كم في الساعة، لا يعني أنه يجب عليك القيادة بهذه السرعة، وبالتالي قد تخطئ بالتجاوز القليل دون أن تدرك، بل ان ذلك يشير الى أن الحد ...
كورونا والتغيير في مبالغات الأعراس
عباس سالم - 26/06/2020م
>هل يصمد الناس في المجتمع بشروط «كورونا» لتغيير المبالغات في حفلات الأعراس؟ كل فتاة تحلم بحفل زفاف أسطوري وأن يكون الحفل لا ينسى ويذكر من قبل الجميع، وهذا حقها ما دامت الأحلام لا تقصم ظهر العريس ولا تجعله يدور في دوامة الديون...
سوق السمك والكورونا
زكي أبو السعود - 26/06/2020م
يجري تداول تسجيل صوتي عن الازدحام الشديد في سوق السمك بالقطيف، وكيف ان حالة السوق تجعل من احتمالات الاصابة بفيروس الكورونا عالية جدا. فالازدحام وتلاصق الناس ببعضها البعض نقيض لركيزة من اهم ركائز الوقاية من أنتشار الفيروس، الا وهو التباعد الاجتماعي. فكيف نستطيع تطبيقه، وكيف نحد من تلاصق الناس في هذا السوق الصغيرة، والتي معروفة بكثرة المتسوقين فيها.؟ المراهنة على وعي المتسوقين فقط مع الاسف لا يمكن ان يفي بالغرض. وفي ...
أنفك... ثم أنفك... ثم أنفك
هاشم الصالح - 26/06/2020م
«رافع خشمه ومتكبر... عايش على الخشبة ومتخدر...»
مع فيروس كورونا تذكرنا انوفنا، فهذا الفيروس يعطل حاسة الشم والتذوق وهذه من النعم التي يقوم بأدائها الأنف. فما أكثر الوظائف التي يقوم بها الأنف ونحن لا ندري عنها...
{وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ الْإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ}
أنف الرجل غير أنف المراة، ففي العادة يكون الأنف عند الرجال أكبر منه في النساء وهذا ربما لصالح الجمال عند النساء. فأكثر دولة تعمل فيها عمليات تجميل...
خاطرة لغوية: هل للعربية ”حوبة؟“
أحمد فتح الله - 26/06/2020م
لاحظت في بعض المنتديات ومواقع الشبكة العنكبوتية، استخدام كلمة ”كارما“ «Karma» والسؤال عن كلمة ”الحوبة“ في اللغة العامية «اللهجة المحلية».
”الحوبة“ لها معاني متعددة في اللغة العربية، أولها الإثم «لسان العرب»، والإثم الكبير «المعجم الوسيط»، وجاءت بهذا المعنى في القرآن الكريم في الآية {وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوبًا كَبِيرًا} «النساء: 2».
والحوب مِنْ حاب، واسم المرة منه حوبة. والإثم قد يصل إلى...
«...» ليست مبرراً للسخرية
عبدالله الحجي - 26/06/2020م
ينقل أحد الأصدقاء قائلا كنت جالسا في مجلس أحد الوجهاء ممن لهم مكانة واحترام في المجتمع فإذا برجل تبدو عليه علامات الصلاح والإيمان عند مدخل المجلس. فاستقبله صاحب المجلس بكلمات ساخرة بصوت منخفض خلقت جوا من الفرفشة والمرح، وابتسم من ابتسم وضحك من ضحك من ضيوفه بهدوء مجاملة وتزلفا له. وما أن اقترب الرجل منه استقبله بالحفاوة والترحيب.
يقول لقد اهتزت صورة الوجيه في نظري وسقط من عيني وجعلني هذا المشهد...
بخور أمي
محمد المبارك - 26/06/2020م
ولدت في أحد أزقة قريتي الصغيرة حيث الجدران المتلاصقة وكأنها تبوح لبعضها بما يقوله من بداخلها من الناس والبشر مطبّقة ما نقوله «الجدران لها آذان».
كانت تقول لي أمي عندما وُلدت وضعناك في كرتون ففي وقت ولادتك لا سرير ولا تخت ولا أريكة.
لم أحظى برؤية أبي فقد فارق الحياة وأنا لم أشعر به بعد!!، أغفو وأصحو على مرحلة الصبا وكيف شدّت أمي بعضدي لتوصلني إلى بيتي الثاني حيث الصبية يدرسون ويمرحون...
نقاش الأخلاقيات في أوقات الأزمات
أمير الصالح - 25/06/2020م
انصعق الكثير من أبناء آدم المعاصرين عندما سمعوا بتطبيق مبدأ طبابة الحرب في إيطاليا على ضوء اجتياح جائحة كورونا لمواطنيهم. تزايد عدد الضحايا لجائحةكورونا في إيطاليا بشكل صاروخي ويفوق إمكانيات المستشفيات ذات المحدودة في عدد معدات أجهزة التنفس الصناعي في فترة الطفرة. فأصبح الأطباء الايطاليون يقيمون ويعيدون تقييم استخدام جهاز التنفس الصناعي على مبدأ طبابة الحرب أي استخدام جهاز الانقاذ للمصابين الأكثر احتمالا بتجاوز المرض والاولوية في العادة تعطى للشباب...
تنبؤات درامية أم سينما متواطئة «35»
عبد العظيم شلي - 25/06/2020م
وسط غابات النخيل تتراقص الحرائق على مد البصر، برتقاليات محمرة تتموج حمم لاهبة، اشتعالات تتأجج ضرامة وسعيرا، نار الله الموقدة تأكل العشب والورد، والسامقات تصارع الموت، سعف غض يذوي رمادا، تتشظى الأغصان والجذوع جمر، ثمر يتطاير شهبا، سحب سوداء تغطي السماء والضوء يعلن الحداد، يضرب البحر فتفور نوافير ماء، طقس جهنمي بقنابل النابالم ترسلها طائرات الحرية، وفي لمح البصر تباد جنات النعيم احتراقا، حقول المانجو والأرز والشاي والقهوة، أضحت عروش...
بيديه يحفر قبره
فاضل علوي آل درويش - 25/06/2020م
ورد عن أمير المؤمنين (ع): {تَذِلّ الأُمُورُ لِلْمَقَادِيرِ حَتَّى يَكُونُ الْحَتْفُ فِي اَلتَّدْبِير} «بحار الأنوار ج 75 ص 63....
أبحث عن شمس النهار
زكي الشعلة - 25/06/2020م
كانت تتكلم بصوت حزين وبدموع منهمرة على خدها كالعين الجارية، وقلبها مجروح وبنبرات صوت حزينة لمن يسمعها تقطع أحشائه، وبكلمات متقطعة مصحوبة برعشات الخوف والخجل والحياء....
لا تجمع علينا الخصومةَ والفجور
هلال حسن الوحيد - 25/06/2020م
ما إن اختلفنا بعد أن كان العيش صفوا والماء كنا نستقيه على ظمأ إلا وانقلب كلُّ الود خصومة واستحال الحبُّ بغضا. إلى هنا لا بأس، لكن لم تجمع علينا الفجورَ والقطيعة؟
سؤال يسأله اليوم الكثير من الناس الذين لم يكتف خُصمائهم بقاعدة السنّ بالسن والعين بالعين، بل زادوا فيها ونشروا كلَّ ما كان سرا وأذاعوه بين الناس وأحالوا كلَّ ما كان موجبًا في خصومهم الى قيمةٍ سالبة وكلَّ فضيلة مذمة ومنقصة:
وقالوا...
كبيس منتصف عام 2020م
علاء محمد المسلم - 25/06/2020م
لقد كتبت في 15 يناير 2020م، عن كبيس سنتنا هذه وما تخبئه من أحداث، تستلزم صبر النوائب وتجهيز نَفَس طويل، كما يجهز أهل الحسا كبيس تمرهم للقابل من أيامه، فقد بان الكتاب من عنوانه.
وها نحن وبعد ستة أشهر من بداية العام، مازالت الأيام تكشر عن أنيابها الطويلة، والتي تستلزم عض أضراس الصّبر لتحمّل ألَم مابقي منه معتبرين بما انتصف منه. وإن أكبر مخزونٍ لمواطن الصّبر وتحمّل البلاء، هو المواساة بإحياء...
مؤرخ القراءة
يوسف أحمد الحسن - 25/06/2020م
كان أقصى حلم لدى ألبرتو مانغويل هو أن يكون أمين مكتبة، بينما كان أقرانه يسعون نحو وظائف أخرى كالهندسة والقانون وغيرهما.. فمنذ طفولته وبعد تعلمه القراءة، كان هاجس هذا الفتي «الأرجنتيني المولد الكندي الجنسية» هو الكتب والقراءة حيث كان يقرأ أي كتاب يقع تحت يديه.. ويقول عن نفسه إنه اعتبر بأن تعلمه للقراءة «في سن الرابعة» كان بمثابة اكتشاف حاسة جديدة تضاف إلى حواسه الخمس.
مر مانغويل «ولد 1948» ذات يوم...
مشكلة العزوف عن القراءة في المجتمعات العربية
ابراهيم الزاكي - 24/06/2020م
التخلف عادة ما يكون ناتج عن قصور في مستوى الوعي بأهمية تحصيل العلوم والمعارف التي ترتقي بالإنسان وثقافته، وتوسع دائرة معارفه، ناهيك عن عدم تقدير قيمة القراءة ودورها في تنمية الرأس مال البشري...
المطلوب انضباط ذاتي
رضي منصور العسيف - 24/06/2020م
قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا} التحريم/6


في القطيف...تسارع إنتشار الفيروس...الأعداد في تزايد...القطيف تسجل حالات وفاة....

عامل جديد من عوامل النجاح: الذهنية الإستراتيجية
عدنان أحمد الحاجي - 24/06/2020م
حتى يكونوا ناجحين في الحياة الحديثة، يحتاج الناس إلى إنجاز مهام صعبة بفعالية. يميل العديد من المتعهدين ورجال الأعمال والطلاب والرياضيين والكثير غيرهم من الناجحين إلى أن يكونوا استراتيجيين بشكل أكثر - وبالتالي أكثر فعالية - من الآخرين في مواجهة هذه التحديات. أظهرت دراسة جديدة نُشرت في 9 يونيو 2020 في مجلة الوقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم Proceedings of the National Academy of Science أن أحد العوامل النفسية المهمة التي وراء نجاحهم قد تكون ”الذهنية «العقلية» الإستراتيجية“.

خدمة المجتمع Community Service
أمير الصالح - 24/06/2020م
عام 1999 م، بعد بناء جسور الاحترام والثقة من طرفي للسيد المهندس شاه، اضحى الموظف شاه الهندي الجنسية والذي ادير الاشراف على عمله، صديقا مقربا لي. شاركني حينذاك السيد شاه بعدة تقارير اعدها بنفسه لابناء جاليته كخدمة منه لهم. احد تلك التقارير كان يتضمن عقد مقارنات لقوائم مالية تتدارس فرص وانواع الاستثمار والعوائد من كل فرصة استثمارية في مجال الودائع البنكية السعودية وتجارة معدن الذهب وتجارة بعض العملات الرئيسية. والاجمل...
المناسبات الاجتماعية والدينية
عبد الرزاق الكوي - 24/06/2020م
بعد عدة شهور من القيود المشددة على التجمعات والحضر عن الاختلاط لدواعي صحية من خوف وقلق من الوباء، مرت مناسبات عزيزة على الناس من أراح وأتراح وغيرها من المناسبات...
نعود بحذر وكورونا بيننا
عباس سالم - 23/06/2020م
أشار إحصاء لرويتر إلى أن أكثر من 9,1 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، كما أن 472300 توفوا جراءمرض كوفيد - 19 الناجم عنه، وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الأحد 21/06/2020 تسجيل زيادة قياسية في حالات الإصابة بفيروسكورونا على مستوى العالم. نعيش اليوم واقع تفشي وباء كورونا المستجد الذي ربما صنعته الأيدي التي تتحكم في اقتصاد العالم لتحقيق مزيداً من الأرباح، والذياجتاح العالم بأسره دون استثناء أو استئذان ...
الضياع في فوضى المشاعر
ياسين آل خليل - 23/06/2020م
إذا أردنا أن تكون حياتنا مُشْبَعَة بالحُب والصحة والسعادة، فعلينا أن نعمل على تطهيرها من كل ما يمكن أن يلوثها من فوضى المشاعر وفِتَن العقارب“البشرية“، والعودة إلى جُذورنا الأصيلة التي تنبئنا عن حقيقة من نحن وما نريد.....
الوظيفة؛ التطبيق والإنتاج
طه الخليفة - 23/06/2020م
في مقالتنا السابقة، ”الوظيفة؛ عالمٌ جديد“، تطرّقنا إلى موضوع التّحوّل من العالم الأكاديمي إلى العالم الوظيفي، والصعوبات المتعلّقة بذلك التحؤل. كذلك أوضحنا أن الحياة المهنيّة تتكوّن من ثلاث مراحل:
1 - التعلّم والإعداد،
2 - التطبيق والإنتاج،
3 - الإتقان والإبداع.
وتناولنا أيضاً السلوكيّات المحمودة، التي ننصح بالتحلّي بها لاستثمار المرحلة الأولى، ووضع الأساس الصحيح للتطوّر والتقدّم المهني.
في حديثنا هنا، سنتناول المرحلة الثانية، وهي التطبيق والإنتاج، محاولين أن نوضّح ما هو المحدّد لبدايتها، مميّزاتها،...
الملا محمد المسيري رحمه الله.. رسول الله إليكم
جاسم بن محمد - 23/06/2020م
عندما يُرسِل الله جلّ وعلا احداً ما لأمرٍ ما أو لأداء مهمةٍ ما فلا تكون الا تامة على اكمل وجه «والخيرةُ فيما اختاره الله» وهو الأعلمُ بما كان وما يكون الى يوم الدين...
وهذا ما حصل مع هذا الطود الشامخ والجبل الراسخ صاحب القلب الكبير والحنان الوفير والعطف الغزير، الذي ملأ بهِ ثلاثة بيوتات رئيسية وزُهاء ثلاثين بيت من البيوت الفرعية، علاوة على بيوت فرع الفرع، اطال الله في اعمارهم وجعلهم...
الزارع يحصد الصحة والسنين والأجر!
هلال حسن الوحيد - 23/06/2020م
إن أردت أن تعمر أطول وفي صحةٍ أفضل فليست الإدارة أو الهندسة ولا المال والأعمال والطب ما تحتاج، بل أن تكون مزارعا تعمل بجد ونشاط وتعيش غايات حياتك كلها! ومع أنه ليس بوسعنا كلنا أن نكون مزارعين فلابد من الطبيب والتاجر والمهندس والمدرس والعامل، لكن كلنا نستطيع أن نكون أقرب خطوة من المزارع في هواية البستنة. دراسةٌ بعد أخرى تبين أن المنشغلين بالبستنة، ولو قليلا، يتمتعون بمنظر الخضرة والجمال، ويعيشون أصحاءَ ...
الدق على الناقوس والعودة بحذر
زكي أبو السعود - 22/06/2020م
أصبح ملحوظاً خلال الاسبوعين الماضيين، تزايد عدد الإصابات بمرض الكورونا المستجد كوفيد 19 في محافظة القطيف، وأن المؤشر واصل ارتفاعه بدلاً من التراجع او الانخفاض كما يحدث الآن في بقية ارجاء الوطن. هذا التنامي المطرد في عدد المصابين، يشير الى ان هناك خلل حدث خلال الايام الماضية، فبدلا ما كنا شهودا على تراجع الإصابات الى درجة الصفر، نراها الان تتخطى المئتين يوميا. نحن لا نعلم كم من هذه الإصابات قد ادخلت ...
الأنا والنحن
أفنان المهدي - 22/06/2020م
فاصل زمني ليس بالقصير؛ ما بين كتابته وترجمته وخروجه إلى النور؛ فقد كتبه المؤلف في عام 2004م؛ واستهلك مترجمه زمناً جاوز السنتين؛ إلى أن طُبع في عام 2016م، والسبب في الترجمة كما يذكره «حميد لشهب» المترجم؛ أنّ ما يصفه الكتاب موجود بدرجات متفاوتة في بلداننا العربية والإسلامية....
تاروت إن تكلمت...
جعفر العيد - 22/06/2020م
ودعنا قبل أيام المرحوم الخطيب الشهير الملا محمد المسيري رحمة الله عليه.



طريقة تعامله اللطيفة مع الناس، وقدراته الكبيرة في الخطابة، إضافة الى صفاته الشخصية مثل القدرة على الحفظ... وغيرها مكنته من التقدم على الكثير من أقرانه في ذلك الوقت...

ساعة بثقل كتاب...
عبدالله الناصر - 22/06/2020م
رفوف خشبية وكتب دينية مرصوصة بعناوين ثقيلة الفهم، مكدسة بالمكتبات، تقابلها أرفف لروايات قصصية قاربت نسخها على الانتهاء. لم يعد يُنقل الفكر الديني ويُلقّح بعقول الأجيال بكلمات كتابٍ كما الأمس، نحتاج اليوم لطرق الثقافة الدينية بطرق متجددة قريبة من حاجات الناس، تناسب تطور الأجيال واهتمامهم، طرق بسيطة سهلة الوصول تعيد ترتيب البعثرة التي يعيشها الفرد نتيجة التشتت بما حوله من اتجاهات. بصوت هادئ وسعة صدر والكثير من الأدب الأنيق بالحوار، ظهر الشيخ ...
هل نفتقد زمام المبادرة؟ يوم الأب العالمي
ليلى الزاهر - 22/06/2020م
استوقفتني كلماته ورأيت مشاعر الأسى تنساب بين حروفه وهو يتساءل: هل ينساق صفوة النّخبة من الكتّاب زمرا خلف هذا الحدث وكأنهم حديثو العهد بآبائهم؟....
كتاب يساوي 72 مليار دولار
يوسف أحمد الحسن - 22/06/2020م
يستخدم وارن بافت خلطة سرية للنجاح يقول فيها: اذهب إلى فراشك كل يوم أذكى قليلا من وقت استيقاظك. أما كيف فيقول رابع أغنى رجل في العالم بثروة تقدر حاليا ب 72 مليار دولار حسب فوربس: اقرأ كل يوم 500 صفحة، هكذا تعمل المعرفة فهي مثل الفوائد المركبة التي تضعها في البنك، وسوف تؤتي أكلها خلال سنوات. أؤكد لكم أن الجميع يستطيع فعلها، ولكني متأكد بأن القليلون فقط سوف يطبقونها. ويضيف...
بلد بدون طائفية..
عبد الرزاق الكوي - 22/06/2020م
في بلد يعيش في عالم اليوم تكثر به الطائفية إلى حد القتل والتكفير نسلط الضوء على تجربة فريدة من نوعها ليس على نطاق إقليمي فقط بل على المستوى العالمي.. برزت هذه الدولة رائدة كزهرة جميلة بين أشواك قاتلة، هذا البلد العزيز هو سلطنة عمان البلد، لم يسمع عنه أحاديثه وتشدقه وضجيجه وتمسكه بالحرية وحقوق الإنسان، بل جسدها حية كنبتة طبية تؤتي أكلها، في عالم من حوله يعاني من ويلات الطائفية....
علل....
أمير الصالح - 22/06/2020م
كثيراً ما كنا نحفظ بعض فصول المنهج الدراسي الأدبية أو نبذل جهدا ذهني لنفهم مادة التحليل المنطقي للرياضيات أو التفسير العلمي لظواهر الطبيعية لنتمكن من الإجابة على أسئلة الاختبارات المنهجية الدراسية خلال وقت الاختبار المحدد.
تنازل لسلامتك
علي أحمد الرضي - 21/06/2020م
لا أحد يقبل أن يكون قد ساهم بقصد أو عن غير قصد بأمرٍ سلبي ومضرّ لذاته أو أهله أو مجتمعه ووطنه، ومن البديهي الدفاع المستميت والرفض المطلق عندما تكون الأخطاء كبيرة ومكلفة كما الحرقة والألم حال فتك الوباء بالأحبة من الأهل والأصدقاء. وفي عالمنا من الأزل وارد أن يكون كل بشر - بأرضه وبيئته وفكره وشكله وحالته - هو وتد يلعب في توازن الكون وكل عناصره، فلا يبدو الحسبان مقتصر ...
نظرة في وجوه الحاقدين
ليلى الزاهر - 21/06/2020م
‏أحيانا نشعر بأننا في أمسّ الحاجة لمن ينتقدنا لأن النقد يُعدّ سرّا من أسرار التّقدّم.
‏فكلماتهم الجارحة أعطتنا مقاومة دفاعية شديدة، وتعليقاتهم الساخرة سرّ الإنجاز، لقد ‏أرادوا لنا شيئا فأصبحنا نقيضه.
وفي الإبحار في ألم الكلمات ونقد الناس غالبا ما يوجد شخص على الأقل يقلل من قيمتك، قد يُجري حوارات خفية خلف ظهرك يذْكُرُك فيها بالسوء تلميحا أو تصريحا.
من أبرز سلوكيات هذا الشخص تجاهك:
- عندما تتحدث بكلام مهم يشتت الانتباه حولك فيطرق...
بين الكمِّ والكيف من المهد إلى اللحد
هلال حسن الوحيد - 21/06/2020م
ما إن بدأ حفيدي يخطو خطواته الأولى إلا واستهوته نزعة الملكية الشخصية. فكلما زارنا نراه يحمل سطلا أو سلةً من الالعاب البسيطة. كل قطعة في السلة لها اسم، ولا يسمح حفيدي ذو الثلاث سنوات أن يسلبه طفلٌ آخر ثروته او يشاركه أحدٌ في ما تحويه السلة من لعب. هذا هو - الآن - مقياس الثروة والملك في نظر طفلي ”أحمد“، سلة ولعبة مما تيسر، وبعدها الدراجة والقميص المزركش والحذاء الفاخر، ويدرك ...
تنبؤات درامية أم سينما متواطئة «34»
عبد العظيم شلي - 20/06/2020م
للأفلام السينمائية جاذبيتها وسحرها، وفي نفس الوقت لها كلفتها الإنتاجية ومصاعبها المادية، وهذا عائد لطبيعة الموضوع وكيفية الاشتغال عليه، والذي هو بالأساس نص مكتوب وسيناريو معدود، سيترجم تمثيلا ينبض بالحياة. وكل فيلم له ميزانية مقدرة ضمن أبعاد رؤية المخرج وخياله الواسع، وتختلف نوعية فيلم عن فيلم، ومن بلد لآخر، ومن زمن إلى زمن. إجمالا غالبية الأفلام تستهلك صرفا ماديا عاليا، وبالمقابل تذر أموالا ربحية مضاعفة، وقليل ما تخسر، خصوصا في الدول ...
إدارة مواقف الاحراج
أمير الصالح - 20/06/2020م
قرأت كتابات للجاحظ ولغيره من شعراء وأدباء بعض الطرائف المحرجة. وازداد فضولي بحثا عن الردود الذكية والسريعة والرادعة للمواقف المحرجة التي يتعمد الحاقدين والأشرار إطلاقها، فلم أجد من الأدباء القدماء أسرع فطنة ونباهة من الشاعر المتنبي...
كم مروة.. خسرنا.؟!!
محمد المسعود - 20/06/2020م
الشيخ حسين مروة، وهو نجل صاحب الفضيلة الجليل الشيخ علي مروة من جبل عامل، البسه والده العمامة في صغره، والزمه بضوابط سلوكية صارمة جدا بما يتناسب مع رجال الفقه والشريعة. هاجر إلى النجف عاصمة الحوزة العلمية الدينية.. بنبوغ وموهبة ويقظة عقل.. عبر المقدمات وطوى أعلى المراتب.. وتباحث في عدد من المقررات الدراسية مع العلامة هاشم معرورف الحسيني.. وغيره من العلماء الكبار.
عاش زاهدا، عفيف النفس، شحيح الرغبات، قليل الحوائج، نقي اللسان....
كشف باحثون عن مقاربة جديدة لعلاج الأكزيما
عدنان أحمد الحاجي - 20/06/2020م
كشف باحثون عن مقاربة جديدة لعلاج الأكزيما
9 يونيو 2020

المترجم: عدنان أحمد الحاجي
التصنيف: أبحاث صحية

Researchers uncover novel approach for treating eczema
June 9,2020

باحثون في كلية الطب بجامعة بريتش كولومبيا UBC تعرفوا على إنزيم رئيسي يسهم في الإصابة بالأكزيما، مما قد يؤدي إلى علاج أفضل للوقاية من التأثيرات الموهنة لاضطراب الجلد.

نُشرت الدراسة مؤخرًا في مجلة الأمراض الجلدية الاستقصائية ().

الأكزيما، المعروفة أيضًا باسم التهاب الجلد التأتبي «AD»، تتسبب في تمزق الحاجز الواقي للجلد، مما ...
الهولوغرام: يعيد الأموات الى الحياة
نادر الخاطر - 20/06/2020م
بعض الاحبة قد رحلوا عن عالمنا وفارقوا الحياة، لكن رؤيتهم لم يعد مستحيلا، البعض يرفض التقنية في إعادة الأموات الى عصرنا الحالي والبعض يريد أن يرى نجمه أو قدوته التي رحلت، عالم الهولوغرام او الهلوجرام يحول المستحيل الى حقيقة. في ثورة الرقميات السريعة في عصرنا الحالي ظهرت تقنية الهولوجرام، حيث التقنية تعتمد على موجات ليزر ضوئية تشكل طيف مجسم الإنسان في ثلاثي الأبعاد من نسخ الإنسان تمام، في عصر الثورة العلمية ...
الموائمة بين الضرورات والمحظورات
ابراهيم الزاكي - 20/06/2020م
لا شك بأن الإجراءات الاحترازية التي اتخذت بعد تفشي وباء ”كورونا“ أدت إلى شل حياة الناس بشكل غير مسبوق، وعطلت المصانع والمعامل، وتسببت بأزمات اقتصادية ومعيشية.
ومن أجل العودة للحياة الطبيعية تم إيجاد الصيغ المناسبة التي تخفف من آثار وتداعيات الحجر الصحي على حياة الناس ومعيشتهم، وتُعيد النشاط الاقتصادي والحركة التجارية إلى سابق عهدها، من خلال الفتح الجزئي والمتدرج للحياة الطبيعية، وفتح المؤسسات والإدارات والأسواق والمرافق العامة، مع مراعاة كل إجراءات...
وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام التقليدي
أمير أبو خمسين - 20/06/2020م
تفرّدت الصحافة المكتوبة لما يزيد على أربعة قرون في تشكيل وصياغة الرأي العام، والتعبير عنه، حتى ظهرت أولى المحطات الإذاعية سنة 1920م في أمريكا التي كانت تبث برامج منتظمة تدوم طوال اليوم وتبعتها محطات أخرى في أوروبا والعالم، وكانت أغلب المحطات الإذاعية تابعة لأصحاب المعامل المختصّة في صُنع أجهزة الاستقبال، وقدمت الأفكار والآراء والتعليقات لجماهير عريضة يجمعها الإختلاف وحب المعرفة. ثم جاءت مرحلة الأربعينيات لتأتي بمنتج جديد هو التليفزيون، وما...
نعم... لا... من الممكن
أمير الصالح - 20/06/2020م
في أحد قمم الارض والذي عقد بالبرازيل عام 1992 م وسمي بقمة ريو نسبة لمدينة ريو دي جانيرو، تعهد المشاركون بحضور روؤساء تقريبا 172 دولة، باستئصال الفقر من الأرض وتمكين التنمية المستدامة. وكان أحد بنود قمة ريو الشهير المعقود عام 1992 م ينص على ”القضاء على الفقر وتقليل التفاوت في مستويات المعيشة في جميع أنحاء العالم هي أمور“ لا غنى عنه ”من أجل التنمية المستدامة“. مضت السنوات وتم عقد مؤتمر...
خاطرة لغوية: كورونا تغير اسمها
أحمد فتح الله - 19/06/2020م
تداولت الصحف العالمية والمحلية أخبار تحورات وطفرات في فيروس كوفيد - 19، وكذا عودة ارتفاع أعداد الإصابة به والوفاة بسببه.
ولقد لاحظت في الأيام الأخيرة في أخبار المواقع الإخبارية العالمية والعربية والمحلية، أن فلان دخل المستشفى لـ ”صعوبات في التنفس“، وفلانة في العناية المركزة لـ ”صعوبات في التنفس“، وتُوفي فلان بسبب ”صعوبات في التنفس“!
الكل يعرف أن هذه أهم وأخطر أعراض الإصابة ب ”كوفيد - 19“، فما الهدف من هذا التلاعب بالمفردات؟
هل...
حدة التوحد قد تتغير بشكل جوهري خلال مرحلة الطفولة المبكرة
عدنان أحمد الحاجي - 19/06/2020م
أظهرت دراسة أجراها معهد مايند MIND التابع لجامعة كالفورنيا في ديڤيس UC Davis أنه خلال مرحلة الطفولة المبكرة، تميل الفتيات اللاتي لديهن توحد إلى أن يظهرن انخفاضًا أكبر وأقل ارتفاعًا في حدة أعراض التوحد من الأولاد الذين لديهم توحد.

أكرموا هذه الشجرة
هلال حسن الوحيد - 19/06/2020م
شجرةٌ لون ثمرها يتشكل مثل لون وجنة أبي الذي كان يزرعها ويعتني بها ويكرمها، تلوحه الشمس في لون الأرض تارة ويَجليه ويصقله ظلالها تارةً أخرى. وهي أيضًا لم تشح عليه ولا على جيله من الفلاحين الذين على ثمرتها عاشوا في - تقريبا - كل قطر من بلاد العرب، ولم تكن جزيرة تاروت وقرى القطيف ومدنها سوى واحة تسكن فيها هذه الشجرة.
قضيتُ كل سنوات الصبا متنقلا من بستانٍ لآخر ولم تمر...