آخر تحديث: 24 / 10 / 2020م - 3:45 م
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
طريق التيه
محمد أحمد التاروتي - 16/08/2020م
يتخذ البعض الصلاحيات الواسعة وسيلة لممارسة الاستقواء و”العناد“، حيث ينظر الى الآراء الأخرى باستخفاف واللامبالاة، باعتباره الأكثر قدرة على استشراف المستقبل، بالإضافة لامتلاكه الأدوات اللازمة، للخروج بحلول سحرية لمختلف القضايا، مما يجعله يتعامل ب ”فوقية“ مع جميع الآراء المخالفة، او غير المتوافقة مع القناعات الذاتية، بحيث تقود الى ”التيه“ وعدم القدرة على تلمس الآراء السديدة، نتيجة التمسك بالاراء الخاصة، وعدم اتخاذ مبدأ ”اعقل الناس من جمع عقول الناس على عقله“، ...
لعبة الالفاظ
محمد أحمد التاروتي - 12/08/2020م
يتخذ البعض المفردات وسيلة لممارسة ”الفوقية“ و”المعرفة“، حيث يعتبر التلاعب بالالفاظ وسيلة لاحداث الانبهار في الأطراف الأخرى، بيد ان المشكلة تكمن في الاستخدام غير المناسب للالفاظ، وعدم الاختيار المناسب للاستفادة من المفردات، الامر الذي يكشف الضحالة المعرفية، وعدم القدرة على التوظيف المناسب، مما يحدث ردود أفعال عكسية ونتائج سلبية، بخلاف الغايات المرجوة من التلاعب بالالفاظ، لدى تلك الشريحة. لعبة الالفاظ سلاح خطير للغاية على البيئة الاجتماعية، خصوصا وان عملية ”خداع“ بعض ...
الشفافية
محمد أحمد التاروتي - 11/08/2020م
ديمومة العلاقة التشاركية بين مختلف الأطراف، مرهونة بالقدرة على التعامل بمصداقية، واعتماد مبدأ الشفافية، ومحاولة تكريس الثقة في مختلف الظروف، لاسيما وان العلاقات القائمة على تبادل المنافع، وتقدير الأوضاع الاستثنائية، عناصر أساسية في استمرارية العلاقات التشاركية، مما يجعلها قادرة على الصمود وعدم الاستسلام للظروف القاهرة، نظرا لادراك كل طرف بخطورة تعدي احدهما على الاخر، خصوصا وان الربحية الانية مصيرها للاندثار من جانب وامكانية التعرض لذات المواقف الانتهازية للاستفادة من الظروف ...
الفساد
محمد أحمد التاروتي - 11/08/2020م
الفساد بمختلف اشكاله بمثابة خلية سرطانية، حيث تشكل خطورة كبرى على جسد المجتمع، مما يستدعي العمل الجاد لاجتثاثها قبل استفحال امرها، فالتراخي عن إيجاد الامصال القادرة على القضاء على ”خلية الفساد“، يمهد الطريق نحو توسعها في مختلف الجوانب الحياتية، خصوصا وان انتشار ثقافة الفساد في البيئة الاجتماعية، يشكل خطوة كبرى على المسيرة التنموية، فاذا دخل الفساد في الممارسات اليومية لدى المفاصل المهمة في المجتمع، يكون الخراب المادي والمعنوي النتيجة المحسومة، ...
الأصوات الشاذة
محمد أحمد التاروتي - 09/08/2020م
الأصوات الشاذة تتلاشى من الفضاء الخارجي، بمجرد بروز قوة قادرة على اسكاتها بطريقة قانونية، فهذه الأصوات الملوثة لا تجد مساحة واسعة للتحرك، وبث سمومها القاتلة مع سطوة النظام وقدرته للوصول الى جحورها، مما يجبرها على الاختفاء القسري، نتيجة الخوف من الملاحقة القانونية، خصوصا وانها تتخذ من التغاضي وسيلة لرفع الصوت بين فترة وأخرى، الامر الذي يفسر تزايد تلك الأصوات في البيئة الاجتماعية بطريقة او أخرى. وجود النظام الصارم عملية أساسية للحفاظ ...
تشويش
محمد أحمد التاروتي - 08/08/2020م
يتخذ البعض المفردات الفضاضة والعاطفية غطاء لممارسة التشويش وحرف الحقائق، بهدف استقطاب شريحة اجتماعية ذات نفوذ كبير، خصوصا وان وجود اختلافات فكرية وعقدية تشجع على انتهاج ”التشويش“ في جميع الأوقات، حيث تعج وسائل التواصل الاجتماعي بالكثير من عمليات ”الخربشة“ والمشاغبة، {وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَ?ذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ}. هذه الشريحة لا تترك مناسبة ”سعيدة“ او ”حزينة“، دون ممارسة لعبة ”التشويش“ بطرق مختلفة، فتارة عبر الدفاع عن اللحمة الوطنية، ...
الإنسانية
محمد أحمد التاروتي - 05/08/2020م
يظهر البعض وجهه الحقيقي في المواقف الصعبة، حيث يتحرك بطريقة إنسانية، بعيدا عن الخلافات السابقة، انطلاقا من مبدأ ”عفى الله ما سلف“، فيما يتحول البعض الاخر الى وحش كاسر، حيث يحاول نهش الجسد المثخن بالجراحات، من خلال محاولة استغلال الظرف الصعب، بطريقة شيطانية وغير إنسانية على الاطلاق. التعامل الإنساني مع النكبات ينطلق من اخلاق نبيلة، فالمرء يظهر معدنه الأصيل في هذه المواقف الاستثنائية، الامر الذي يتمثل في اطلاق المبادرات الساعية، لتقديم ...
محاكمة التاريخ
محمد أحمد التاروتي - 04/08/2020م
يمارس البعض سياسة المحاكمة لجميع الاحداث التاريخية، انطلاقا من غايات ليست مرتبطة بقراءة ما تحت السطور، والبحث عن الحقائق المدفونة، تحت انقاض الكثير من الحوادث التاريخية، وانما يستهدف توجيه أصابع الاتهام لفئة محددة، وتبرأت جهات اخرى، نظرا لوجود حساسية مفرطة تجاه تلك الفئة، مما يجعله يتحرك لنبش التاريخ بطريقة انتقائية، وغير علمية، من اجل العثور على مستند تاريخي، يدعم موقفه المتشدد تجاه تلك الفئة. عملية البحث التاريخي مطلوبة للوقوف، على الكثير ...
النصيحة.. الغايات
محمد أحمد التاروتي - 04/08/2020م
تنطلق النصيحة في الغالب من غايات نبيلة، من اجل وضع الاخر على الجادة السليمة، ومحاولة قطع الطريق امام السير على غير هدى، الامر الذي يفرض على الناصح اختيار التوقيت المناسب، والطريقة الملائمة، والأسلوب المثالي، بهدف احداث اثر بالغ في الطرف المقابل، خصوصا وان استخدام الطريقة الفجة، يعطي نتائج معاكسة، ”وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ“. الأهداف النبيلة تدفع لتحمل تبعات ”الكلمة الصادقة“، خصوصا وان هناك تداعيات عديدة تترتب عملية ...
اليقين.. الأسباب
محمد أحمد التاروتي - 02/08/2020م
اتخاذ الأسباب لا يتناقض مع اليقين الثابت، فالعملية ليست ”كفرا“ او ”ضعف ايمان“، بقدر ما تعكس التحرك وفق السنن الطبيعية، مما يحفز على انتهاج الاليات الاعتيادية، في الوصول الى اليقين، خصوصا وان المقدمات تصبح ”واجبة“، كما في العديد من الأمور العبادية، انطلاقا من القاعدة الفقهية ”مقدمة الواجب واجب“، مما يستدعي وضع الاطار المناسب للتحرك وفق خطوات ثابتة، بعيدا عن القفزات الكبيرة وغير المدروسة، نظرا لخطورة العمل العشوائي في الممارسات الحياتية، ...
الابتكار.. التقليد
محمد أحمد التاروتي - 01/08/2020م
الموقف من الابتكار اقل حد في العادة من التقليد، فالاول يجد معارضة قوية في البداية، انطلاقا من مبدأ ”الناس أعداء ما جهلوا“، ولكن الموقف يتحول الى تأييد، وتشجيع بعد اكتشاف الحقيقة، والوقوف على المزايا والإيجابيات، المترتبة على مساندة الابتكار، فيما الموقف يبقى معارضا وشديدا بالنسبة للتقليد، باعتباره تعديا على حقوق الاخرين، الامر الذي يكشف التباين الكبير بين الابتكار والتقليد، فالاول يكشف الجهد المبذول في سبيل الوصول، الى تلك الأفكار ومحاولة ...
العاطفة.. الحقد
محمد أحمد التاروتي - 29/07/2020م
تشكل العواطف عنصرا أساسيا، في تأسيس الكثير من العلاقات الإنسانية، حيث تتعرض تلك العلاقات لحالة من المد والجزر، تبعا لنوعية العلاقات القائمة بين الأطراف المختلفة، فتارة تتعرض للكثير من الفتور والتباعد المؤقت، نتيجة لاختلاف وجهات النظر، وكذلك جراء تمسك كل طرف بوجهة نظره، مما يؤسس لحالة من ”الخصام“ المؤقت، وتارة أخرى تدخل العلاقات في مرحلة القطيعة التامة، نتيجة لرغبة كل طرف بانهاء تلك العلاقات، نظرا لوصولها لنقطة التباعد والنهاية التامة، ...
ممارسة التلوث
محمد أحمد التاروتي - 28/07/2020م
الاثار السلبية على ممارسة التلويث البيئي والثقافي ليس محل اختلاف، فالسلوك الأول يقضي على براءة البيئة، ويسهم في نشر المكروبات، فضلا عن المساهمة في تشويه المنظر العام، خصوصا وان التلوث البيئي لا يختص بالاطار الخاص والضيق، ضمن مساحة جغرافية محدودة، وانما يشمل الكثير من الجوانب الحياتية ذات العلاقة بحياة البشر، بحيث تقود تلك الممارسات الى نشر الامراض على اختلافها، الامر الذي يفسر الجهود الكبير، والبرامج المتعددة لتنظيف البيئة، ورفع مستوى ...
الكذب.. الاستغلال
محمد أحمد التاروتي - 28/07/2020م
يتقن البعض لعبة الاستغلال الأمثل للحوادث الطارئة، من خلال تسخير التعاطف الاجتماعي في رفع الأسهم الذاتية، ومحاولة تسجيل نقاط على حساب جراحات والام الاخرين، حيث تتخذ مسارات مختلفة ومتعددة، بعضها ذات سقف مؤقت والبعض الاخر مستمر لفترة طويلة، طبيعة الهدف المرسوم ترسم طريقة الاستفادة والاستغلال. تبدأ ماكنة نسج الانتصارات الكاذبة والاخبار الملفقة، المرتبطة بالحوادث الطارئة، بهدف احداث هالة من الأهمية واحداث وقعا كبيرا على الصعيد الاجتماعي، خصوصا وان الاهتمام بالحوادث ”المأسوية“، ...
الازعاج.. الخصوصية
محمد أحمد التاروتي - 26/07/2020م
يفوت البعض على نفسه فرص عديدة للانتشار، والاستحواذ على القلوب، نتيجة الطريقة ”الفجة“ في فرض الذات على الاخرين، حيث يمارس التطفل المزعج، وغير المقبول على الاطلاق، فهو يسمح لنفسه الدخول دون استئذان، في الحياة الخاصة للاخرين، فتارة عن طريق نشر الفائدة سواء بالاتصال المباشر، او عن طريق استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وتارة أخرى بواسطة استخدام بعض المناسبات الطارئة، للاستفادة منها واستغلالها لممارسة اقصى درجات الازعاج، مما يحدث حالة من النفور ...
الازمة.. الاستثمار
محمد أحمد التاروتي - 25/07/2020م
”مصائب قوم عند قوم فوائد“ احد الأمثلة الشائعة والمتداولة على نطاق واسع، في العديد الكيانات البشرية، فهذا المثال الشائع يعكس التجارب على الأرض ويستند الى تاريخ عريق من التحركات الهادفة لوجود فئات رابحة من المصائب وأخرى خاسرة او غير راغبة في الاستثمار السليم في أوقات المصائب. التاريخ يتحدث عن وجود شريحة تتحرك بشكل سريع لتسخير الازمات والمصائب لصالحها، من خلال وضع الخطط والبرامج القادرة على تعظيم الفائدة، سواء من خلال توسيع ...
‎صناعة التنظير
محمد أحمد التاروتي - 24/07/2020م
يحلو للبعض ممارسة التنظير، ومحاولة الظهور بمظهر المرشد والناصح، فهو ”يهرف بما لا يعرف“، حيث يحاول الخروج بنظريات ”خارقة“ في سبيل الابهار؟ ومحاولة خلق ”عالم“ هلامي وخيالي، عبر وضع مصطلحات ”كبيرة“، من اجل احداث وقع كبير لدى المتلقي، الامر الذي يتمثل في محاولة الخروج بمواضيع متنوعة وعديدة، بهدف تكريس شخصيته في الواقع الاجتماعي كصاحب ”نظرية“ اجتماعية. الصدى الاجتماعي وكلمات الاطراء ”الصادقة“ او الزائفة، تلعب دورا في ممارسة دور ”التنظير“، فاصحاب ”التنظير“ ...
صناعة التنظير
محمد أحمد التاروتي - 22/07/2020م
يحلو للبعض ممارسة التنظير ومحاولة الظهور بمظهر المرشد والناصح، فهو ”يهرف بما لا يعرف“، حيث يحاول الخروج بنظريات ”خارقة“ في سبيل الابهار ومحاولة خلق ”عالم“ هلامي وخيالي، عبر وضع مصطلحات ”كبيرة“، من اجل احداث وقع كبير لدى المتلقي، الامر الذي يتمثل في محاولة الخروج بمواضيع متنوعة وعديدة، بهدف تكريس شخصيته في الواقع الاجتماعي كصاحب ”نظرية“ اجتماعية. الصدى الاجتماعي وكلمات الاطراء ”الصادقة“ او الزائفة، تلعب دورا في ممارسة دور ”التنظير“، فاصحاب ”التنظير“ ...
الاعلام الجديد
محمد أحمد التاروتي - 22/07/2020م
استطاع الاعلام الجديد فرض نفسه، كلاعب قوي وأساسي، على الساحة الاجتماعية والإعلامية خلال السنوات الاخيرة، نتيجة القدرة الفائقة للانتشار السريع في غضون ثواني قليلة، مما اكثر يجعله فعالية في وضع الأمور في المسار السليم، خصوصا وان الاليات الكلاسيكية المعروفة خلال العقود الماضية باتت من الماضي، مما يجعل هذه وسائل التواصل الاجتماعي، اكثر قدرة على التأثير من عمليات التواصل المتداولة، في العقود الثلاثة الماضية، فهناك الكثير من التجارب التي أعطت النتائج ...
النفاق الاجتماعي
محمد أحمد التاروتي - 20/07/2020م
النفاق الاجتماعي مرض خطير، فتداعيات لا تقتصر على شريحة معينة، انما يسبب في نخر الثقافة الاجتماعية، من خلال استبدال الموقف المسؤول بالاخر ”الخانع“، مما يسهم في انتشار قناعات غير قادرة، على وضع الحروف على النقاط، لاسيما وان الخروج من حالة الالتباس والتردد، يتطلب نشر ثقافة رافضة لمبدأ ”النفاق“، باعتباره حالة مرضية غير قادرة على تحريك الضمائر الحية، وبالتالي فان النفاق الاجتماعي يحدث وضعا مأساويا على الواقع المعاش. رفض النفاق الاجتماعي ليس ...
الغرور الذاتي
محمد أحمد التاروتي - 19/07/2020م
التضخم الزائد يقضي على صاحبه، نتيجة التباهي غير المتزن، وكذلك جراء اقصاء الاخرين، ومحاولة اظهار الإمكانيات ”الزائفة“، الامر الذي يمهد السبيل لخلق حالة من النفور الاجتماعي، فالمجتمع يرفض السلوكي ”الاناني“، باعتباره من الامراض الاجتماعية، التي تحدث حالة من الصراع الداخلي في البيئة الاجتماعية، خصوصا وان التضخم يكشف حالة من انعدام التوازن بين الداخل والخارج في السلوك الخارجي. الغرور الذاتي مرتبط بالبيئة الاسرية أحيانا، فالبعض يرث نفوذا اجتماعيا، وثروة مالية ضخمة، مما ...
الاستهزاء.. الجهل
محمد أحمد التاروتي - 18/07/2020م
يتخذ البعض الاستهزاء غطاء لاخفاء الجهل، وعدم القدرة على المجاراة، فالاحساس بالضعف يدفع لانتهاج اليات غير أخلاقية للتشهير، او محاولة اسقاط الطرف الاخر، فتارة تكون عبر ”الحمية“ الزايدة، لحماية الموروث الثقافي من الضياع، وتارة أخرى بواسطة الحفاظ على المجتمع من الأفكار المنحرفة، بهدف تحريك المشاعر والعواطف من جانب، وإخفاء الجهل من جانب اخر، ”الناس أعداء ما جهلوا“. وجود عناصر قادرة على إزالة غبار التخلف، عن عقول البيئة الاجتماعية، يشكل خطورة كبرى ...
ميثاق شرف
محمد أحمد التاروتي - 15/07/2020م
العمل على إيجاد ميثاق شرف للحسينيات، امر مطلوب في المرحلة الراهنة، خصوصا في ظل الغموض الحاصل بشأن إقامة الشعائر الحسينية في محرم القادم، استنادا الى خطورة فتح الأبواب مشرعة دون وضع ضوابط صارمة، لحماية الانفس من الإصابة بالوباء القاتل، فالعملية تدور بين حفظ النفس، وغياب المجالس الحسينية، مما يستدعي وضع حلول قادرة على إزالة الغموض، ورفع حالة الحيرة القائمة في المرحلة الراهنة. صياغة ميثاق شرف ملزم لكافة الحسينيات بمحافظة القطيف، مرتبط ...
القيم الأخلاقية
محمد أحمد التاروتي - 13/07/2020م
كشفت جائحة كورونا المنظومة الأخلاقية للمجتمعات البشرية، نتيجة تباين التعامل مع احتياجات الناس مع المتطلبات الأساسية لمواجهة الوباء، فهناك شريحة حاولت ركوب الموجة بطريقة ”استغلالية“ وانتهازية بشكل واضح، بينما حاولت بعض الفئات التخفيف من المعاناة عبر تقديم المعونة، والمساهمة في تحمل التبعات المترتبة على الإجراءات الاحترازية، لمواجهة الجائحة العالمية. القيم الأخلاقية تمثل المحرك الأساس وراء الممارسات الخارجية للإنسان، فاذا كانت تنسجم مع المبادئ الفاضلة فانها تبرز عبر المواقف الإنسانية، ورفض استغلال ...
تلويث العقول
محمد أحمد التاروتي - 13/07/2020م
يتخذ البعض تحرير العقل من القيود الاجتماعية، والتقاليد البالية، وسيلة لبث ”النفايات الثقافية“ في الوسط الاجتماعي، من خلال مبدأ، ”كلمة حق يراد بها باطل“، حيث يعمد لاستغلال ”تدني الوعي“ و”سطحية الثقافية“ لدى بعض الشرائح الاجتماعية، بغرض تلويث المنابع الصافية في الثقافة الاجتماعية، الامر الذي يتجلى في اطلاق الكثير من البالونات، لاحداث حالة من التهريج في البيئة الاجتماعية. انتقاد الممارسات الاجتماعية الخاطئة، وضرورة تصحيح مسارها، ونفض الغبار عن المعتقدات البالية، مفاتيح أساسية ...
البساطة.. المجتمع
محمد أحمد التاروتي - 11/07/2020م
العفوية في التعامل صفة اخلاقية راقية لدى الانسان، فهي تظهر الجانب المشرق، وتسهم في ارتقاء المرء في البيئة الاجتماعية، نطرا لما تمثله البساطة من تواضع كبير، وعدم اتخاذ الكبر شعارا في التعاطي مع الوسط الاجتماعي، خصوصا وان البعض يتخذ من المكانة الاجتماعية غطاء لممارسة التكبر على الاخرين، مما يضع حواجز معنوية عالية مع الأطراف الاخرى، بحيث تنعكس بصورة مباشرة على طبيعة العلاقات الانسانية. البساطة في التعامل لا تعني التنازل عن الحواجز ...
نيران صديقة
محمد أحمد التاروتي - 08/07/2020م
الضربات المتتالية التي توجه للمرء من الأصدقاء والاقرباء، تترك اثرا عميقا في النفس، وتحفر حفرا سحيقة يصعب التئامها بسرعة، ”وظُلْمُ ذَوِي القُرْبَى أَشَدُّ مَضَاضَةً... عَلَى المَرْءِ مِنْ وَقْعِ الحُسَامِ المُهَنَّدِ“، نظرا لعدم توقع صدور هذه الضربات من الصديق او القريب من جانب، ومن جانب اخر، فان الضربة تكون قاسية كونها تأتي على حين غرة، فضلا عن صعوبة إعادة ”الحجر من حيث اتى“، استنادا للعديد من الاعتبارات النفسية، والاجتماعية، والأخلاقية، مما ...
فوبيا كورونا
محمد أحمد التاروتي - 07/07/2020م
احدث فيروس كورونا هلعا كبيرا لدى البشرية، منذ بروزه على كوكب الأرض في نهاية العام الماضي بالصين، نظرا لاستمرار الضحايا بشكل يومي، وتزايد اعداد الإصابة على المستوى العالمي، فالارقام في تصاعد مستمر لدى الشعوب الغنية والفقيرة على حد سواء، وذلك بالرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها الدوائر الصحية في تطويق الفيروس، بيد ان الفيروس يمتلك القدرة الفائقة على اختراق الإجراءات الاحترازية المتخذة، الامر الذي يفسر استمرارية الإجراءات الوقائية لدى مختلف ...
الاستفزاز.. المواجهة
محمد أحمد التاروتي - 05/07/2020م
هناك فرق كبير بين الاستفزاز والمواجهة، فالاولى تستهدف التقليل من الطرف الاخر، ومحاولة إخراجه عن اتزانه، بهدف تسجيل نقاط، ومحاولة تحقيق بعض الأغراض، والمكاسب الخاصة، حيث يعمد المستفز استخدام مختلف الأسلحة، في سبيل كسر حالة الرزانة لدى الطرف الاخر، الامر الذي يمهد الطريق لقراءة ردود الأفعال، ومحاولة الوصول الى المفاتيح الأساسية، للوصول الى الأهداف، خلال فسحة زمنية قصيرة، فيما الثاني تعتمد على الوقوف في وجه الطرف الاخر، كنوع من الثبات ...
الرأي المحترم
محمد أحمد التاروتي - 04/07/2020م
يتخذ البعض حرية الرأي وسيلة لضرب بعض الثوابت العقدية، بحيث يحاول تسويق شعار ”تحريك العقل“ باتجاهات ملتوية، بهدف احداث بلبلة في بعض المرتكزات العقدية، سواء لاهداف ”معروفة“ او ”غير معروفة“، فالنتيجة واحدة على الصعيد الاجتماعي، الامر الذي ينعكس على صورة ردود أفعال بعضها انفعالية وسريعة والبعض منها عقلانية ومتوازنة، خصوصا وان طريقة تقبل تلك الآراء المناقضة للثوابت العقدية، تختلف من شخص لاخر تبعا مستوى الاستيعاب، والقدرة على القراءة الواعية لأغراض ...
المثقف.. كورونا
محمد أحمد التاروتي - 02/07/2020م
تمارس النخب المثقفة أدوار متعددة في الازمات الكبرى، بهدف ضبط ايقاعات التيارات الاجتماعية، خصوصا وان الانفلات يحدث ضياعا لدى العديد من الفئات الاجتماعية، مما يستدعي توجيه البوصلة باتجاه مسارات محددة، والحرص على إعادة التوجهات الفكرية بالاتجاهات المناسبة، نظرا لخطورة الفوضوية والتشتت على التماسك الداخلي، وبالتالي فان وجود نخب قادرة على رسم خارطة طريق للشرائح الاجتماعية، مسألة غاية في الأهمية على المدى القريب، والمتوسط، وكذلك على الأمد الطويل. غياب الأدوار الثقافية للنخب ...
ليكحلها.. عماها
محمد أحمد التاروتي - 30/06/2020م
يحاول البعض انتهاج طريقة القفز على المعالجات الصحيحة، مما يدفعه لسلوك اتجاهات ملتوية، وأحيانا خاطئة، بحيث تقود الى الهاوية والدخول في المناطق المحظورة، الامر الذي ينعكس بصورة سلبية على المحيط القريب، وأحيانا تخريب الجهود الجمعية، نظرا للاستفراد في اتخاذ القرار أولا، وعدم القدرة على قراءة الواقع بشكل دقيق ثانيا، مما يؤدي للوصول الى النتائج الكارثية والتدميرية، {الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا}. مبدأ ”اعلقها وتوكل“ يمثل ...
تصفية الحسابات
محمد أحمد التاروتي - 29/06/2020م
الانتقام يتخذ اشكالا معنوية واخرى مادية، تبعا لنوعية الاختلاف والظروف المكانية والزمانية، التي تحدد مسار الشكل المناسب، لتوجيه الضربة القاضية للمنافس او المشاكس، فالبعض يلجأ للتصفية الجسدية للتخلص من الخصوم، نظرا لشعوره بالخطورة الكبرى من وجود الخصوم على الساحة الاجتماعية، مما يدفعه للاقدام على إزاحة تلك الأطراف جسديا، حيث يحفل التاريخ بالشواهد الكثيرة على عمليات تصفية للخصوم، بينما يعمد البعض الاخر لانتهاج التصفية المعنوية للأطراف المنافسة، بهدف القضاء عليها بشكل ...
إضاعة الهدف
محمد أحمد التاروتي - 28/06/2020م
الخط المستقيم اقصر الطرق للوصول للهدف، فيما السبل المتعرجة تعرقل الوصول الى الهدف، وتحول دون اختصار الزمن، فالبعض يرسم هدفا واضحا منذ البداية، مما يجعله قادرا على وضع الاليات، والوسائل المناسبة لتحقيق الهدف، من خلال التركيز الدائم، والحرص المستمر، على استغلال انصاف الفرص، لتحقيق الغاية المنشودة، فيما البعض الاخر يفتقر للاهداف، مما يترجم على شكل التخبط، وعدم القدرة على وضع المسارات الواضحة، وبالتالي فان وضع الهدف يشكل خطوة أساسية، لتحقيق ...
تحرر الفكر
محمد أحمد التاروتي - 27/06/2020م
إعطاء مساحة واسعة للتفكير عملية ضرورية للإبداع خارج الصندوق، وتجاوز القيود الاجتماعية الضاغطة، ورفض مبدأ {إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّهْتَدُون} ، خصوصا وان الفكر الإنساني قادر على التأقلم مع الظروف المستجدة، والعمل على قراءة الواقع بشكل دقيق، مما يدفع باتجاه التحرر الكامل من الدائرة المرسومة، لاسيما وان الفكر يرسم مساحات واسعة تتجاوز الأطار الاجتماعي، ويحطم الحواجز الزمنية، بهدف خلق حالة استثنائية قادرة على انارة الطريق امام ...
دور المثقف
محمد أحمد التاروتي - 25/06/2020م
تتوزع أدوار النخب الثقافية لتناول جائحة كورونا، باختلاف التوجهات الفكرية والاهتمامات الاجتماعية، فكل طائفة تحاول وضع إطار ثقافي للتزود من الوباء بطريقتها الخاصة، وقدرتها على وضع المعالجات المناسبة للخروج بمفاهيم عقلانية، نظرا للتفاوت الفهم في ادراك حجم الازمة أولا، وتعدد الأساليب المستخدمة في التعبير عن افكارها ثانيا، مما يجعل توزع الأدوار عملية طبيعية أحيانا، وضرورة لتكامل الرؤية أحيانا أخرى، وبالتالي فان محاولة التحرك ضمن نسق موحد، واطلاق وصفات معلبة، ليس ...
ثقافة كورونا
محمد أحمد التاروتي - 24/06/2020م
رسخت جائحة كورونا ثقافة اجتماعية على كوكب الأرض، حيث تختلف اشعاعاتها تبعا لطبيعة المجتمعات البشرية، مما يؤسس لثقافة شعبية مغايرة تماما عن المراحل الثقافية السابقة، بحيث تفتح المجال امام النخب الفكرية للابداع والانطلاق بشكل مختلف، خصوصا وان الاثار المترتبة على وباء كورونا، بمثابة منطلق لبدء مرحلة جديدة في عالم الثقافة، بحيث تكون الجائحة نقطة أساسية للتعريف بالجوانب الثقافية، الناجمة عن انتشار الوباء على المستوى الاجتماعي. الاثار الاجتماعية لهجوم الفيروس القاتل، ستبقى ...
وجه كورونا
محمد أحمد التاروتي - 22/06/2020م
استطاعت جائحة كورونا اماطة اللثام عن الكثير من المواقف، والعديد من التوجهات، فالازمة التي طالت جميع مفاصل الحياة الاجتماعية، وضعت مختلف الشرائح الاجتماعي امام تحديات حقيقية، مما فرض اتخاذ مسارات محددة، بحيث اتسمت البعض منها بالعقلانية، والأخرى بالتخبط، مما يعكس القدرة على اظهار التوازن في الامتحانات الصعبة، وبالتالي فان الموقف يعطي انطباعات واضحة عن ماهية المرتكزات الثقافية، لدى كل شريحة تجاه التعاطي مع الازمة الراهنة.
الانقسام الواضح في المسارات لاتخاذ الاليات...
ويل للمصلين
محمد أحمد التاروتي - 21/06/2020م
حجب الحقيقة بطرق او غير مباشرة، ومحاولة توظيف ”النص“، بشكل مختلف عمل غير اخلاق، وأسلوب يتحاشى اعتماد المنهجية العلمية في نقل الحقيقة، لاسيما وان الالتزام بالنصوص امر مطلوب في مختلف الحالات، سواء كانت تلك النصوص تنسجم مع القناعات الفكرية او تخالفها ”قل الحق ولو على نفسك“، {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ}، فالامانة او التدليس بالإمكان فضحهما بسهوله، من خلال العودة...
السلوك الاجتماعي
محمد أحمد التاروتي - 18/06/2020م
تخضع السلوكيات الاجتماعية للثقافة السائدة، وكذلك للظروف الخارجية، بالإضافة للتقاليد المتوارثة، بحيث تشكل هذه العوامل ”توليفة“ خاصة في طبيعة السلوكيات الحياتية، مما يجعلها ضوابط حاكمة في العلاقات الإنسانية في مختلف المجتمعات البشرية، وبالتالي السلوكيات الاجتماعية تختلف في بعض الممارسات لدى بعض المجتمعات، بيد ان القواعد الأخلاقية تبقى القواسم المشتركة، في جميع السلوكيات البشرية.
الازمات الكبرى تفرض تحولات جزئية في شبكات العلاقات الاجتماعية، انسجاما مع المتغيرات في القناعات الفكرية السائدة، بالإضافة الى...
الأعراس.. كورونا
محمد أحمد التاروتي - 16/06/2020م
شكلت جائحة كورونا فرصة لمراجعة العديد، من القناعات الخاصة بحفلات الأعراس، بما يتماشى مع المعطيات الجديدة التي فرضتها الإجراءات الاحترازية، فالكثير من القناعات السابقة باتت متجذرة في الثقافة الاجتماعية، مما يجعلها جزء من التحضيرات الخاصة في مناسبات الأعراس، بحيث بات الاقتراب منها ”محظورا“، ومن الخطوط الحمراء، تارة من باب الخشية من ردود الفعل الاجتماعي، وتارة أخرى لإظهار الكرم الحاتمي، وبالتالي فانها أصبحت واقعا على الجميع، يصعب تجاوزه لدى بعض الشرائح ...
الميثاق الاجتماعي
محمد أحمد التاروتي - 15/06/2020م
يؤسس الميثاق الاجتماعي لإرساء قواعد أخلاقية ثابتة على الصعيد الجمعي، باعتباره العنصر الضابط في مجموعة العلاقات الحاكمة بين الافراد، مما يجعله دستورا شائعا في الوجدان، والذاكرة الجمعية، وبالتالي فان انتهاك الميثاق الاجتماعي يضع المجتمع في المواجهة المباشرة، وتخريب السلم الأهلي السائد.
المعرفة الواعية بأهمية الميثاق الاجتماعي، محرك أساس في تكريسه في الواقع الخارجي، وزرعه في وجدان جميع الافراد، فالمجتمع الذي يتحرك وفق رؤية واضحة، وقدرة على قراءة التداعيات الخطيرة لانتهاك المثياق...
ربح.. خسارة
محمد أحمد التاروتي - 14/06/2020م
تتفاوت المكاسب والخسائر الناجمة عن الازمات الكبرى، تبعا للاليات المتبعة في التعاطي معها، فهناك اطراف تتحرك سريعا لتجيير الازمات، الى فرص كبرى عبر التوظيف المناسب، بهدف الاستفادة منها بطرق مختلفة، مما يعزز من المكاسب، والخروج منها بحصيلة وافرة من النجاحات، سواء على الصعيد الشخصي او التجاري، فيما تمارس بعض الأطراف أدوارا سلبية، او تتخذ جانب ”المتفرج“، مما يجعلها غير قادرة على تطويع الازمات بالطريقة المثالية، خصوصا وان الفرص بحاجة الى ...
سنة الكمامات
محمد أحمد التاروتي - 13/06/2020م
باتت الكمامات السمة البارزة، منذ بروز فيروس كورونا في انحاء العالم، حيث أصبحت السلاح الأكثر قدرة، على حماية المجتمعات من عدوى الوباء العالمي، نظرا لفاعليتها في تقليل احتمالية انتقال الفيروس من شخص لاخر، مما ساهم في الانتشار الواسع لهذه هذه ”القطعة“ الصغيرة. الإجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا، تشكل احد الأسباب الرئيسية وراء التوسع الكبير لـ ”الكمامات“، بحيث لم مقتصرة على فئة الأطباء او بعض الفئات الأخرى، كما كان في الفترة ...
خسارة كبرى
محمد أحمد التاروتي - 10/06/2020م
ارتفاع اعداد الإصابة بمرض كورونا، لدى فئة الشباب مصدر قلق كبير، باعتبارهم العمود الفقري للمجتمع على مختلف الأصعدة، نظرا لما تمثله هذه الفئة من أهمية كبرى في النهوض بالمجتمع، واستمرارية العطاء خلال العقود القادمة، وبالتالي فان تعرض فئة الشباب للخطر يضع المجتمع في دائرة الخطر من الناحية الموارد البشرية وكذلك من الناحية الاقتصادية. الإحصاءات الرسمية تشير الى ان الشباب يشكلون نسبة ملحوظة، في اجمالي الاصابات بمرض كورونا، مما يؤشر لنوع من ...
تحرك محمود
محمد أحمد التاروتي - 09/06/2020م
الدعوات الجماعية للالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، تمثل حالة إيجابية للخروج من الازمة الحالية، التي تعصف بمختلف ارجاء المعمورة، لاسيما وان تصاعد حالات الإصابة بشكل غير مسبوق، يضع الجميع امام ...
التعايش.. الاستهتار
محمد أحمد التاروتي - 08/06/2020م
هناك اختلاف واضح بين التعايش والاستهتار، بخصوص التعامل مع جائحة كورونا، سواء على الإطار الشخصي او الصعيد الاجتماعي، فالاول ”التعايش“ يستهدف ممارسة الحياة الطبيعية بحذر، واتخاذ الإجراءات الاحترازية لتفادي الفيروس، بهدف تطويق المرض ضمن منطقة جغرافية، والعمل للسيطرة على الوضع، والخروج من الازمة خلال فترة قصيرة، فيما الثاني ”الاستهتار“ يعكس حالة من الفوضى، وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية، مما يسهم في انتشار الفيروس بشكل مخيف، وبالتالي فقدان السيطرة على المرض، وانهيار...
حكاية الصفر
محمد أحمد التاروتي - 07/06/2020م
يشعر المرء بالمرارة الشديدة، وهو يطالع يوميا ارتفاع عدد الإصابات، في مختلف مناطق المملكة، مما يعطي انطباعات بوجود نوع من الاستهتار وحالة من اللا مبالاة بمخاطر فيروس كورونا، فالارتفاع المتواصل ...
الصحوة.. العاطفة
محمد أحمد التاروتي - 06/06/2020م
هل المظاهرات التي تجتاح الولايات المتحدة على خلفية قتل جورج فلويد «الأمريكي من اصل افريقي» في الخامس والعشرين من مايو الماضي.. ردة فعل عاطفية مؤقتة سرعان ما تختفي بعد فترة ...
عام كورونا
محمد أحمد التاروتي - 03/06/2020م
جائحة كورونا ستبقى محفورة في ذاكرة المجتمعات لسنوات طويلة، حيث سيتم تدوينها في الذاكرة البشرية باعتبارها من اكثر الأوبئة، التي سطت على العالم باسره، فقد استطاعت احداث تحولات كبيرة في ...