آخر تحديث: 16 / 5 / 2021م - 12:14 ص

التوبي: الحاج مكي عبدالله صالح آل عمير في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج مكي عبدالله صالح آل عمير «أبو عبدالله»، من أهالي التوبي «حي التركية»، عن عمر ناهز 58 عاماً.

الفقيد السعيد الحاج أبو عبدالله، موظف في وزارة الإقتصاد والتخطيط بالمنطقة الشرقية، خادم أهل البيت، وقائم على مجلس قرآني بمزرعته، مؤسس نادي كبار السن بالتوبي. والد الصيدلانية بشاير آل عمير، شقيق النشطاء الإجتماعيين صالح وسعيد آل عمير، وسيدة الأعمال بهجة آل عمير. خال الشيخ محمد آل عمير. واجه الفقيد أبو عبدالله متاعب صحية مفاجئة بمنزله واختاره الله الى جواره.

والدة الفقيد: المرحومة صفية عبدالله النطار.

الزوجة: الحاجة فاطمة عيسى ال عمير «أم عبدالله».

الأبناء: عبدالله وحسين ورضا.

البنات: بشاير «أم بتول السيد محسن السيد حيدر المعلم» وزهراء «حرم عبدالله آل سيف» ونقاء.

الأشقاء: أحمد «أبو هاني» صالح «أبو باسل» سعيد «أبوزينب».

الشقيقات: المرحومة فاطمة «أم حسن علي آل لطف الله» وسلمى «أم الشيخ محمد مدن آل عمير» وبهجة «أم علي عبدالله آل عمير».

التشييع: اليوم الثلاثاء.

تاريخ الوفاة: الثلاثاء 24 شعبان 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
أبو أحمد
[ سنابس ]: 6 / 4 / 2021م - 3:46 م
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.
2
{ابوموسى}
6 / 4 / 2021م - 5:17 م
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيد السعيد ، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمده بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّه فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُه مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَه وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.
3
علي عباس الجارودي
[ القطيف ]: 6 / 4 / 2021م - 5:22 م
انا لله وانا اليه راجعون الله يرحمه ابو عبد الله الطيب برحمته الواسعه وحشره الله مع محمد وال محمد أفجعنا الخبر المؤلم