آخر تحديث: 18 / 5 / 2021م - 4:43 ص

الدهان يدعو رجال الأعمال لدعم الجمعيات الخيرية طوال العام

”خيرية الجش“: كورونا زادت أعداد المستفيدين وقلصت التبرعات

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف

دعا رئيس جمعية الجش الخيرية علي الدهان، رجال الأعمال، إلى زيادة الدعم للجمعيات طوال العام وعدم اقتصار الدعم على شهر رمضان المبارك وذلك لوجود عدة برامج للجمعيات قائمة خلال السنة.

وشدد الدهان لـ ”جهينة الإخبارية“ على تأثير جائحة كورونا على العالم أجمع، وعدم الاقتصار على مكان أو منطقة جغرافية محددة، مؤكدا أن الجمعية كسائر الجمعيات تأثرت بجائحة كورونا.

وأضاف أن الجمعية ضاعفت المبالغ المصروفة نتيجة زيادة أعداد المستفيدين والمتضررين من الجائحة وفي المقابل قلت نسبة التبرعات.

وأشار إلى إدراج الجمعية برنامج ”تضامن“، ويهدف إلى مساعدة الأفراد والأسر التي تأثرت بسبب جائحة كورونا.

وعن استعداد الجمعية لشهر رمضان، نوه بأن الجمعية تبدأ بفترة تحضير وتجهيز للشهر الفضيل اعتبارا من شهر رجب حيث تبدأ بتجهيز القوائم الأولية للأسر المحتاجة ومن ثم البدء بتجهيز قائمة السلة الغذائية وكمية الأصناف المقررة لكل أسرة.

وأضاف: ”خلال شهر شعبان نبدأ باعتماد القوائم النهائية وشراء المواد الغذائية وتجهيز السلات الغذائية ومن ثم توزيعها على الأسر المحتاجة“.

وأفاد بأن اختيار العائلات يتم عبر بحوث اجتماعية يقوم بها عدة باحثين وباحثات في لجنة التكافل الاجتماعي ولجنة كافل اليتيم أو عبر تقديم الطلب من المستفيد للجمعية ويعامل هذا الطلب بكل سرية، مشيرا إلى أن الدعم يغطي متطلبات الأسر لشهر رمضان المبارك وما بعده.

وبين أنه وكمرحلة أولى وزعت الجمعية 853 سلة غذائية بمبلغ 127982 ريال استفادت منها ”125“ أسرة مكونة من ”486“ فردا.

وأكمل: لم نواجه أزمات مالية لتوفير السلة الرمضانية وإن كنا نطمح للأفضل، مشددا على أن زيادة التبرعات ستنعكس بالإيجاب على الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية.

ونوّه بأن قوائم الأسر المستفيدة تراجع بشكل مستمر ولا تقتصر المراجعة على شهر رمضان المبارك وهناك عدة آليات معتمدة لاحتساب الدعم منها على سبيل المثال: عدد أفراد الأسرة والدخل الشهري للأسرة.

وقال: إن السلة الغذائية تتغير تبعاً لحاجة الأسر بالدرجة الأولى، مشيرًا إلى أنها تحتوي على جميع الاصناف الغذائية وتلبي حاجات الأسر المحتاجة.

وأكد الدهان أن جمعية الجش الخيرية للخدمات الاجتماعية بمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية تأسست وتم تسجيلها رسمياً بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية برقم ”43“ عام 1402 هـ أي منذ أربعين عاماً ويقع على عاتق الجمعية رعاية الأسر الفقيرة والمحتاجة وأسر الأيتام وفئات المجتمع الأخرى المحتاجة للمساعدة والرعاية.

وختم حديثه بالشكر لـ ”جهينة الإخبارية“ على إتاحة الفرصة لنقل الصورة عن جمعية الجش الخيرية وما تقدمه ولو بشكل موجز، موصلا شكره لكل من ساهم ودعم الجمعية مادياً او معنوياً من رجال أعمال وأفراد.