آخر تحديث: 25 / 1 / 2022م - 7:47 م

الذين لا يدخلون ملفات النسيان

نجاة آل إبراهيم *

- قلوب خضراء تتفجر إنسانية وعطاء، تنثر ورود الحب وتُعطر بشذاها أينما حلّت.

- تركوا بصماتهم بيننا مُزينة ومعجونة بأجمل الصفات وأسمى الأخلاق وأرقاها.

- قد تكون مفردة الصدق من أهم المميزات التي تسربلوا بها، لذلك اختارهم الله فجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم.

- أو لعل ذلك السر كان كامناً في كمية الرضا والطمأنينة التي تلمع في أعينهم، كنا نراها ولكننا لم نكن لنفهم ونعي ونُدرك سِرها.

- عن خلايا النحل الدؤوب والمثابر والمجد أتحدث.

- عن الفراش الذي يحلق بحركته وجمال ألوانه أكتب.

- عن من قال عنهم رسول الله ﷺ: «خير الناس عند الله وأحبهم إليه أنفعهم للناس».

وقال: «إن أحب عباد الله إلى الله تعالى أنفعهم لعباده».

- هؤلاء الذين لا يدخلون في ملفات النسيان أبدا، لأن مآثرهم تتحدث وإنجازاتهم تشهد..

- رائد العمل الاجتماعي الأخ عباس الشماسي

- والأخ الحاج محمد حسين آل رجب

- ولكل خدمة الإمام الحسين

- ولكل من لم يدخر وسعاً لتلبية إحتياجات الناس.

آلاف الرحمات والبركات والمغفرة والرضوان تتنزل عليهم، وأنوار الفاتحة لأرواحهم الطاهرة.

- ولمن لازال يسعى في نفع عباد الله وقضاء حوائجهم وتسهيل أمورهم،

لقلوبكم المملوءة زهوراً بيضاء كل آيات الشكر والامتنان والعرفان، وعند الله «ٱلْجَزَآءَ ٱلْأَوْفَىٰ»

مسؤولة اللجنة النسائية في جامع الإمام الرضا بصفوى