آخر تحديث: 13 / 6 / 2021م - 1:47 ص

سنابس: الحاج لقمان أحمد عبدالله الغويصي في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج لقمان أحمد عبدالله الغويصي، من أهالي سنابس، عن عمر ناهز 55 عاماً.

الفقيد السعيد الحاج لقمان، صائد أسماك، واجه متاعب تنفسية مؤخرا، ودخل المستشفى لتلقي العلاج منذ ثلاثة أسابيع الى أن اختاره الله الى جواره.

والدة الفقيد: الحاجة زينب البحارنة «أم جعفر».

الأشقاء: جعفر «أبو أحمد» والمرحوم حمزة «أبو علي» وتوفيق «أبو حسام».

الشقيقات: مريم «أم حكيم علي منصور الأبيض» وليلى «أم علي حسن العرادي» وهاجر «أم صادق عبد الإله العبيدي».

التشييع: يحدد لاحقا.

تاريخ الوفاة: الثلاثاء 27 شوال 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
أبو أحمد
[ سنابس ]: 8 / 6 / 2021م - 8:25 م
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.
2
حسين
[ جزيرة تاروت - سنابس ]: 8 / 6 / 2021م - 8:58 م
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
(1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)
اهدي ثوابها الى روح الحاج السعيد لقمان الغويصي والى ارواح المؤمنين والمؤمنات ،
واسأل الله ان يمن على اهله الصبر و السلوان
عظم الله اجورنا و اجوركم
3
{ابوموسى}
8 / 6 / 2021م - 10:31 م
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ للفاقدين وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيد السعيد الحاج لقمان، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمده بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّه فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُه مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَه وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.