آخر تحديث: 20 / 1 / 2022م - 12:51 ص

حفظ القيمة الذاتية

المهندس أمير الصالح *

يتقدم معظم الكتاب عند مقاربة موضوع مهم بتقديم تنصل محدد وواضح حتى يُبرأ ذمته من أي تفسيرات أو توصيفات أو توظيفات خاطئة عن عمد أو غير قصد من بعض الافراد او الجماعات أو الجهات للمقالة أو الكتاب لمأرب أو للبحث عن منفعة او لأثارة ضوضاء وفتن وزوبعات كلامية وغير كلامية أو تسقيط شخصية الكاتب أو مجتمعه أو انتمائه العرقي أو الديني أو الوطني.

والتنصل في مفهومه العام هو محاولة جادة من الكاتب في ضبط النقل عنه أو توجيه فحوى ومعنى ومضمون المقال إلى مراد أو مقصد أو مقاصد معينة دون غيرها. لا سيما إذا فهمنا بأن بعض الجمل الكلامية والتعبيرية حمالة اوجه وتفسيرات متباينة.

هذا الأدب في التنصل هو شائع الاستخدام في أدب الكتابات والتعليقات، الا أنه هناك تنصل من نوع آخر ولا يعلنه إلا القليل من المفكرين والأدباء والعلماء وقادة المجتمعات أو السائرون على خطاهم وهو التنصل المترجم لمشاعر الأغلب من أفراد مجتمع ما لما يروجه البعض ممن ينتسبون أو ينسبون انفسهم لموطن أو مذهب أو دين لصدور تصرفات أو كلام أو ايحاءات على أن ذلك التصرف أو السلوك أو الكلام الصادر من اولئك الأفراد هو انعكاس وترويج عن صور نمطية عن كامل مجتمعاتهم. فمثلا نرى صور شنيعة عن رجال يذهبون لدول ما وينقطون «يُمطرون» أموالهم على رؤوس نساء مبتذلات متمايلات في دور الرذيلة من مجتمعات أخرى، فلا بد من التنصل من أولئك السفهاء الذين شوهوا سمعة انبل مجتمعهم سواء الرجل السفيه أو المرأة المبتذلة.

ففي هذه الصورة، لا السفيه الذي وثق تصرفه في رمي أموال على رأس أو جذع أمرأه مبتذله متراقصة يمثل رجال قومه ولا تلك المرأة المبتذلة الماجنة تمثل نساء مجتمعها. والانسان الموضوعي يعلم بانهناك الخير والشر من أبناء كل وطن وكل مجتمع. وعليه لا يمكن وصم مجتمع كامل واطلاق وصفت عميمي بتصرفات السفهاء أو الساقطين والشواذ والسيئين من الرجال أو الماجنات والسيئات ومحبي البروز المبتذل من النساء من خلال ما يصنعه البعض من نشر وترويج مقاطع فيديو إعلامي هابط عبر منصات تواصل اجتماعية مختلفة بنية حصد أكبر عدد من المتابعين على برامج التيك توك والانستغرام والسناب شات، أو بنيه هدم صروح الفضيلة في مجتمع ما أو بنية تسويق الجسد المبتذل وترويج الشذوذ من الافعال.

ساءنا وتألمنا ما تناقلته بعض المواقع من مناظر غير جميلة:

  • مناظر بعض الفتيات والفتيان الذين اخلوا بالقيم الوطنية والاجتماعية والدينية إبان احتفالات اليوم الوطني.
  • انخراط أمرأه متبرجة في مجلس عزاء لكونه معقود في مكان مفتوح وفي مكان غير مخصص أو مدار بطريقة مهنية موضوعية.
  • رجل يعطل حركة المرور بسبب عقده للصلاة في وسط خط مروري حيوي سريع.

وشخصيا اتنصل من كل مهايط / مهايطة أو سفيه / سفيهة أو محب / محبة للشهرة أستخدم أو يستخدم تسويق الرذيلة أو التفاكهه السمج على الاخلاقيات أو ايحاءات الشذوذ المقزز. وكذلك التنصل ممن يستهزئ بالعبادات ولو بأدائها في غير مواضعها كمن يصلي في طريق المارة، والتنصل ايضا ممن انتج أي مادة إعلامية مصورة أو مكتوبة تشوه سمعة المجتمعات المحترمة، ومن ناحية أخرى، تبرز أهمية أن يخلق كل شخص من خلال سلوكه المحترم المسؤول قيمة لشخصه price tag.

مع ازدياد عدد تطبيقات التواصل الاجتماعي وهوس حصد أكبر عدد من المتابعين، نعلم ونرى ونسمع بان تعداد من يجرمون في حق دينهم ومجتمعاتهم وابناء جلدتهم واعرافهم في تزايد مستمر. ولذلك لابد من الأعراب عن التنصل لأفعال كل متهور ومهايط والعمل الجاد لاحتوائه وتبيان سوء عاقبة عمله السيئ عليه وعلى المحيطين به قبل فوات الاوان وخراب مالطا.