آخر تحديث: 20 / 1 / 2022م - 1:12 ص

تذبذب، هبوط، تصحيح، إنهيار... ثقافة تحتاج للمزيد من الوعي

المهندس أمير الصالح *

عندما تكون معطيات سوق الاسهم في اي دولة شبه مستقرة، نلاحظ حدوث تذبذب متكرر pullbacks. بمعدل 4 - 6 مرات في السنة الواحدة وبنسب تذبذب 5٪؜ -9 ٪؜ بالمائة في بعض الدول. وهذا الحدث هو أقرب الى roll coaster خفيف نسبيا وسرعان ما يرتد سعر السهم للاعلى، مع حصد اللاعبين الكبار في السوق لاسهم صغار المستثمرين الهلعين بسبب تأصيل بعض التجمعات البشرية لثقافة الهلع من اي حدث في صفوف عامة الناس من قبل البعض. واولئك البعض قد يكونواقليلي اطلاع أو يحملون نصف المعلومة أو أبواق لاخرين أو مهرجين والله اعلم بحقيقة اجنداتهم. وفي العادة التذبذبات السريعة في سوق الاسهم النشيط هي لعبة المحافظ الكبيرة وفي الغالب تجعلالعامة من صغار المستثمرين في موقف المراقب الخامل sidelines.

وهناك هبوط في اسعار الاسهم لقطاع معين أو قطاعات مختلفة لاسباب وعوامل متداخلة محليا واقليميا ودوليا. الا ان ذوي الباع الطويل ممن تشربو بثقافة القراءة الصحيحة والتحليل الكمي والفني للمؤشرات والمتابعة اللصيقة للسوق والفراسة في قراءة الافعال وردود الافعال، تنصبجهودهم في تشخيص مبكر وتجنب ان يكونوا ضحية لمرحلة التصحيح القوي لاسعار الاسهم. وهميعرفون ان تلك المراحل العنيفة من التصحيح هي منصة دخول للسوق ويشترون اسهم منقاة بناء على معطيات ومعايير محددة مثل P/E وbeta وحجم المبيعات وdividends.

وفي مرحلة التصحيح قد يسقط المؤشر العام لاسهم الشركات في الدول المستثمر فيها الى ما نسبته 10 -20 ٪؜. وهذا رقمكبير جدا وقد يحرق مكتسبات سنوات كثيرة من اموال المستثمرين الجدد. وعادة يحدث هذا الامر مرةفي السنة في بعض الاسواق الناضجة. ولذا من يملك السيولة ينقض على اسهم ذات العوائد العاليةفور وقوع التصحيحات الكبيرة السنوية وهي اشبه ب كرنفال او تخفيضات ميجا. وهذه المرحلةتتطلب مهارة نفسية عالية وقليل جدا من الناس لديهم تلكم المهارة المقترنة بالجرأة في اتخاذ قرار بالدخول والشراء في ظروف يكون الهلع هو المسيطر على انفس المتداولين والموجة هي بيع.

الكل يسمع تكرار ومرارا عبر معظم منصات الاعلام العالمية عن توقع وترقب مرحلة تصحيح قوية فيمؤشر الاسهم الامريكية. فهل اعددت واصدقاءك واحبابك قائمة طعامك من الاسهم التي تود ان تاكلمن ارتدادها عندما تنهار الاسعار للاسهم يومذاك. شخصيا اقترح ان يتحفنا ابناء مجتمعنا منالاقتصاديين بالمزيد من الكتابات والمقالات والندوات التي تجعلنا كما هم اكثر وعيا بما يدور حولنا فيالعالم والاقتصاد ولتحسين الوضع وتحصين المدخرات وتقليل اثار التضخم والانخراط في الانجعمن الاحاديث والمداولة للعلوم النافعة.