آخر تحديث: 26 / 10 / 2021م - 1:20 ص

أم الحمام: الحاج عبدالله سلمان علي آل قيصوم في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج عبدالله سلمان علي آل قيصوم «أبو علي»، من أهالي أم الحمام، عن عمر ناهز 85 عاماً.

الفقيد السعيد الحاج أبو علي، صاحب أعمال حرة، «المرحوم فقد شقيقته الحاجة زينب الستراوي قبل ثلاثة أسابيع»، والد المهندس الزراعي حسين القيصوم. واجه الفقيد أبو علي متاعب صحية في الآونة الأخيرة، ودخل المستشفى لتلقي العلاج منذ 18 يوما الى أن اختاره الله الى جواره.

الزوجة: المرحومة فاطمة عبدالله علي آل قيصوم «أم علي».

الأبناء: علي وحسين «أبو علي» وسلمان ومحمد.

البنات: نهاد.

الأشقاء: المرحوم علي محمد علي الستراوي «أبو محمد».

الشقيقات: المرحومة زينب «أم زهراء جاسم حسن أحمد آل هلال» والمرحومة كاظمية «أم خليل إبراهيم حسن آل ربيع» والمرحومة مريم بنات محمد علي الستراوي ورباب سلمان آل قيصوم «أم علي عبدالوهاب الجفال».

التشييع: اليوم الخميس.

فاتحة الرجال: حسينية المرتضى اعتبارا من مساء الجمعة.

تاريخ الوفاة: الخميس 8 ربيع الأول 1443 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
{ابوموسى}
14 / 10 / 2021م - 7:39 ص
إنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إلَيْهِ رَاجِعُونَ

نُشَاطِرَكُم أَحْزَانَكُم بِهَذَا الْمُصَاب الْأَلِيم، وَأَتَقَدَّم إلَيْكُم بِأَحَرّ التَّعَازِي وَالْمُوَاسَاة سَائِلاً اللَّهُ تَعَالَى أَنْ يُعَظِّمَ آجَرَكُم وَيُجْبِرَ مُصَابَكُم وَيَحْسُنَ عزاءَكُم ويُلهِمُكُمُ وذَويِكُمُ الصَّبْرَ والسُّلْوانَ وَأَن يَتَغَمَّدَ رَوْحَ الفقِيدِ السعيدِ الْحاج ابو علي بواسِعِ رَحْمَتِهِ وَيُسْكِنَهُ فَسيحَ جَنَّتِهِ وَيَحْشِرَهُ مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِينَ.
رَحِمّ اللّهُ مِنْ يقرَأَ سُورَةَ الْفَاتِحَةِ لَهُ ولاسلافه وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ0
2
أبو أحمد
[ سنابس ]: 14 / 10 / 2021م - 8:07 ص
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.
3
Ahmad
[ القطيف ]: 14 / 10 / 2021م - 1:36 م
الله يرحمه برحمته الواسعه ويسكنه الجنه مع محمد وعترته صلوات ربي عليهم ويلهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان ورحم الله من يقرء لروحه الفاتحه