آخر تحديث: 30 / 11 / 2021م - 3:53 م

في اليوم العالمي للتأتأة.. هذا ما ينصح به الخبراء

جهينة الإخبارية زهير الغزال - الأحساء

يحتفل العالم يوم 22 أكتوبر من كل عام باليوم العالمي للتوعية من التأتأة، للتضامن مع مرضى التأتأة حول العالم، وتوعية الجميع بكيفية التعامل مع الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الكلام واضطراب النطق المعروف بالتأتأة، والذي يعرف كذلك باسم التلعثم.

ونصحت عدد من الاطباء بضرورة الإرشاد للأسرة وتوضيح كيفية التعامل مع الطفل الذي يعاني من «التأتأه» وعدم تعرضه لأي مضايقات، وكذلك الحرص على عدم تعرض الطفل للعنف بكل أنواعه.

وحذر عدد من أخصائي الطب النفسي من منع الطفل في المدرسة من المشاركة في الأنشطة الرياضية أو التحدث معه بشكل غير لائق سواء من المعلمين أو الطلبة.

من جهته، احتفى مستشفى الجبر للعيون والأنف والأذن والحنجرة، أمس باليوم العالمي للتأتأة، لتوعية الجميع بكيفية التعامل معهم.

وقد اشتمل الاحتفال على اقامة معرض توعوي ضم اركان مختلفة عن موضوع التأتأه، ووسائل لتدريبات التنفس، وقصص نجاح المشاهير الذين عانوا من التأتأه، إضافة إلى منشورات توعوية عن التأتأه.

وتميزت الفعالية بالحضور والتفاعل المميز من قبل منسوبي ومراجعي المستشفى.