آخر تحديث: 8 / 12 / 2021م - 3:39 م

مختصة: العلاج الطبيعي يقي مرضى ”الروماتيزم“ و”الروماتويد“ من تيبس المفاصل

جهينة الإخبارية زهير الغزال - الأحساء

أكدت أخصائية العلاج الطبيعي مها سويد، أن ”الروماتيزم“ هو مرض شائع، ويندرج تحته ما يقارب 120 نوعًا، أما ”الروماتويد“، فهو مرض ذاتي يصيب الجهاز المناعي وبعض من الأعضاء الأخرى، مثل: الجلد، والعين، والرئتان، والأوعية الدموية، والكلى، والغدد اللعابية.

وأوضحت أن هذه الأنواع تشمل: ”الذئبة الحمراء، والنقرس، والحزام الناري، والروماتيزم الجلدي“، مشيرةً إلى أن هناك أهمية بالغة لاستشفاء مرضى الروماتيزم في إعادة تأهيل المفاصل والعضلات وخاصة في المرحلة الأولى من المرض.

وقالت: ”نعمل على تخفيف الالتهابات، وسخونة المفاصل والانتفاخات، والتخفيف من حدة الآلام حول المفاصل وخاصة المفاصل الصغيرة، مثل: الأصابع، واليدين، والمرفقين، والقدم“.

وعن أعراض الروماتيزم، أوضحت أن هناك عدة أعراض، منها صلابة وفقدان حركة المفصل، وغالبًا صباحًا وما بعد المجهود اليومي، وصعوبة الضغط على القدم، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وتراجع الحالة الصحية، وآلام مصاحبة في المفاصل، إضافةً إلى انتفاخات في المفاصل مصحوبة باحمرار، وتشوه بعض المفاصل، وفقدان الشهية.

وتابعت أخصائية العلاج الطبيعي: هناك دور مهم للعلاج الطبيعي، إذ يمنع تيبس المفاصل، ويمنع انتشار الالتهاب لجميع المفاصل، وتقوية العضلات والأربطة المحاطة بالمفاصل، وتهيئة المريض نفسيًا ومراعاة ذلك العامل، بالإضافة إلى تثقيف المريض من ناحية العامل الغذائي، وتعديل الوضعيات الخاطئة للمريض، ووصف بعض التمارين المنزلية المناسبة لتجنب التيبس، والنظر والاهتمام بالتحاليل.

وعن سؤال أيهما أفضل الكمادات الباردة أم الساخنة، اختتمت الأخصائية مها سويد بالقول:”البارد في حال وجود انتفاخات وحرارة، وتوضع لمدة لا تزيد عن 15 دقيقة، وضع منشفة على الجلد ثم وضع الكمادة“.