آخر تحديث: 30 / 11 / 2021م - 5:25 م

أقدم ممرضة.. قصة كفاح وطموح ”نعيمة آل عبد العلي“ الى التقاعد

جهينة الإخبارية حسن ال سويد - القطيف

كانت أول ممرضة سعودية تعمل بهذه المهنة عند افتتاح مستشفى القطيف المركزي، إذ تخرجت وبدأت مسيرتها العملية في العام 1406 هـ، الممرضة ”نعيمة آل عبد العلي“، التي كرمها قسم الطب المنزلي التابع بالمستشفى، بمناسبة تقاعدها، في حفل امتزج بدموع الحب والوفاء.

طموح وإصرار

وفي عام 1415، استقالت من العمل لظروف عائلية، ولكن حب المهنة والعطاء جعل التحدي والطموح والإصرار في سبيل المهنة مستمرًا، رغم التحديات.

في سنة 1428 عاودت العمل بالتمريض مرة أخرى، وفي سنة 1430، تم تكليفها بتأسيس قسم برنامج الرعاية الصحية، واستمرت فيه حتى التقاعد.

مناصب متعددة

وتقلدت آل عبد العلي عدة مناصب خلال مسيرتها، منها رئيس قسم الباطنية للنساء، ورئيس قسم الباطنية رجال.

نجاح في المنزل

ورغم انشغالها في العمل، إلا أنها لم تقف عن متابعة رعاية البيت والزوج والأولاد، حيث أنجبت من الأولاد 5 ”3 أولاد وبنتين“.

تأثر عائلي

ومع شدة حب آل عبد العلي للمهنة، سلك الابن ”هادي“ نهج الأم، حيث يعمل بقسم طب الطوارئ ”اخصائي طب طوارئ“.

وكان تأثير حب وشغف المهنة نصيب للبنت زهراء، وبنفس مجال الأم فنية تمريض في الطب المنزلي بمستشفى صفوى، وبنفس الطموح سلكت الابنة غدير تخصص العلاج الطبيعي.

حفل مفاجئ

وبعد عمر حافل بالعطاء والإنجاز والإصرار، أقام قسم الطب المنزلي حفل تكريم لها بمناسبة التقاعد، وتنوع الحفل الذي كان مفاجئًا بالنسبة لها. وشمل الحفل كلمة من رئيس قسم الطب المنزلي شوقي الصادق، وبعدها آيات من الذكر الكريم بصوت القارئ عثمان آل سويد.

فخر واعتزاز

وألقت الدكتورة فاطمة النعيمي كلمة نيابة عن القطاع الصحي بالدمام، متمنية لها كل الخير، وعبرت النعيمي عن الفخر والاعتزاز بما قدمته آل عبد العلي من خلال مسيرة عمل حافلة بالعطاء والإنجازات المثمرة.

شكر وامتنان

وعبر الأخصائي موسى الخباز وبنيابة عن جميع أفراد الطب المنزلي عن شكره وامتنانه نظير جهودها المبذولة خلال مسيرتها المهنية، مضيفًا: ”هي نموذج مشرف لنا بحيث الالتزام في العمل والحرص على الوقت وتقديم العون للجميع“. فيما تقدم المصور حسن آل سويد بشكره وامتنانه لها.

حضور حافل

وبدموع الحب والعطاء، قالت آل عبد العلي: ”لم أكن أعلم بكل ترتيبات الحفل ولا أستغرب ذالك منهم فقد كانت أجمل سنين حياتي معهم وبكل تعاون“.

وفي ونهاية الحفل تم تقديم الهدايا من منسوبي الطب المنزلي ومن الزميل حسن ال سويد واخد صور تذكارية وحضور مشرف وحافل وتناول وجبة الغداء ع شرف تقاعد ال عبد العلي.














التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
أم عبدالله
[ القطيف ]: 22 / 10 / 2021م - 6:46 م
ماشاءالله تبارك الله
كفيتي ووفيتي والنعم بأمثالش

حياه تقاعديه سعيده ان شاءالله
2
قول الحق
22 / 10 / 2021م - 11:15 م
تستحق الاحترام والتقدير لما امضته عمرها في هذه الخدمة الإنسانية والتطوع ولك الأجر والعافية من رب العالمين
3
زكريا ابو سرير
[ تاروت ]: 23 / 10 / 2021م - 12:41 م
الف شكر للاخت الفاضلة والأستاذة نعيمة ال عبدالعال على ما قدمته من عطاء إنساني في مجالها الإنساني الرائع، ونسأل الله لها دوام التوفيق والصحة والعافية وطول العمر هي وجميع أفراد اسرتها المكرمين،وحقق الله جميع أمانيها بإذن الله تعالى.