آخر تحديث: 30 / 11 / 2021م - 5:25 م

البرفيسور السني يشيد ب ”كافل“ ويؤكد ”إيجابية“ تعاقب الأجيال في الأنشطة التطوعية

جهينة الإخبارية سلمان العيد - جزيرة تاروت

أشاد البرفيسور الدكتور فؤاد بن محمد السني بالجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون على دورة كافل اليتيم لكرة القدم بجزيرة تاروت ”كافل“ التي يعود ريعها لصالح لجنة كافل اليتيم بجمعية تاروت الخيرية للخدمات الاجتماعية..

ووصف هذه الدورة بكونها مشروع مكتمل الأركان، إذ نجد المجالات المعرفية، كإدارة تكامل المشروع وإدارة نطاقه وإدارة وقت المشروع وتكاليفه وجودته علاوه على إدارة مجاميع اللاعبين والفرق متحققه بنسبة كبيرة.

وأضاف أن القائمين على هذه الدورة يتمتعون بإدراة ناجحة لربط مراحل هذا المشروع بعضه ببعض ابتداءً من مرحلة البداية مروراً بمرحلة التخطيط وصولاً لمرحلة التنفيذ ثم مرحلة المراقبة والتحكم أنتهاءً بالمرحلة الأخيرة وهي مرحلة الانهاء.

ولفت السني خلال لقائه رئيس وأعضاء المجلس التنفيذي لـ ”كافل“ بأن ثقافة العمل التطوعي بحد ذاتها فكرة أساسية لحياة الأمم والشعوب، ووجود مشاريع من هذا القبيل يشارك فيها فئات سنية مختلفة وأجيال متعددة، تجمعهم مصلحة عامة مؤكدة في الشرع الإسلامي الحنيف، فهذا أمر يؤكد حقيقة معينة، ويثبت حقيقة أخرى، فهو يؤكد إيجابية المجتمع وأفراده، ويثبت ثقافة المجموع مقابل ثقافة الفرد الممقوتة في الشرع والعرف.

وأعرب السني عن أمله في أن تتطوّر الفكرة، وتأخذ مداها لأكثر من صعيد، ولا تقتصر على الجانب الرياضي، بل توجد في المجتمع فعاليات وآفاق يمكن أن تجند لصالح الأعمال الخيرية، التي هي في الحقيقة تراث الأجداد، قام الأبناء والأحفاد بتطويرها وزيادة بعض الأنشطة عليها، وهذا ما ينبغي علينا القيام به في الوقت الحاضر، إذ لم يعد النشاط الخيري كما كان قبل خمسين أو ستين عاما، بل تغيّرت مفاهيمه ومصاديقه أيضا.

وخلال اللقاء التي تم بمنزل الدكتور بحي التركية بجزيرة تاروت قال رئيس المجلس التنفيذي لـ ”كافل“ إن الدورة هي واحدة من الدورات الرياضية التي شهدتها جزيرة تاروت، لم تكن الأقدم من بين الدورات لكنها الأكثر استمرار وهذا بحد ذاته يمثل قصة نجاح نفتخر بها كمجتمع، لذا عمدنا نحن في كافل أن تكون الدورة تسير وفق عمل مؤسسي، والباب مفتوح لكافة الأجيال لتمارس دورها في هذه الدورة، التي تسقطب في أقل التقادير حوالي 100 متطوعا محترفاً في مجال تنظيم وإدارة مثل هذه الدورات، تم توزيعهم على مجالس وإدارات ضمن هيكل تنظيمي.

وقدم الدهان شرحا موجزا عن خطط وبرامج ”كافل“ فيما يخص الدورة القادمة والتي سوف تقام في شهر شوال القادم من عام 1443ه، والتي سوف تدخل عامها ال 25، محتفلةً بيوبيلها الفضي.

حضر اللقاء كل من عضو مجلس إدارة جمعية تاروت الخيرية عبد السلام الدخيل، مدير العلاقات العامة، عبد المنعم آل رامس، وأحمد الصغير. وقدم الدخيل درعاً تذكارياً بالمناسبة نيابة عن مجلس كافل التنفيذي.