آخر تحديث: 28 / 11 / 2021م - 10:19 م

الشرفا: 500 متطوع في ”تنمية صفوى“.. ونرحب بالجماعات التطوعية «فيديو»

جهينة الإخبارية محمد الأحمد - صفوى

كشف رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بصفوى هاشم الشرفا، أن إجمالي المتطوعين في لجنة التنمية الاجتماعية بصفوى، يبلغ 500 متطوع، وفقًا لقاعدة البيانات الموجودة حاليًا.

وانتقد قصر مفهوم ثقافة التطوع في بعض المجالات المحدودة، وأن ثقافة التطوع تحصر في موكب حسيني أو توزيع الأغذية في الحسينيات.

وبين أن ثقافة التطوع الخاطئة تنظر لعمليات البرمجة الالكترونية على سبيل المثال ليست تطوعا، فيما تقوم خدمة البرمة بتقديم خدمات كبرى في عملية إدخال البيانات، فضلا عن دور البرمجة في رفع مستوى الأداء في المؤسسات التطوعية.

وأكد ان التطوع يتخذ اشكالا متعددة ولا يقتصر في مجالات محدودة.

وقال: إن لجنة التنمية الاجتماعية تعمل وفقا لخطة مرسومة على تصحيح المفاهيم الخاطئة لثقافة التطوع، لافتًا إلى ان اللجنة تعمل على استقطاب المتطوعين.

وأشار الى إن مهرجان الزاوج الجماعي في صفوى لم يعاني طيلة 18 عامًا من ندرة المتطوعين.

وأرجع ذلك لكون التطوع في المناسبات العامة من المجالات التطوعية الجماهيرية، حيث يكون المتطوعون محط انظار الجميع.

وبين، ان اجمالي المتطوعين في مهرجان الزواج الجماعي في صفوى وصل في بعض الأحيان الى 850 متطوعا.

وأكد صدور قرار اداري في لجنة التنمية الاجتماعية بصفوى باستيعاب أي جماعية تطوعية تفتقر للمرجعية الرسمية، مشيرا الى استعداد اللجنة الى تبني تلك الجماعات التطوعية، وان اللجنة ترحب بانضمام أي جماعة تطوعية.

وأشار الى الاثار النفسية والاجتماعية المترتبة على التطوع على الاطار الشخصي، مؤكدا، ان الاثار المترتبة على التطوع كبيرة ولا حصر لها.

وأوضح، ان العمل التطوعي يجلب السعادة على الاطار الحياتي، مضيفا، ان خدمة الناس افضل من عامة الصلاة والصيام.