آخر تحديث: 2 / 2 / 2023م - 8:15 ص

فيديو.. ”الحلوى القطيفية“.. أسرار متوارثة بين أجيال أسرة ”الهجهوج“

جهات الإخبارية محمد الأحمد - القطيف

قال صانع الحلوى حسين الهجهوج: إنه ورث أبجديات وأسرار صناعة الحلوى من والده، خاصةً أنها صناعة متوارثة بين أجيال العائلة منذ 120 عاما.

وأوضح أن وسائل التواصل الاجتماعي هي القناة الوحيدة لتسويق الإنتاج، وأنه حريص على نقل هذه الحرفة إلى أولاده، في ظل تمنيه استمرار هذه الحرفة في العائلة.

وشدد على أهمية الحفاظ على حرفة صناعة الحلوى، باعتبارها من المهن العريقة التي اشتهرت في محافظة القطيف خلال العقود الماضية.

وبين أنها من المهن المعرضة للانقراض في محافظة القطيف، وأن العاملين فيها لا يتجاوزون أعداد أصابع اليدين، معتبرًا أنها من الحرف التراثية، ما يستدعي الحفاظ عليها.

وأوضح أن جده لأبيه أخذ أسرار مهنة صناعة الحلوى من ”القصقوص“ في بلدة القديح، وذلك من خلال إضافة بعض المكونات، وطريقة التحضير، وغيرها من الأمور التي تميز كل منهما.

وبين أن مكونات صناعة الحلوى تشمل ”السكر والماء والنشاء والليمون والزعفران والكاجو والهيل“، وتستغرق عملية صناعة الحلوى بين 60 - 90 دقيقة بالنسبة للكمية التي تزن 8 كيلو جرام.

وأشار إلى وجود فروقات في المواصفات بين الحلوى القطيفية، عن نظيرتيها البحرينية والعمانية، لافتًا إلى أن الحلوى القطيفية تمتاز بالليونة، وتكون قابلة للتمدد، بالإضافة إلى أنها تبقى على جودتها العالية لمدة أسبوعين.

وقال: أن الزبائن يختلفون في الرغبات، فالبعض لا يزال يفضل القطيفية، فيما البعض الآخر يقبل على تناول البحرينية، بينما الثالث يختار العمانية على غيرها من الحلوى المنافسة.

وأضاف أن المهرجانات التي تقام في محافظة القطيف تمثل إحدى أهم القنوات التسويقية للتعريف بهذه الحرفة.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
ابو حسين
[ سيهات ]: 22 / 1 / 2023م - 6:55 ص
ولا ننسى حلوى القبيض من احلى شي وكانت مزدهرة سابقا والجيل الآن لايعرفها
2
السيدة بتول
[ القطيف ]: 22 / 1 / 2023م - 11:16 م
القبيط يسووها الهجهموج