آخر تحديث: 16 / 9 / 2019م - 10:41 م  بتوقيت مكة المكرمة

أشدد حيازمك للموت‎

حسين نوح المشامع

قال الله تعالى: ﴿ولكل امة اجل فاذا جاء اجلهم لايستأخرون ساعة ولا يستقدمون الاعراف «34»

وقال أمير المؤمنين شعرا:

أشدد حيازيمك للموت *فإن الموت لاقيك *ولا تجزع من الموت *اذا حل بواديك

قارب نصف شهر رمضان المبارك سنة 1437 هجرية على المضي، وكنا على ابواب الاحتفال بذكرى مولد سيد شباب هل الجنة - الحسن بن علي - وانتظار ذكرى مقتل والده امير المؤمنين - علي بن ابي طالب - عليهما السلام. وكنا يومها جلوسا متحلقين في صالة البيت بانتظار سماع أذان المغرب، بعد ان انهت زوجتي العزيزة اعداد مائدة الافطار.

عندها لفت نظري شدة سرحان زوجتي مرسلة ناظريها للبعيد، واضعة يدها على رأسها كأنها تتذكر شيء قد نسيته. بداية ظننت انها لم تضع طبقها المفضل على المائدة، كما هي عادتها مع زحمة العمل المنزلي، وكثرة تنقلها بين الغرن المشتعلة ناره، وبين الثلاجة النافثة صعيقها، وبين رفوف المواد الغذائية النائي مكانها.

لكنها اخيرا تسائلت: لم أرى الحلقة الثالثة عشر من مسلسل ”الثورة الاجتماعية“ على الشبكة العنكبوتية، الم تكتبها بعد؟!

تنبهت ابنتنا لكلام والدتها، وعلقت قائلة: لقد اعتاد والدي العزيز اجراء نقاشه خلال رحلة الذهاب والاياب المدرسية، فاعتقد ان الاجازة السنوية، ودخولنا في شهر رمضان المبارك قد اثر كثيرا على مجرى الاحداث.

- قد يكون بعض ما قلتي يا حبيبتي صحيحا، لكنني اردت التريث لما بعد ذكرى وفاة امير المؤمنين ، حتى استقي معلومات اضافية من خلال المنبر الحسيني.

نسيت ان اشكرك سيدتي الكريمة على ضيافتك لنا، وعلى اهتمامك ومتابعتك لما اكتب. ان موعدنا - ان شاء المولى عز وجل - بعد احياء ليالي القدر - مساء يوم الجمعة قبل وجبة السحور بساعة.

وفي الموعد المحدد للقائنا، وقبل موعد وجبة السحور بساعة، كنت في صالة البيت جالسا بانتظار خروج ابنتي من غرفتها، وانهاء زوجتي لاعمالها المنزلية.

وبعد انتظام المجلس بدأت زوجتي متسائلة: لقد استعمنا خلال الثلاثة ايام المخصصة لمصيبة امير المؤمنين ومن عدة من خطباء المنبر الحسيني عن ما دار حول الامام ، من يوم الذي ضربه فيه التعيس - عبدالرحمن بن ملجم - الى يوم استشهاده، لكنني لم استطع استيعاب جميع ما جرى، لتزاحم الاحداث وقلة ايام المصيبة.

هل يمكنك عزيزتي تحديد شيء معين لم تتمكني من الاحاطة به؟

انا ايضا لدي سؤال مهم لم استطع كتمانه!!

ما هو يا ابنتي، تكلمي؟! دعنا نناقش اولا سؤال والدتي وبعدها، يأتي دوري.

اولا اود تذكيركما، بان عليكما الاطلاع والقراءة واعانتي على انهاء هذا البحث، لان اليد الواحدة لا تستطيع التصفيق. كما قال الشاعر: ذكرت اشياء وغابت عنك اشياء.

على كل حال، بدأت مصيبة الامام علي بعد رحيل الرسول الاكرم ﷺ الى الرفيق الاعلى مباشرة، ولكن ظهرت واضحة جلية بعدما اختاره المسلمون خليفة لهم، وذلك بعد مقتل الخليفة عثمان بن عفان.

- لماذا اختاره المسلمون خليفة لهم؟؟

اختاره البعض لانه افضل الموجودين علما وفقها وتقى وقربا من رسول الله ﷺ، واختاره اخرون لانه ضمن السته الذين اختارهم الخليفة الراحل عمر بن الخطاب ليلي احدهم الخلافة من بعده، اختاره اكثر الناس طائعين غير مكرهين، بل ان اجبروه على قبول البيعة رغم تمنعه وقبض يده عدة مرات، اختاروه رغم خوفه من عدم مقدرتهم على تحمل الاصلاحات التي يعتزم القيام بها.

- لا اله الله، كيف ينقلب الانسان ويرجع على عقبيه بعد اعطائه العهود والمواثيق المغلظة!!

- وما الذي غير موقفهم منه وقلبهم عليه؟!

- يعتقد المحققون ان هناك امور مباشرة واخرى غير مباشرة قد اثرت في رجوعهم القهقرى وتخليهم عن امير المؤمنين .

دعنا نناقش الامور المباشرة اولا، يا والدي؟

الم تقولي يا بنتي ان نجيب على تسائل امك اولا؟

اعتذر يا والدي لكنني لم استطع الصبر عن السؤال!!

لا عليك يا بنتي، جيد ان ما نذكره يحرك فيك حب البحث والاطلاع.

قبل البدأ في بيان هذه الامور علينا النظر في الجذور التي اخرحت واولدت هذا التراجع عند من يتوجب عليه ان يكون سندا وعونا للامام في حركته الاصلاحية.

- وهل لهذا الامر من جذور خرج منها هذا الطفل اللقيط؟!

نعم يا بنيتي، كما هو معروف عن العسكر ان لا هم لهم أكثر من القتال والبعوث وفتح البلدان والحصول على الغنائم وغير ذلك مما له صلة بهذه الدائرة.

- وهل هناك جذر أخر لهذه المشكلة، يا حاج؟!

- نعم يا حاجة، ان بعد بعض الحواضر الاسلامية عن المدينة المنورة وقلة وصول الصحابة اليها للتبليغ والتثقيف الديني جعل اهلها بعيدون كل البعد عن العلوم الدينية، فكان همهم الوحيد هو تلاوة القرءان وحفظه دون العلم باهداف نزوله، وكيفية تطبيق اياته في الحياة العملية، مما اخرج في مابعد مجموعة تدعى بالقراء التي كانت النواة الاولى لحركة الخوارج.

- وهل هناك نقطة اخرى لم تذكرها يا والدي؟!

- نعم، صدقتي، ثم نقطة أساسية أخرى تتمثل بالنسيج القبلي الموجود، وثقافة القبيلة وموازينها، ففي إطار نسيج ثقافي كهذا تكون الكلمة الفصل لرئيس القبيلة.

- لقد عرفنا الجذور - سيدي - فهل نعود الى الامور الاساسية؟!

- بالامر سيدتي، من الامور الاساسية التي دهورت العلاقة الحميمة بين الامام والمجتمع الاسلامي، هو الهدف الذي كان يسعى خلفه رؤساء المجتمعات الاسلامية والذي كان في اغلب الاحيان شخصيا وماديا بحتا، بينما كان هدف الامام تطبيق اهداف الشريعة الغراء كما ارساها رسول الله ﷺ.

- وما هو الامر الثاني - يا والدي -

- الامر الثاني: وهو الادهى والامر من الاول، اتباع عامة الناس لهؤلاء الخواص لمجرد كونهم رؤساء عشائر، دون فحص وتأكد من سلامة نوياهم.

- وما هو الامر الاخر الذي قضى على جهود الامام ؟!

- ومن الامور التي فرقت كبار القوم عن الامام وحتى بعض كبار الشيعة: هو عدالته في توزيع العطاء وصرامته في تطبيق الاحكام الشرعية، حيث كان لا يفرق بين الشريف والوضيع والعربي والمولى، كلهم عنده سواء كاسنان المشط. فالشريف عنده وضيع حتى ياخذ الحق منه، والوضيع عنده شريف حتى يأخذ الحق له.

- وهل هناك امر اخر اجهز على علاقة الامام مع عامة الناس؟!

- نعم، عدم استعماله القوة والبطش في التعامل مع عامة الناس وكذا المعارضين والمناؤين على وجه الخصوص.

- عجبا، كيف يكون عدم استعمال القوة سببا؟!

- لا تعجبي سيدتي، على عكس السياسة التي استعملها الامويون ومن جاء بعدهم من الحكام، والتي كان قوامها البطش والتنكيل، كان الامام يميل الى الهوادة والمدارة وعدم تحميل الناس عكس ما يرغبون.

- الان نود معرفة الاسباب الجانبية التي شاركت الاساسية في ترك الامام وحيدا، وجعله ينتظر الموت، بل يتمناه في كل لحظة حتى نهاية عمره الشريف؟!

- من احد الاسباب الجانبية، شبهة قتال اهل القبلة. حيث لم يهضم البعض ومنهم اهل السابقة في خدمة الاسلام قتال الناكثين والمارقين والقاسطين، رغم انهم خارجون على امامهم وقائدهم الذي اختاروه بملأ ارادتهم ومن دون اكراه.

- بعد ان عرفنا احد الاسباب الجانبية، ما هو السبب الاخر؟!

- ومن الاسباب الجانبية الاخرى، عدم هضم الجند حروب الامام مع اصحاب الجمل والخوارج من دون غنائم تجنى ومن دون سلب ونهب وسبي واسترقاق، كما كان عملهم مع الكفار بالاخص في حروبهم مع الفرس والروم.

- وهل بقي اسباب جانية اخرى لم تذكرها بعد يا والدي؟!

- نعم يا حبيبتي، فقد امير المؤمنين خلص الصحابه واعوانه، امثال عمار بن ياسر، ومالك الأشتر، ومحمد بن أبي بكر، الذين كان لهم ألاثر المباشر في توجيه جيشه وبث روح المقاومة فيه، والذين قضى بعضهم خلال حروبه مع الناكثين والمارقين والقاسطين، وبعض دس له السم ظلما وعدوانا، وبعض احرق في جلد حمار بعد القتل، تشفيا وانتقاما.

- اذا لم يبقى بعد كل هذا الا ان ينتظر الامام تحقق نبؤة النبي ﷺ، والتي كانت على يد ناكر النعمة الخارجي - عبدالرحمن بن ملجم - ولا يستبعد ان لا يكون للامويين يدا خبيثة فيها ولو غير مباشرة، لكون الامام سدا منيعا امام وصولهم الى السلطة.

- هناك امر آخر لم نذكره شارك في تعجيل هذه المصيبة!!

- وما هو ياحاج؟!

- وجود المندسون والمتأمرون والمتواطؤون مع بني امية بين جند الامام، الذي كانوا ينتظرون الفرصة لبث الفرقة والتحزب والشجار في وسط الجيش.

- اذا لقد كان للامام كل العذر عندما يتمنى الموت، ويطلب ابداله خير منهم، وابدالهم شرا منه.

- اعتقد ان دور الامام الحسن قد حان الان بعد مقتل والده ، وبعد بوصوله الى سدة الحكم بالانتخاب.

- هذا ما سنخصص له جلسة اخرى، حيث ان موعد السحور قد حل، ولا مجال للمضي في بحثنا.