آخر تحديث: 1 / 4 / 2020م - 10:14 ص  بتوقيت مكة المكرمة
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
المرسى
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
كورونا زمن المتغيرات الدينية
جلال عبد الناصر - 01/04/2020م
يمر الانسان في هذه الأيام بتجربة غير عادية نظرا لأن الموت يحوم في أصقاع الأرض، وكأنها حالة حرب حقيقة. وفي مثل هذه الظروف تتغير الكثير من أمور الحياة نظراً للتغيرات ...
دور مؤسسة النقد العربي السعودي لحماية بطاقات الائتمان
هيا الخويطر - 31/03/2020م
من مهام مؤسسة النقد العربي السعودي الرقابة على القطاعات المالية المرخصة من المؤسسة والمصرح لها العمل في المملكة العربية السعودية مثل: المصارف، وشركات التأمين، وشركات التمويل، ومؤسسات الصرافة، وشركات المعلومات الائتمانية، والمؤسسة تعمل على حماية مصالح العميل والتأكد من أن تعامل القطاعات المالية مع العميل يتم بطريقة مهنية عادلة، وبناءً على ذلك قامت المؤسسة بإنشاء ”إدارة حماية العملاء“ التي من أهم أهدافها حصول عملاء القطاعات المالية على معاملة عادلة بشفافية...
كورونيات تاروتية: «6» كم أنت جميل يا كورونا
أحمد فتح الله - 31/03/2020م
لاحظتُ القلق على ابنتي، آخر العنقود ودلوعة أبويها، اذ تترك باب غرفتها مواربًا عندما تنام بعد انقطاع الدراسة بسبب كورونا وعزل القطيف. وتكثر الجلوس معنا، كلينا أو أحدنا، على غير عادة البنات في عمرها، وتبحث عنا في غرف البيت إذا لم ترانا في الصالة العائلية «وسط البيت».
- أسأمتِ حبيبتي من التواجد في البيت؟ أهناك شيء يضايقك؟
- لا شيء أبي، لكن متى ينتهي كورونا؟
- لا أحدٌ يعلم. لكن ما دعاك لتسألي...
الصحة أولاً
أمير الصالح - 31/03/2020م
لفت نظري عدد المحللين لأسباب مرض كورونا، كما أذهلني سرعة ادعاء الكثير من الناس بوجود دواء للوباء في حيازتهم. وما أذهلني أكثر وأكثر هو سرعة تناقل البرودكاستات المؤيدة لأولاءك المنتحلين للعلم. من الواضح أن الثقافة الصحية لعدد كبير من الناس ضحلة أو منعدمة، وليس لها أي أولوية في حياتهم اليومية.
وبعد مرور عدة أزمات صحية عالمية مثل فيروس السارس، وH1N1، والإيدز، وانفلونزا الخنازير، وانفلونزا هونغ كونج، أتساءل وإياكم عن كمية...
وعدنا كما كنا!!
فاضل علوي آل درويش - 31/03/2020م
تعصف بنا أزمة عاتية تقض مضاجعنا وتسلبنا راحة البال وتصيب تفكيرنا بالتشويش، ويخيم علينا الحزن والهم وكأننا علقنا بعنق الزجاجة فلا مخرج، وتسيطر على تفكيرنا السوداوية وفقدان الأمل والهواجس المخيفة من المستقبل المجهول، وفي وسط تلك الزوبعة يراودنا فكرة إعادة الحسابات والإرادة القوية نحو التغيير الإيجابي والتخلص من عوامل الضعف في شخصياتنا، وتجنب تلك السلوكيات التي نتيقن بضررها ولكنا بقينا مصرين على التعامل بها بسبب حاكمية الأهواء والتصرف بآلية الانفعال...
مَن المسؤول عن إشاعاتنا؟
سلمان العنكي - 31/03/2020م
ديننا الحنيف يحرم البهتان والغيبة والنميمة والكذب. نظام الحكم في مملكتنا يعاقب على إثارة الطائفية والمذهبية والنيل من الوحدة الوطنية.
القوانين في بلدنا وسائر بلاد العالم تجرم التزوير والتزييف والاشاعة وتصنفها جرائم معلوماتية. الاخلاق والانسانية تنهي أن نقول في غيرنا ما لانرضاه فينا.
ابتعدنا عن تعاليم الدين وتركناها وراء ظهورنا، نطالب بالقوانين وتطبيقها ونخالفها، نتكلم عن محاسن الأخلاق ولا نعمل بها. اذاً نحن ”المسؤولون“ عن إظهار الاشاعات وتفشيها وتغييب الحقائق وتبديلها. العيب...
الحب الحقيقي وعشق النزوة
نادر الخاطر - 31/03/2020م
توجد عدة نقاشات حول الحب الحقيقي للشخص التي تحبه، والبعض يصرح بان الحب مجرد أسطورة يوجد عند الشعراء وكتاب الروايات، وبعض الدراسات تؤكد الحب حتى نهاية العمر خيالي ولا وجود ...
يوميات العزل الصحي «23»
أثير السادة - 31/03/2020م
على المحك، كل شيء هذه الأيام يقال بأنه على المحك، تفتح التلفاز، تتصفح المواقع، تقلب المقالات، فلا تجد إلا استهلالاً واستهلاكا لتعبير“على المحك”، والمراد في الغالب أنها على محك الاختبار، ...
القطيف مدينة الأرواح، لا مدينة الأشباح
محمد يوسف آل مال الله - 31/03/2020م
عندما تحلّ كارثة أو مصيبة أو دمار أو وباء في مدينة ما، فإنّها تتحول إلى منطقة تسكنها الأشباح وذلك لخلوها من ساكنيها، إمّا بالهروب والنزوح منها أو بسبب الموت الذي يعصف بهم، فلا تجد فيها إنسانًا بالمرّة، بل لا تجد فيها روحًا حيّة، حتى الأشجار تموت والأرض تجف وتصبح صحراء قاحلة.
عندما تشاهد قطيفنا ليلًا تجدها ساكنة لدرجة أنّك تستطيع سماع ذبيب النمل لخلو شوارعها من المارّة، بل حتى من القطط...
تصرّفات غير مسؤولة
عبدالحكيم السنان - 31/03/2020م
قامت الدولة بجهود جبّارة بمحاربة وضحد هذا المرض الخطير بوضعها الإحترازات الشديدة، سواءً كان عن طريق الحظر الصحي أو منع التجوّل وذلك من حرصها الشديد على سلامة مواطينها في هذا البلد الكريم.
لقد قطعت جميع الملاحة، سواءً كانت جوية أو برية أو بحرية بحيث تتمكن القيام بمحاصرة هذا المرض والسيطرة عليه من الإنتشار ولكن للأسف الشديد هناك بعض التصرّفات المتهوّرة التي بدورها تساعد على تفشّي هذا المرض الخطير بين أفراد...
التقييم الذاتي... في زمن الكورونا
ميثم المعلم - 31/03/2020م
إن التقييم الذاتي أمر صحي يدل على حيوية وقوة العقل لدى الإنسان، فهو يعّرف الإنسان بمحاسنه، ويبصره بعيوبه، ويساعده على تحديد نقاط قوته وضعفه، ويعينه في تطوير نفسه ومعالجة مشكلاته، ويميز له الأمور الجيدة من الأمور الرديئة، ويدعمه في تقييم أفكاره بشكل موضوعي. وبالتالي فهو يرتقي بثقافة الفرد ، ويقوي شخصيته، ويزيده ثقة بذاته.
لكن عندما يفقد الإنسان ثقافة التقييم الذاتي بشكل إيجابي، تتعقد مشكلاته، وتزداد سلبياته، وتكثر أخطائه، ويتراجع وعيه،...
هل جعلنا كورونا أكثر وعياً؟
حسين آل يعقوب - 31/03/2020م
لا شكّ ان فايروس كورونا المستجد «كوفيد19» كان ضيفاً ثقيلاً على العالم، مما سببه من حالة هلع وارتباك خلّفتا خلفهما الآلاف من الإصابات والوفيات، في ثلاثة اشهرٍ جعلت البشرية بأكملها تعجز عن الوقوف امام انتشار هذا الوباء.
وقد أدّى انتشار الفايروس لاتخاذ اجراءاتٍ احترازية في اغلب دول العالم، ومنها حظر التجول الذي تشهده مملكتنا.
ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا:
هل الظروف المعيشية والاجتماعية التي عايشناها بسبب ”كورونا“، جعلتنا اكثر وعياً؟
الإجابة هي:
نعم، مع...
بانحسار الأزمة... اعمل كشف حساب وقتك
أمير الصالح - 31/03/2020م
يوما ما، ونسأل الله أن يكون قريب جداً، سيعلن عن انحسار أزمة وباء الكورونا والحد من انتشاره، ورفع الحجر الصحي في كل أرجاء المعمورة. وعند ذلك الوقت سيحسب كل شخص الأرباح والخسائر في رصيده الزمني والمالي والترفيهي والمهني والتعليمي بعناوين مختلفة، مثل: الربح والخسارة، والارتياح والضيق، ومنسوب الشوق للأحبة، والدروس المستفادة من كل الأزمة ... الخ.
قرأنا في نشرات وبرامج متلفزة في عالم الأعمال والتجارة عن القطاعات الصناعية والتجاريةوالتكنولوجية التي...
ماذا نفعل في فضاء كورونا؟
أمين محمد الصفار - 31/03/2020م
نعيش هذه الأيام وسط قيود وضغوط فرضتها علينا جائحة كورونا، هذه القيود فرضت واقعاً جديداً على مستوى العالم، والقطيف ليس بدعاً من ذلك بل كانت هي أولى محطات هذه الجائحة ...
الأسرة والخطة البرمجية «باء»
فاضل علوي آل درويش - 30/03/2020م
من المستجدات في حياة الأسر هو هذا الوضع الاستثنائي غير المسبوق المتمثل ببقاء أفراد الأسرة وجها لوجه معظم الوقت، مما أدى إلى حالة من القلق والاضطراب بسبب المخاوف من المشكلات الناجمة عنه، فالأطفال في الأسرة وكذلك الشباب كانوا يسيرون في تقضية أوقاتهم في جزء مهم منه بين المؤسسة التعليمية «المدارس والجامعات» وبين ممارسة الهوايات في الفضاء الطلق في الملاعب وغيرها، واليوم يتكوم الجميع في مكان يشعرون معه بالضيق من إلغاء...
الإشاعة ومسؤولية المتلقي على الواتساب
عباس سالم - 30/03/2020م
أصبح الواتساب هو الأرض الخصبة لانتشار الشائعات والأكاذيب لكل من هب ودب، لذلك ربما يمكننا القول أن هذه المشكلة أصبحت مرضاً اجتماعياً تفشى في مجتمعاتنا مصحوباً بقلة الوعي عند الكثير من الناس الذين يستخدمون الواتساب.
من منا لم يمتعض من بعض الرسائل التي تصله يومياً على الواتساب وتملأ بريد هاتفه الجوال بسبب محتواها غير الدقيق أحياناً، وبسبب هزالة الموضوع أحياناً أخرى؟ من منا لم يتابع بعض المداخلات والبوستات التي لا تمت...
كورونا و10 أسئلة وأجوبة حول تراكم الدين العام في أمريكا
عبدالله العوامي - 30/03/2020م
متابعات اقتصادية: عبد الله سلمان العوامي
تاريخ النشر: الاثنين 30 مارس 2020م
المصادر: معهد بوينتر، صحيفة نيويورك تايمز، قناة سي ان بي سي الاقتصادية، مجلة نيوزويك، قناة سي بي اس الإخبارية
الحديث عن تراكم الدين العام في أمريكا متشعب ويحتاج الى صفحات كثيرة من أجل فهمه واستيعابه. أمريكا هي البلد الوحيد الذي يطبع عملته «الدولار الأخضر» بدون أي احتياطي من الذهب. والدين العام في أمريكا يتراكم عبر الحكومات المتلاحقة حتى أصبح ثقيلا جدا....
كورونيات تاروتية: «5» العَقْلُ ”فَرْ ضُ عَيْنْ“
أحمد فتح الله - 30/03/2020م
- فِي نَفْخَةِ مَنَاعَةْ ”قُلتَ:“ الحَذَرْ زَيْنْ"!!
- نَعَمْ، قَدْ كَانْ...
وأضيفُ هُنَا...
بِلِسَانٍ يَفْهَمُهُ الجَمِيْعُ فِي وَطَنِي...
في كلِّ جِهَةٍ وَمَكَانْ...
فَالْوَطَنُ أغْلَى مَا لَدَى الإنْسَانْ.
هذهِ الأيَّامْ...
...
المحتوى المعلوماتي على الإنترنت بين الغث والسمين
ابراهيم الزاكي - 30/03/2020م
هناك من يشكك في دقة الإحصائيات والتحليلات التي تتحدث عن تراجع معدلات القراءة في مجتمعاتنا العربية مقارنة بغيرها من المجتمعات الأوروبية والآسيوية، أو هو غير مقتنع بها، ويتحفظ على مثل تلك الأقاويل. ويضيف بأن الأمر ليس على هذه الدرجة من السوداوية، أو على الأقل ليس وفق هذه الدرجة من الهوة والفرق الشاسع في معدلات القراءة مع الأمم الأخرى.
كما يشير هؤلاء إلى وجود تطور في المجال المعرفي في المجتمعات العربية نتيجة...
كورونا وأخواتها
زكي المبارك - 30/03/2020م
جاءت كورنا هذه المرة بحجم أكبر من حقيقتها لكبر حجم خطرها..
أغلب مشاكلنا بالمجتمع
دائما ما يكون أحد جذورها الأساس يكاد لا يخلو من «معلومة مغلوطة أو معلومة ناقصة» إلا مارحم ربي:
ما إن ظهر فيروس كورونا الجديد على السطح في وطننا الغالي حتى تعالت الأصوات وبدأت معها الشائعات تظهر من كل حدب وصوب على مستوى وسائل التواصل الإجتماعي وغيرها وأصبح باب الإجتهاد مفتوح وواسع للجميع من غير المختص وشعرنا للوهلة الأولى بأن...
يوميات العزل الصحي «22»
أثير السادة - 30/03/2020م
قضى الجيران في حينا القديم يوم الأمس في استقبال رسائل المعزين برحيل والدتهم، الحضور الملح للمرض في واقع الناس أخذهم إلى طرق بديلة للتعبير عن أحزانهم، وعن مواساتهم، يمد الناس ...
بقيتُ في الدار ولكن...
محمد يوسف آل مال الله - 30/03/2020م
دأب الحاج إبراهيم على فتح مجلسه واستقبال أصدقائه بشكل يومي حتى في أحلك ظروفه الصحية وذات ليلة وبينما هو يشاهد التلفزيون وإذا بصديقه الحاج سلمان يدخل عليه وهو مرعوبًا ويرتعد من الخوف. ألقى عليه التحيّة وجلس وهو ينظر إلى الحاج إبراهيم باستغراب شديد فبادره بالسؤال... ما بك؟ ولِمَ أراك خائفًا ومرتعبًا؟
ردّ عليه الحاج سلمان وهو في حالة الخوف والهلع... ألم تسمع الأخبار؟ العالم مقلوب رأسًا على عقب وأنت نائم ولا...
الإمام زين العابدين وتعظيم القرآن
عبد الله اليوسف - 30/03/2020م
من الأمور المهمة التي كانت تحظى بعناية واهتمام الإمام علي بن الحسين زين العابدين عنايته الخاصة بالقرآن الكريم تلاوة وحفظاً وتفسيراً وتدبراً، ونشر المعارف والثقافة القرآنية بين الخاصة والعامة.
وقد كان الإمام زين العابدين يتعاهد القرآن ويحث على تعاهده، ويوصي أصحابه وتلامذته وشيعته بالعناية به، وبقراءته وتلاوته والتدبر فيه، والعمل بما جاء فيه من أحكام فقهية ودينية، وتعاليم ووصايا وإرشادات قرآنية، ووجوب الالتزام بأوامره واجتناب نواهيه وزواجره.
وكان الإمام زين العابدين يعظم...
كورونيات تاروتية: «4» نفخة مناعة
أحمد فتح الله - 29/03/2020م
طلبت بنته الصغيره مكسرات عشان بتسوي ”طبخه“ وكيكه... بالعاده لبنات يعفسوا الدنيا ولا تشوف لا طبخه ولا كيك، لو ما ينتبهو ليهم لكبار حرقو البيت بلْ لِفِيهْ....
أبو علي يبغاها مْنَ اللهْ يطلع من البيت... على قولة بعض الناس: ”ما صدق خبر“.
راح لمحل مكسرات، لقا راعيه لابس ”دسوس“ باغه... نايلون يعنو... في أياديه ثنتينهم.
ارتاح أبو علي وُطَمَّنْ، قال له:
يا ريت كل البياعه مثلك...
ويش نسوي... الحذر زين…حَتَ مْنْ لمصافح...
وقام يُمْبَ يفتح شييس...
يوميات العزل الصحي «21»
أثير السادة - 29/03/2020م
كان الأمس كباقي الأيام التي مرت، رقم آخر في روزنامة العزل الصحي، تطاردنا فيه أرقام الضحايا الجدد لهذا المرض، وتقاسيم وجه الدكتور محمد العبدالعالي الجادة وهي تأخذنا بعيداً عن ترف ...
حركة البناء المجتمعي
فاضل علوي آل درويش - 29/03/2020م
أي الكلمات يمكنها توفية تحديد معالم شخصية عظيمة فاضت بالفضائل كشخصية الإمام الحسين (ع)، ولكنها إطلالات استشراف لجوانب من السيرة المشرقة واستلهام للدروس والعبرة لمن يقتدي بأولياء الله تعالى جاعلا سلوكه ومنطقه محددا بمنهجهم الأغر.
وأي شمس يستضيء الإنسان بها كشمس الإمام الحسين (ع) المشعة بروح العدالة الاجتماعية وإعلاء شأنها في الحفاظ على كرامة الإنسان وحفظ حقوقه بعيدا عن تنمر وعدوانية الاستبداد والجشع.
ولقد أصبح الإمام الحسين (ع) ملهما لكل الأحرار عبر...
لص محترف
محمد يوسف آل مال الله - 29/03/2020م
جاء في بعض الأساطير أنّ رجلًا أخبر جحا بأنّ ثمة لص يجوب المنطقة ويسرق البيوت، فردّ جحا باستهزاء وسخرية قائلًا... مادام اللص بعيداً عن مدينتنا فلا يهمني أمره.
في اليوم الثاني جاء الرجل نفسه مرة ثانية وأخبر جحا بأنّ اللص دخل بيتاً من بيوت المدينة وسرق ما فيه، ردّ جحا مرة ثانية قائلًا لا يعنيني أمره مادام اللص لم يصل إلى الحي الذي أسكن فيه.
في اليوم الثالث جاء الرجل مرة أخرى...
الأنس والحجر الصحي
زكي الشعلة - 29/03/2020م
قد تمر على الإنسان بعض الذكريات الجميلة أو الحزينة بسبب مواقف معينة تحدث له ويسترجع بعض الأفراح أو الآلآم التي مرت بحياته، وأحيانا يشم رائحة عطر أو يسمع خطاباً أو يسمع أناشيدا أو يمر بموقف تسترجع معلومات مخزنة في عقليته مصحوبة بمشاعر وأحاسيس بكل تفاصيلها، ونحن في الحجر الصحي واتخاذ كل الإجراءات الوقائية والإرشادات وعدم التجول ليلا لأجل سلامة الوطن والمواطنين، هاتفني أحد الأصدقاء يحكي معاناته مع الحجر الصحي وذكرياته...
المعلّم الزّمنيّ!
ليلى الزاهر - 29/03/2020م
طرح أستاذ جامعي يومًا ما سؤالًا على طلابه قائلًا: هل تعرفون لماذا أتفوقُ عليكم في إِلْمَامي المعرفي؟
كان الجميع ينتظر منه إجابات يثني فيها على مثابرته العلميّة ومهاراته الفذّة إلا أنه قال بتواضع:
‏لأنني ولدتُ قبلكم ، هذا كل مافي الأمر ، ولو بذلتم جهدًا كبيرًا سوف تتفوقون عليّ ، وتحققون رُتبا أعلى من رُتْبَتي.
تلك المهارة السلوكية اللفظية لذلك الأستاذ جعلتني أبحثُ عن مصطلح ملائم له لأصف مايمتلكه من...
كورونا والناصفة ... مرة أخرى
زكي أبو السعود - 29/03/2020م
أسعدني كثيرًا مبادرات عدد من الجمعيات الخيرية في محافظة القطيف بدعوة الأهالي للتبرع لصالح المتضررين من أهالينا جراء الحظر الصحي على القطيف، واراه يصب في الاقتراح الذي تقدمت به في مقالي المنشور في موقع جهينة قبل أسبوعينhttp://juhaina.in/?act=artc&id=64235، والذي توقعت فيه باستمرار بقاء الحظر على المحافظة لفترة قد تتجاوز منتصف شهر شعبان. وقد جاء الأمر الملكي بمنع التجول من السابعة مساءا حتى السادسة صباحا لثلاثة أسابيع، يمتد حتى التاسع عشر...
كورونيات تاروتية: «3» مع كورونا
أحمد فتح الله - 28/03/2020م
رافق أحمد «7 سنين» أباه إلى ”البيت العود“ «بيت الجدّ والجدَّة» ثاني يوم الحضر، في مهمة توصيل بعض المواد الغذائية والماء، والحاجات الضرورية الأخرى للجدَّين، المحظوظين بوجود من يهتم بهما في مثل هذا الظرف العصيب. كميل «4 سنين»، رفض الرفقة، وبقي في البيت مع الآيباد، شريك طفولته البريئة.
عاد الأب وابنه بعد ساعة تقريبًا. أحمد سبق أباه إلى داخل البيت، على عادة الأطفال؛ يدخلون البيت ركضًا، أمَّا إذا زعلوا، وتمددت براطمهم...
إيجابيات من جائحة كورونا
سامي آل مرزوق - 28/03/2020م
الإيجابية هي مهارة يكتسبها الإنسان كباقي المهارات المكتسبة بالتعلم، والتطور المستمر، وغالباً ما يتسائل الكثيرين عن الطريقة السليمة لمعرفة مبادئها وتطبيقها في حياته اليومية، وتندرج الإيجابية تحت عاملين رئيسيين، الأول طريقة التفكير، والثاني طريقة التصرف، وهما قابلان للتغيير والتطوير، فالإيجابية، هي عبارة عن مزيج من الطريقتين تفكير الشخص وطريقة تصرفاته التي يتبعها، فإن ضل يعتمد على أفكاره نفسها التي أعتاد عليها فسينعكس ذلك على البيئة المحيطة التي يعيش فيها، وإن...
العطاء العلمي للإمام الحسين (ع)
عبد الله اليوسف - 28/03/2020م
عرف أئمة أهل البيت الأطهار بغزارة العلم، وسعة المعرفة، وقوة الحكمة، فكانوا مناهل العلم، وعيون الحكم، وموارد الفكر.
والإمام الحسين الذي تتلمذ على يدي جده رسول الله، وأخذ منه العلم والحكمة والمعرفة منذ نعومة أظفاره، فكان معلمه الأول هو جده رسول الله، ثم أخذ العلوم من والده أمير المؤمنين الذي هو باب مدينة العلم.
وعندما آلت إلى الإمام الحسين مهمة تعليم الناس أحكام الإسلام ومفاهيمه تصدى لتلك الجهة، فكان يجلس في مسجد...
يوميات العزل الصحي «20»
أثير السادة - 28/03/2020م
كالعادة أطرق باب المقهى في أول الصباح، أطلب كوباً صغيراً من القهوة الداكنة سريعة التحضير، منذ اليوم الأول للعزل الصحي وأنا أتودد هذه الأكواب، لا تحضرني القهوة إلا في هذا ...
بر الأمان
محمد يوسف آل مال الله - 28/03/2020م
مازلنا نعيش الحجر الصحي ومنع التجوّل الذي يراه البعض بأّنّه مبالغ فيه والبعض الآخر يراه ضرورة ملحّة في ظل هذا الوباء الخطير أو الجائحة التي لا تبقِ ولا تذر، إلاّ أن الأمن والأمان لا ولن يتحقق إلاّ باتباع إرشادات وتوجيهات الحكومة الرشيدة المتمثلة في وزارة الصحة.
بالنظر إلى الدول الأخرى التي يعشعش فيها هذا الفيروس نجد أنّ الإهمال وعدم التقيّد بإرشادات وتوجيهات وزاراة الصحة لديهم انتشر الوباء بسرعة كانتشار النار في...
مشاعر من وحي الأزمة «بعيدا عن كورونا»
علي الزاير - 27/03/2020م
كلنا رأينا كيف توحدت دول العالم قاطبة صفاً واحداً ضد انتشار فيروس كورونا الذي اجتاح العالم بلا هوادة وسقطت تحت ضرباته الموجعة أقوى الأنظمة الصحية العالمية وعصف ذلك الفيروس الغير مرئي بأقوى اقتصاديات العالم، مخلفاً وراءه آلاف الضحايا وعشرات الآلاف من المصابين.
بين كل ذلك الموج العاتي ترتسم لوحة فنية من وطننا الغالي غنية بمحتواها وبما تحمله من معاني تتدفق حروفها فيّاضة في حب للوطن، وإخاء يترسخ بوجدان المواطن فعندما تمتزج...
وجوه لا تنسى.. مهدي الخاطر الميت الحي ”القديح“
حسن آل ناصر - 27/03/2020م
عصبة الذئاب تحوم حول المسجد تسلط الضوء عليه بإحكام تلفه من كل الجوانب كلف الأخطبوط الذي يستعد لينقض على فريسته، لم يكن بالحسبان بأن الشخص الذي اهداه الاطفال قنينة ماء وكيسا من الحلوى هو نفسه من لوث بجسده ودمه المسجد مفجرا نفسه بحزام ناسف لينثر اشلاء ودماء طاهرة بريئة اختلطت بالقرآن وهي تصلي.
لا اود الرجوع للأحزان والام الفقد، لا وألف لا وددت فقط ان اجدد الذكرى بمعنى اخر غير الذي...
كورونا قبل الانتشار
علي الدرورة - 27/03/2020م
الطبيب الصيني لي وِن ليانغ Li Wen Liang اكتشف فايروس كورونا «Covid - 19» في شهر نوفمبر من العام المنصرم 2019م حيث اكتشفه وحذّر من خطره، وأخبر الحكومة الصينية ولكنّها لم تحمله على محمل الجدّ بل وبّخته واتّهمته بنشر الأكاذيب.
وكان الأجدر أن تبادر وزارة الصحة هناك بروح المبادرة وتعمل جاهدة للقضاء على الفيروس بتشكيل فريق من العلماء المختصين بالفيروسات بإدارة الطبيب مكتشف كرونا نفسه والعمل بروح الفريق الواحد لتفادي ذلك...
كورونيات تاروتية: «2» دعاية
أحمد فتح الله - 27/03/2020م
وصلته صورة جميلة لدعاية ارشادية ساخرة على لوحة كبيرة في أحد الشوارع تقول:
”لا بالبيت“
الطقس حلو.. والشوارع فاضية"
وأنا ناطرك
Azrael
*****
ورَّاها ”لبوةَ العرينْ“... ...
يوميات العزل الصحي «19»
أثير السادة - 27/03/2020م
بلا نكهة يطل يوم الجمعة من خلف الأبواب الموصدة، له سكونه المعتاد الذين يذكرنا ببداية العطلة الأسبوعية، ما عدا التجمعات المبكرة في أول الصباح عند بوابات الهايبرماركت، هذه الأسواق التي ...
اجلسوا في بيوتكم يرحمكم الله
علي صالح البراهيم - 27/03/2020م
الدولة لم تقصر فقد قامت بعمل الكثير والكثير لئلا ينتشر هذا الوباء ويتفشى بين الناس مما يتسبب في اعلان حالة الطوارئ وبالتالي انعدام المنظومة الصحية ولات حين مندم.
المطلوب منا التكاتف قلبا وقالبا لأجل هذا الوطن الغالي: وإليكم عدد من التوصيات بهذا الصدد.
- اجلسوا في بيوتكم تعرفوا على أزواجكم وأبنائكم عن قرب، تسامروا معهم شاطروهم همومهم وأحلامهم شاركوهم صور عن الماضي القديم وحياة الأجداد الممتعة والبسيطة والرائعة وأرووا لهم قصص شيقة...
احترام الطابور
زكي أبو السعود - 27/03/2020م
من التنظيمات الجديدة التي لم نعتاد عليها، وتزعج الجميع هو الوقوف في طوابير مراكز التسوق، فمع القرار بحصر عدد المتسوقين داخل مركز التسوق تجنباً للازدحام، تم اللجوء إلى تنظيم الدخول عبر الانتظار خارج المركز.
وقد يكون ذلك حل مناسب لتحقيق ذلك. ولكن مع الأسف الشديد أن ذلك لم يلغ الازدحام ولم يجعل المتسوقين بعيدين عن بعضهم البعض المسافة الكافية والتي ينصح بالالتزام بها تجنباً لانتقال العدوى عن طريق الهواء.
حينما...
سنة وشيعة
سلمان العنكي - 27/03/2020م
دأبت حكومتنا الرشيدة منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله تعالى الملك عبدالعزيز رحمه الله إلى يومنا هذا ونحن تحت مظلة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهم الله جاهدة على ارساء دعائم وقواعد الامن والوحدة والاستقرار والحماية للوطن داخلياً وخارجياً.
كم سهروا لتحقيقه؟ كم من أجله تعبوا؟ بموجب نظام حكم مقنن تغطيه مبادئ الشريعة الإسلامية السمحاء للتعايش شاملاً جميع مَن على...
صباحي في زمن الكورونا
حسين علي الربح‎ - 27/03/2020م
مساء يوم الاثنين الفائت لم يكن مساء عاديا على السعوديين، ذلك الشعب الذي يسود حياته نمط الايقاع الهادئ، بحلول ذلك المساء تغير كل شيء، الجميع أعاد العلاقة مع المنزل ورسم خطة طريق جديدة.
لم يدر بخلد أحد المآل الذي أخذه الكورونا، أعاد حسابات الكثير والكثير، أعاد حسابات الزمن والمكان بل والأفكار والعادات وطرق الأكل بل حتى احتساء القهوة، أبدا لم يكن زمن الكورونا كقبله، حين كنت في الوطن الغالي، لم أسمح...
القطيف من رحم هذا الوطن
علي حسن آل ثاني - 27/03/2020م
الأزمات تصنع الثروات من البشر وتستنفر الطاقات وتبدع في ساحتها، شيء ليس بجديد على حياة البشر، ويحدث في مجالات مختلفة من الحياة الصحية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.
حدوث الأزمات أمر طبيعي في الحياة وهي نوع من الصدمات الكونية التي قدّرها الله تعالى لتجديد وتبديل أحوال الناس من حال إلى حال حتى يستنهضوا من غفلتهم ويستجمعوا قوتهم ويعيدوا ترتيب أمور حياتهم ويراجعوا أعمالهم لتصبح الحياة مداولة بينهم.
دول تتعاقب وشعوبًا تتصارع وأفراد يبدل الله...
القيادة الحكيمة
محمد يوسف آل مال الله - 27/03/2020م
يعرّف الرؤساء التنفيذيون القيادة بأنّها ”القدرة على التأثير على الآخرين وتوجيه سلوكهم لتحقيق أهداف مشتركة. فهي إذًا مسؤولية تجاهالمجموعة المقودة للوصول إلى الأهداف المرسومةً“. ويعرّفها البعض أنّها ”عملية تهدف إلى التأثير على سلوك الأفراد وتنسيق جهودهم لتحقيقأهداف معينة“.
والقائد هو ”الشخص الذي يستخدم نفوذه وقوته ليؤثر على سلوك وتوجهات الأفراد من حوله لإنجاز أهداف محددة“.
أمّا الحكمة فتعرّف على أنّها ”الصفة التي تتوج شخصية الرجل وتجعل منه أسطورة أقرب إلى الخيال منها...
كورونا... الحقيقة المطلقة
علي أحمد الرضي - 27/03/2020م
ستستمر الإشاعات حول وباء كورونا ومصدره هل هو الإنسان أو الحيوان ولربما تمضي السنون والعقود والقرون قبل أن تتّضح الحقيقة المطلقة، وتوضّح سجلاّت التاريخ أن العالم مرّ بالعديد من المواجهات مع الأوبئة منذ آلاف السنين ومنها ستة منذ بداية القرن الأخير. هذه الأوبئة الستة والتي سبقت كورونا الجديد هي ثلاثي الإنفلونزا «الأسبانية والأسيوية والخنازير» والطاعون والإيدز وإيبولا والتي انتشرت في بؤر متباعدة في آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية، كما...
الأمل في زمن الكورونا
عباس سالم - 27/03/2020م
لم أرى زمنًا تساوى فيه الناس كالذي أراه اليوم في زمن الكورونا! فهو لم يفرق بين فقير وغني أو بين عربي وأعجمي، وجعل الأغنياء القادرين على دفع تكلفة علاجهم الروتينية في المستشفيات الخارجية متساوياً مع غير القادرين على دفع تكلفة علاج المستشفيات الخاصة في بلدانهم..!!
قبل أيام كانت الحياة عادية وكنا نشاهد الأخبار من على شاشات التلفزيون التي تبثها لنا مختلف الفضائيات، وترسل لنا صوراً للحروب والمجاعات والكوارث البشرية والطبيعية مسترسلة...
هل من الممكن أن يكون مرضى فقر الدم المنجلي في مأمن من الكورونا؟!
عبدالله منصور العبيدي - 26/03/2020م
استوقفني تصريح للاستشارية في علم الأوبئة بمستشفى القطيف المركزي الأخت الفاضلة الدكتورة كوثر العمران وصلني عبر «الواتس أب» مفاده أن 80٪ من المصابين بمستشفى القطيف المركزي لا تظهر عليهم أعراض المرض!.
حقيقة هذا التصريح تداعى بأفكاري ونشط ذاكرتي لتصريح قديم للمرحوم الدكتور حسن الغانم شاهدته على «اليوتيوب» والذي كان يتحدث فيه عن ذكرياته وما مر من مراحل عصيبة عاشها في القطيف في تلك الحقبة...
ومن ضمن ما ذكر رحمه الله أن حاملي...
كورونيات تاروتية: «1» مِنِ الهَرِيْسِ مَا جَمَعْ
أحمد فتح الله - 26/03/2020م
طَلَّقَ زوجته بعد عشرة عمرٍ طويلة، ذهبت إلى بيت ولدها الأكبر «حسين». بعد أيام حنَّ الشائب وَنَدِمْ... فهاتفَ ولده، وهي جالسة معه، وهو لا يعلمْ:
- ولدي انا أبغي أرجع أمك....
- موب ها السرعه، نسأل عنك أول، وبعدين نشوف رايها، ونرد عليك.
كظم انفعاله، أيصرخ في وجهه أم يضحك؟...
- كم يبغى ليكم حتى تردوُ؟
- بعد كورونا والعزل إن شاء الله.....
- لا رحنا وطي، السالفة بطووول. ...