آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 6:09 م

بلدية القطيف تكثف استعداداتها لإجازة عيد الفطر

جهينة الإخبارية

هيأت بلدية محافظة القطيف كافة إمكانياتها ووجهت بلدياتها في «صفوى وسيهات وتاروت وعنك والقديح» والإدارات التنفيذية التي تمارس أدواراً مرتبطة بخدمة المواطنين خلال إجازة عيد الفطر المبارك بالعمل بأقصى جهدها مشاركة مع الجميع في أعيادهم وذلك إطار حرص بلدية محافظة القطيف على أن تكتمل فرحة المواطنين والمقيمين بعيد الفطر المبارك.

وشملت هذه الاستعدادات تكثيف الرقابة الصحية على أسواق اللحوم والدواجن والأسماك ومعامل تصنيع اللحوم ومحلات الجزارة وذلك لزيادة الحركة التجارية في الأسواق والمواقع التجارية مما يتطلب توزيع المختصين من أطباء بيطريين ومراقبين صحيين ومراقبي أسواق على مختلف مناطق المحافظة للقيام بحملات تفتيشية مكثفة للتأكد من سلامة اللحوم المعروضة ومدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي.

وكثفت الرقابة على جميع محلات الأغذية ومراكز التسويق والتأكد من الطرق الصحيحة المتبعة في حفظ ونقل المواد الغذائية خصوصاً الحساسة منها كاللحوم بمختلف أنواعها والألبان ومشتقاتها وعلى المطابخ والمطاعم والتأكد من سلامة الأغذية وصحة العاملين في المنشآت الغذائية وحثهم على إتباع الممارسات الصحية السليمة أثناء تجهيز وإنتاج وتقديم الأغذية وعلى أسواق الخضار والفواكه.

وشملت الرقابة على المحلات المتعلقة بالصحة العامة الأخرى على صالونات الحلاقة والتحقق من التزامها باستخدام الأمواس ذات الاستخدام الواحد وتقيدها بالاشتراطات الصحية المفروضة وعلى معامل ومحلات بيع الحلويات مع التركيز عليها لزيادة الطلب على هذه السلع في العيد.

و يقوم المراقبون بأخذ عينات عشوائية من السلع الغذائية المعروضة في الأسواق وما يشتبه في سلامتها وإرسالها لمختبر الأمانة للتحقق من مدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي ومتابعة الباعة الجائلين ومنعهم من البيع والبسط في الطرقات والشوارع والمرافق العامة والواجهة البحرية.

وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس خالد بن علي الدوسري أن بلدية القطيف والبلديات التابعة لها والجهات المختصة قامت بالاشتراك مع مقاولي النظافة بوضع خطة عمل متكاملة لتقديم الخدمة المناسبة.

وأكد الدوسري للزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم: أنه يأتي على رأس قائمة الاهتمام صحة المواطنين والنظافة العامة وتهيئة المتنزهات والحدائق والمسطحات الخضراء وتجهيز الواجهة البحرية في القطيف وتاروت وسيهات ودارين بالخصوص كورنيش القطيف الذي يقام عليه مهرجان «واحتنا فرحانة».

وأشار الدوسري إلى أنه يتم عمل جميع أعمال الصيانة اللازمة للمنتزهات وصيانة الأشجار والأسيجة النباتية شاملة القص والتقليم وتنظيف وتجور الحفر كما تم قص وتعشيب المسطحات الخضراء بجميع المناطق وزراعة الزهور بالواجهات البحرية والشوارع الرئيسة واستكمال زراعة الزهور بصورة دورية كما تم تركيب ألعاب جديدة في الحدائق الجديدة والقائمة بالمحافظة وتركيب مظلات على مجموع ألعاب الأطفال في عدد من الحدائق.

وقال المهندس الدوسري إن البلدية تركز خلال أيام إجازة عيد الفطر المبارك على أهم ما يحتاجه المواطن والمقيم من خدمات مكونة من فريق عمل يسهر على خدمة المواطنين خلال أيام إجازة العيد على فترتين صباحية ومسائية أهمها التركيز على نظافة الشوارع الرئيسة والفرعية والساحات العامة وإزالة العوائق التي تشوه المنظر العام للمحافظة ومتابعة أعمال رش المصارف المكشوفة والحاويات.