آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 5:12 م

المسلمون يحتفلون بعيد الفطر أول أيام شهر شوال

جهينة الإخبارية هيفاء السادة – سنابس

يحتفل المسلمون بعيد الفطر أول يوم من شهر شوال بعد صيام شهر كامل «رمضان» لذلك سمي بعيد الفطر.

ويتميز عيد الفطر بتأدية المسلمين صباح العيد بعد شروق الشمس بثلث ساعة تقريباً صلاة العيد والأدعية والصدقة.

وقال هاني جواد الدهان أن أول يوم من شوال يدفع المسلمون زكاة الفطر الواجبة، إضافة إلى تأدية المسلمون في صباح العيد بعد شروق الشمس الصلاة.

وأضاف أن العادة جرت في كثير من البلدان الإسلامية بأن يأكل المسلمون في العيد بعض التمرات أو كعك العيد المحشو بالتمر، والبتي فور والحلويات المغطاة بالسكر.

وقال عباس شرف السادة أن يوم العيد يوم فرح وسرور، يلتقي المسلمون فيه ويتبادلون التهاني ويزورون أهليهم وأقاربهم، وهذا ما يعرف بصلة الرحم.

وأكمل أن الأعياد شرعت في ديننا لتقوية أواصر المحبة وتزكية مشاعر المودة وتوثيق العلاقات.

وجذبت الأحاديث أنيسة علي الصادق حيث قالت أن من شعائر العيد التجمل باللباس والتوسعة على الأهل والأولاد بالهدايا والألعاب والمال، تبادل التهاني وكلمات المعايدة بين الأقارب والأصدقاء.

وأضافت يأتي الأصدقاء والأهل والأبناء والأحفاد في أيام العيد لتبادل التهاني وتقوية العلاقات في جو يسوده الفرح والسرور.

وأشارت إلى أن الضيافة تكون من الحلويات المتنوعة والكعك والمكسرات المعدة بعضها في البيت وأخرى يتم شراءها، تقدم معها القهوة بما يتناسب مع إمكانيات أصحاب المنزل، مبينة تهيئة المنزل لاستقبال الضيوف وتعطيره بالبخور والروائح الطيبة.

واختتمت الصادق كلامها بتمنيها أن يعم السلام والخير بين جميع المسلمين في بقاع الأرض وان يمن الله على جميع المرضى بالشفاء وان يحفظ أبنائها وأحفادها من كل سوء.

يذكر أن محلات بيع الحلويات والمكسرات تشهد كثافة من قبل الزبائن لشراء حلويات العيد، كما تحرص اغلب المحلات على ابتكار أشكال جديدة من الحلويات بأذواق متعددة بهدف استقطاب المزيد من الزبائن.