آخر تحديث: 18 / 8 / 2018م - 1:13 م  بتوقيت مكة المكرمة

مخالفات مرورية للمصلين!

عبدالله الحجي

خرج العديد من المصلين من المسجد بعد أداء صلاة الجمعة وإذا بهم يتفاجؤون بمخالفات مرورية بالوقوف بشكل غير نظامي. ما أجملها من هدية من رجل المرور الذي كان يتحين مثل هذه الفرصة ليضرب الرقم القياسي في إصدار المخالفات لعلها تشفع له في الحصول على رتبة أو منصب.

يدعوا الله عباده لترك البيع والأمور الدنيوية والسعي إلى ذكره في يوم الجمعة لما فيه من خير كثير كما ورد في قوله جل وعلا: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ. ولله الحمد الذي أكرمنا بنعمة الإسلام فجميع مساجدنا في بلاد الحرمين الشريفين - حفظها الله - تعج بالمصلين خصوصا في يوم الجمعة. ولكن مع الأسف الغالبية العظمى من الجوامع والمساجد تفتقر إلى مواقف تكفي جميع المصلين فيضطر المصلون القادمون من مسافات بعيدة للوقوف على طرفي الجزيرة لاتساع بعض الشوارع وعدم التأثير على حركة المرور.

أين هي الأخلاق المحمدية والنظرة الإسلامية والإنسانية التي تجعل رجل المرور أن يكون هؤلاء المصلون هدفا له لتحقيق ما يصبو إليه من زيادة رصيده في إصدار المخالفات، وإبراز كفاءته وإنتاجيته وتفانيه على حساب أناس يتعبدون في بيت الله لمدة تتراوح بين 30 - 45 دقيقة؛ مع مراعاتهم لضمان انسيابية حركة المرور وعدم التسبب في تعطيل حركة السير أو مضايقة السيارات الأخرى.

من الملاحظ ارتفاع عدد المخالفات في الآونة الأخيرة بحيث يستيقظ الشخص وإذا به يفاجأ بمخالفة أصدرت بعد منتصف الليل بسبب وقوفه أمام بيته عند الجزيرة لعدم وجود مواقف تكفي بجوار المنازل إذا كان معدل كل منزل 3 أو 4 سيارات. أو كما نقل ابني كنا في وسط الحصة ما قبل الأخيرة فإذا بالنداء بأن رجل المرور في الخارج يصدر مخالفات للسيارات الواقفة عند الجزيرة فترك الطلاب الشرح وفروا للنظر في الأمر وما أن رآهم رجل المرور اكتفى بما أصدر من مخالفات، ولم يُر له أثر. ذلك لم يكن في أحد الأزقة بل في نهاية طريق منتهي بعرض 60 م لا يضيره ثلاثة أمتار لمدرسة مواقفها لا تفي طاقتها الاستيعابية من الطلاب؛ وذلك حال الكثير من المدارس الثانوية.

الالتزام بالنظام أمر ضروري ومما تشدد عليه شريعتنا السمحاء لعدم الضرر بالآخرين وخصوصا عندما يكون في الأسواق والأماكن المزدحمة ووقت الذروة. وما عداه قد يحتاج الأمر إلى إعادة نظر وتقييم وتشخيص للوضع من إدارة المرور وبالأخص في أوقات الصلاة المحدودة عند معظم الجوامع والمساجد إذا لم يشكل الوقوف إعاقة لحركة السير أو الضرر بالآخرين. ومن جانب المساجد يحتاج أئمة المساجد والقائمين عليها التعاون مع رجال المرور لرفع مستوى الثقافة والوعي للمحافظة على النظام والوقوف الصحيح، والحد من عدد السيارات حول المسجد حسب الامكانيات المتاحة وما يتبعها من مصلحة أمنية، والحث على الوقوف بعيدا في حال توفر مواقف والترغيب في ثواب المشي إلى بيوت الله.

التكاتف والتعاون مطلوب لنكون أكثر عقلانية، ونلبي النداء الرباني ونجعل مساجدنا عامرة بذكره في جو من الطمأنينة والسكينة، ولا ينشغل فكر المصلي بالمخالفات وهو قائم بين يدي الجبار جل وعلا.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 13
1
اسامة
[ سيهات ]: 4 / 3 / 2017م - 12:33 ص
الدخول للمسجد وإيقاف السيارة وتعطيل الشارع، رأيي أن المخالفة في محلها
2
واقعي
[ القطيف ]: 4 / 3 / 2017م - 12:05 م
للأسف هناك البعض ممن يتخذون أداء الصلاة كحجة لعدم التزامهم بقوانين المرور وغيرها، إذا كنت تريد أداء الصلاة حقًا فبإمكانك الوقوف في مكان بعيد بطريقة نظامية والسير على قدميك، لطالما عانينا ممن يغلق المنافذ علينا أوقات الصلاة، ويتحجج بأعذار واهية، ماذا لو تعرضت لظرف طاريء وأردت أن أحرك سيارتي؟ أو احتاجت سيارة إسعاف أن تأتي لتنقل مريض؟ كفاكم أعذارًا بحجة أداء الصلاة.
3
أبو أحمد
[ السلام ]: 4 / 3 / 2017م - 2:42 م
المشكلة في الدمام وتحديدا في سوق الحب )سوق الجمله في فترات الصلاة يتم فتح المواقف مجانا........
4
مواطن
[ القطيف ]: 4 / 3 / 2017م - 3:12 م
اعتقد يحتاج المواطن لمكان سلس لرفع الشكاوي على من يستغل وظيفته في اتعاب الناس وارهاقهم من الجباية ودلليل رفع اسعار التـامين الى سعر متضخم ولأذن تسمع
5
ابو جعفر
[ القطيف ]: 4 / 3 / 2017م - 3:14 م
حقيقة ان الامر يحتاج الى ثقافة تربوية دينية قبل ان ادخل الى المسجد علي ان اهذب نفسي كي لا أضر الناس .
الصلاة في المسجد مستحبة و ايداء الناس حرام فشتان بين الامرين
6
شفق الشمري
[ حفرالباطن ]: 4 / 3 / 2017م - 4:53 م
اخي الصلاة داخل المسجد يجب ان تكون على شكل صفوف مرصوصه ومرتبه نستقبل بها القبله كما تتحد الصفوف بحركة واحده في ان واحد فلو كل شخص اختار قبله و وضعيه خاصه له لاداء الصلاة لما اتسع المسجد لربع المصلين فلماذا لا نطبق ذلك خارج المسجد في مواقف السيارات قياسا على الصف الاول مع الصف الاخير والحريص على الصلاة لا يكره زيادة الاجر بزيادة خطاه
7
محمد
[ القطيف ]: 4 / 3 / 2017م - 5:59 م
خلونا نقول ان العسكري شاف ان معطلين الشارع ويتحقون المخالفه لاكن موضوع المخالفات ذي الفتره زاد عن حده بشكل كبير ..وشكراً
8
عماد
[ الشرقية ]: 4 / 3 / 2017م - 10:34 م

اول شيء يحاول يلعب على العاطفة الدينية

و كونك بتصلي ما يعطيك اي عذر تصير همجي و تعتدي على الحقوق العامة او الخاصة

الاية اللي جبتها ما لها اي علاقة في عذرك هذا


انا مرة تأخرت عن دوامي عشان واحد من اللي تدافع قافل علي الكراج !!

و الاهم موضوعك ما فيه اي توثيق يعني ما ندري هالمختلفين كانوا قافلين الطريق او لا

9
عبدالله العابد لله
[ الدمام ]: 5 / 3 / 2017م - 12:10 ص
المرور يمص الشعب ولا أحد يستطيع التكلم
حسبي الله ونعم الوكيل
10
سالم
5 / 3 / 2017م - 5:54 ص
ليس عذرا تعطيل حركة المرور بسبب او بآخر والمخالفات صحيحة
11
أبو علي
[ سيهات ]: 5 / 3 / 2017م - 11:43 ص
اللهم قوي ايمان عبدالله الحجي
12
أبو ملاك
[ القطيف ]: 6 / 3 / 2017م - 1:44 م
ما أجمل امتهان الدين لخدمة المصالح الشخصية

خالفت وأخذت مخالفة تستغل المسجد لتصور الموقف على أنه تعدي على الصلاة والدين!!!

أطراف الشوارع العامة بالذات الرئيسية منها من المفترض أن تكون فارغة لحالات الطوارئ. حين يحصل حادث أو حريق لا قدّر الله والشارع مزدحم، سيارة واحدة في واقفة في الطرف التي تسلكه سيارات الإسعاف والإطفاء قد تكلف أحدهم حياته

هذا بالإضافة لأولئك الذين يعتبرون الصلاة مبرراً لاحتجاز سيارات الآخرين!!

صحيح أن المواقف مشكلة بالذات في أوقات الصلاة والمناسبات الدينية لكن هذا ليس عذراً لمخالفة النظام. إما أن تذهب مبكراً أو تكون مستعداً للمشي مسافة أطول (وفي الحالتين تكسب أجراً مضاعفاً) أو اذهب إلى مسجد آخر

أحد أسباب المشكلة أن الناس تتزاحم على مساجد محددة وتُترك مساجد أخرى شبه خالية
13
منصف
[ الشرقية ]: 7 / 3 / 2017م - 5:52 ص
شكرا للكاتب على هذا الطرح المتوازن الذي يدعو للعقلانية والمرونة ومراعاة الزمان والمكان من إدارة المرور. ومن جانب آخر لم يترك الكاتب الأمر للضرر بالآخرين والتسبب في شل حركة المرور بل وجه أئمة المساجد ليكون لهم دور فاعل للتكامل و رفع الوعي واحترام النظام حتى لوتطلب الأمر الوقوف بعيدا فأداء الصلاة ليس مبررا للمخالفة وإيذاء الغير كما ذكر.