آخر تحديث: 18 / 12 / 2017م - 1:10 م  بتوقيت مكة المكرمة

الأوضاع في النور تتطلب التدخل العاجل

جهينة الإخبارية محمد الخباز - سنابس

يوم بعد الآخر، يزداد حال نادي النور بسنابس تأزما، ويطفو على السطح العديد من المشاكل، التي يصنف البعض منها ضمن النطاق الإداري، والبعض الآخر ضمن النطاق المادي، وهو ما قاد إلى المطالبة بتدخل عاجل من معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، من أجل تصحيح مسار النور.

البداية كانت من خلال تقديم رئيس النادي المكلف حسين العبكري لاستقالته خلال شهر شعبان الماضي، التي لم يتم اتخاذ القرار فيها حتى الآن من قبل الهيئة العامة للرياضة، وذلك بسبب ظروفه الخاصة.

تحركات كبيرة قام بها أعضاء مجلس الإدارة من أجل وضع حل لبعض الأزمات العاجلة، وعلى رأسها تسديد بعض الرواتب المتأخرة لمدربي الألعاب المختلفة، وعمال النادي، إضافة للقدرة على تسيير متطلبات النادي اليومية.

وبدا واضحا تأثر الفريق الأول لكرة اليد في نادي النور كثيرا بالأزمات الإدارية والمادية، التي يمر بها النادي، حيث خسر الفريق اللقاء الأول له منذ ما يقارب ال «3» مواسم.

وعجز عن جلب محترف للمشاركة معه في البطولات المحلية، في الوقت الذي تشير فيه بعض المصادرة إلى أن مستحقات اللاعبين البحرينيين جعفر عبدالقادر وحسين الصياد لم تسدد بشكل كامل حتى الآن.

وعن ذلك تحدث عضو مجلس الإدارة حسن العبندي قائلا: «أوضاع النادي المادية لا تسر أبدا، وهنا أحب أن أوجه شكري لكل مَنْ يدعم النادي حبا في الكيان».

وأوضح العبندي أنهم لم يخاطبوا أية جهة فيما يخص الانسحاب من البطولة.