آخر تحديث: 23 / 11 / 2017م - 4:00 م  بتوقيت مكة المكرمة

تعليم القطيف يحتفي بالمدارس الفائزة والمتميزة في الأسبوع التمهيدي والتهيئة

جهينة الإخبارية محمد آل عبدالباقي - القطيف

نظمت وحدة التوجيه والإرشاد بمكتب التعليم بمحافظة القطيف لقاء تكريميا للمدارس الفائزة والمتميزة على مستوى المنطقة الشرقية في «مسابقة الأسبوع التمهيدي وأسبوع التهيئة» للعام الدراسي الحالي اليوم الاثنين.

ورعى اللقاء مدير المكتب عبد الكريم العليط، بحضور رئيس الوحدة غنام الغنام ومشرف الوحدة عبد الرحمن الصبخة، وقادة وممثلي المدارس الفائزة والمتميزة:

1 - مدرسة الأندلس الابتدائية - قائد المدرسة: خالد الوادعي.

2 - مدرسة ذات الصواري الابتدائية - قائد المدرسة: عبد العظيم الباقر.

3 _ مدرسة عمار بن ياسر الابتدائية - قائد المدرسة عماد الجراش.

4 - مدرسة الخطيب البغدادي الثانوية - قائد المدرسة: سعيد القطان.

بالمدارس الفائزة والمتميزة بالقطيفواستهل اللقاء المشرف التربوي عبد الرحمن الصبخة، الذي رحب بالحضور، مقدما شكره وإشادته لهم.

وأكد على أن تميز هذه المدارس، يعكس تميز قادتها، مثنيا على جهودهم الرائعة، ودعمهم ومساندتهم، منوها إلى أن هذا التكريم يأتي في سياق تقدير جهودهم عامة، وتميزهم في هذه المسابقة خاصة.

ومن جانبه، شكر المشرف التربوي غنام الغنام قادة المدارس ومرشديها الطلابيين ومعلميها على جميل أدائهم، وحسن صنيعهم، وفوزهم وتميزهم في هذه المسابقة،

وأشار إلى كون هذا التميز مستمرا، وأنه ليس غريبا، لافتا إلى أن قطاع القطيف متميز في عموم أنشطته وبرامجه.

من جانبه، اعتبر مدير المكتب عبد الكريم العليط اللقاء جميلا بكل معنى الكلمة، مؤكدا على أن قادة المدارس هم أساس التفوق والتميز والإبداع، مذكرا بالقول ”إن المدرسة الناجحة دليل قيادة ناجحة“ ومن يملك رؤية مهنية شاملة، فهو دون شك لا يوجه اهتمامه لشيء دون غيره.

بالمدارس الفائزة والمتميزة بالقطيفوسلط الضوء على التميز في الأسبوع التمهيدي لمدارس المرحلة الابتدائية، وأسبوع التهيئة لمدارس المرحلتين المتوسطة والثانوية، ممتدحا المدارس الفائزة والمتميزة؛ التي وصفها بأنها مدارس مبادرة ومبدعة، معبرا عن تطلعه إلى تحقيق نتائج مبدعة جديدة، وإنجازات ومبادرات نوعية مأمولة.

وفي ختام كلمته، قدم شكره وتقديره لوحدة التوجيه والإرشاد بالمكتب.

وأشار إلى الحكمة في أداء القيادة التربوية، في المكان المناسب، والوقت المناسب، والمهام المناسبة، وهو ما عرفناه عن هذه الوحدة، ومشرفيها التربويين المتميزين: غنام الغنام وعبد الرحمن الصبخة.

ولفت إلى البرامج الهادفة إلى النهوض بالطلاب بقوله ”إنما هي متفرعة من الرؤية: الريادة لبناء جيل مبدع. وهي رؤية تبنتها الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية، تفرعت منها مبادرات ومشاريع وبرامج عمل كثيرة“.

وبارك لقادة المدارس الفائزة والمتميزة ومرشديها الطلابيين، ومبينا أن قطاع القطيف أصبح عاملا مهما في التفوق والتميز التعليمي بالمنطقة الشرقية.