آخر تحديث: 16 / 10 / 2018م - 9:47 ص  بتوقيت مكة المكرمة

مضاد حيوي

حسين نوح المشامع

قال الله تعالى في كتابه الحكيم: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ۖ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا «59» النساء

قال رسول الله ﷺ: «إني تارك فيكم ما إنْ تمسّكتم به لنْ تضلّوا بعدي، أحدهما أعظم من الآخر: كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي، ولن يتفرّقا حتى يردا عليَّ الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيهما» مسند أحمد 5|181

عقدت هذه الحلقة بعد دخول فصل الشتاء واشتداد موجة البرد، عندها قررت العائلة وبصحبة بعض الأصدقاء والأصحاب حجز مخيم، وقضاء عطلة نهاية الأسبوع في البرية.

بعد أن استقر بنا المقام ووضعنا عصى الترحال ورتبت معدات الرحلة في مواقعها، أخذنا بالانتشار في أطراف المخيم وفي المساحات الواسعة المفتوحة على امتداد البصر، فركب البعض الدراجات النارية، وآخرين تسلقوا المرتفعات القريبة، استمتاعا بحرارة الشمس قبل غيابها.

بعد تناول وجبة الغداء واخذ قسط من الراحة اجتمعنا حول موقد النار الذي وضع في وسط المخيم للتدفئة، فانتهزنا الفرصة لبدأ النقاش بقول احد الأخوة:

لقد كنا نتابع ما تكتب على الشبكة العنكبوتية باهتمام، ونعترف إن بعض ما تكتب هو جديد علينا، أو قد يكون طرحك له بصورة مختلفة أو من زاوية مغايرة عن ما اعتدنا سماعه.

عندها أخذ الأصحاب واحدا بعد واحد، في طرح الأسئلة والاستفسار عن ما أشكل عليهم.

فبدأنا الحلقة بالسؤال التقليدي، ما هو موضوع هذه الحلقة، أو ما الجديد الذي تنوي طرحه فيها؟

كما قلتم أن ما سوف يطرح للنقاش ليس بجديد علينا، ولكنه سوف يطرح من زاوية أخرى لم نكن نلتفت إليها.

تفضل وادخل في الموضوع مباشرة، فلقد أثرت فضولنا.

موضوع حلقتنا هذه: ما هي المعرفة، وما هي نفاياتها، وما هي علاقتهما بالإمام الحسين ؟!

أولا وقبل الدخول في موضوع الحلقة بين لنا ما معنى المعرفة التي تذكرها وما هي نفاياتها الذي تقصدها في حديثك؟

يقول المحققون أن المعرفة: هي كل ما جاء به الرسل والأنبياء إلى بني البشر من عند الله جل جلاله من لدن ادم إلى نبينا الأكرم محمد بن عبدالله ﷺ من تعليمات وتوجيهات إلهية لرفعة قيمة الإنسان وجعله حرا في اتخاذ قراره كريما عزيزا مرفوع القدر قادرا على الخلافة في الأرض.

وما هي نفايات المعرفة؟

أما النفايات فهي كل ما يكون في ظاهره مثال للمعرفة الحقة ولكن في باطنه زيف ومغايرة للحقيقة، وهي أيضا كل ما قام به بني البشر من تحريف وتضليل لتلك الرسالات السماوية ابتغاء لزخرف الدنيا وزينتها.

الآن نريد معرفة من يمثل المعرفة الحقة على وجه البسيطة بعد بزوغ فجر الإسلام، رغم أننا نعرفه على ما اعتقد؟؟

صدقت، فإن أول من مثل المعرفة الحقة بعد فجر الإسلام وعلى وجه البسيطة مقابل الزيف والتظليل هو رسول الله ﷺ، وبعده جاء أمير المؤمنين ، ومن بعده ابنيه الإمامين الهمامين الحسن والحسين ، وبعدهما أبناء الحسين المعصومين واحدا بعد آخر، وذلك تصديقا لقول رسول الله ﷺ: «إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي».

والآن جاء دور السؤال المقابل على ما اعتقد: من كان يمثل نفايات المعرفة في زمن كل واحد منهم؟!

في زمن رسول الله ﷺ كانت قريش وأذنابها ومن ركب في مراكبها، واليهود المخالفين لما جاء في توراتهم، والنصارى المجانبين لما جاء في إنجيلهم.

وفي زمن أمير المؤمنين وابنه الإمام الحسن ّ من كان يقف وراء النفايات ويدعمها؟!

في زمن هذين الإمامين عليهما السلام كان يساند ويدعم نفايات المعرفة ويحمل لوائها هم بني أمية ومن يجري خلفهم من طالبي الدنيا وزينتها.

وفي زمن الإمام الحسين من كان يحارب في خندق نفايات المعرفة ويساندها؟!

كما نعلم ما زال دور بني أمية قائما حتى ثورة الإمام الحسين ، ويتبعهم القرشيّين وأهل الشّام وفي أذنابهم سذّج النّاس ورعاع المجتمعات طلبا للكسب المالي والمناصب الدنيوية. *

لذا كان أهل البيت الرسول ﷺ هم من كان يكافح لإحقاق الحق واثبات المعرفة النظيفة الخالية من الأدران التي جاء بها جدهم رسول الله ﷺ.

ليس ذلك فقط بل اثبت التاريخ لولا وجودهم الشريف ودفاعهم المستميت عن حومة الإسلام لم يتمكن احد من المسلمين التفريق بين الحق والباطل وكشف زيف بني أمية وعفونتهم إلى يومنا هذا.

وكيف ذلك، تقصد إن المسلمين كانوا غارقين في الجهالة وهم لا يعلمون؟!

نعم، هذا ما يذهب إليه بعض المحققين، فلقد كان معظم المسلمين على اعتقاد بأنّ الخروج على يزيد هو ردّ على الله وعلى رسوله وعلى القرآن، حتى وان كان متجاهرا بالفسق والفجور ظالما معتديا على النفس المحترمة. *

هل بالإمكان إعطائنا ولو دليلا ولو واحد على كلامك هذا؟!

لدينا قول الطاغيّة مسلم بن عقبة، صاحب جريمة الحرّة من قبل يزيد؛ وهو يتبجّح ويقول: «اللهم إنّي لم أعمل عملاً قط بعد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله أحب إليّ من قتلي أهل المدينة ولا أرجى عندي في الآخرة». هذا وبغض النظر عن كون هذا الطاغية معتقدا بما يقول أو منافقا يظهر ما لا يبطن، فهو فقط نموذجا واحدا من النماذج الكثيرة على الانحراف والزيغ عن الحق. *

فماذا يعتبر ما قام به الإمام الحسين من التضحية بنفسه وأصحابه وأولاده وبنسائه؟!

ما قام به الإمام الحسين يعتبره المحققون مضاد حيوي خلص المسلمين من بكتيريا الجهل ونفاياتها، وجعلهم يعودون إلى عقولهم والى إسلامهم ويجزمون حتى يومنا هذا إن ما قام به يزيد ومن جاء بعده من طواغيت الأرض مجانب للحق الذي يمثله رسول الله ﷺ، وان الإسلام بريء من هذا العمل براءة الذئب من دم ابن يعقوب.

هنا قال احد الحضور معبرا عن رأي الجميع: بهذا نعتقد أننا قد وصلنا إلى نهاية الحلقة، ونحتاج للهدوء والراحة لبعض الوقت حتى نستطيع هضم ما التهمناه من معلومات، ونحن بانتظار الحلقة القادمة لنعرف المزيد عن حركة الإمام الحسين وثورته المباركة.

ديمو تاريخ الرسول محمد ﷺ وديمو تاريخ الحسين