آخر تحديث: 4 / 6 / 2020م - 2:59 م  بتوقيت مكة المكرمة

سؤال على عتبات العام الجديد

المهندس أمير الصالح *

حول مدفئة في ليلة شتوية باردة وتحت نجوم السماء وبالقرب من ساحل البحر وصوت تلاوة الموج لتراتيل عذبة، تسامرت واصدقاء، من اجيال مختلفة، حول مدفئة تتخذ من الحطب وقودا لها. طُرحت مجموعة اسئلة بمناسبة تصرم سنة وبدء سنة جديدة؛ الا ان سؤال طُرح علي مباشرة، مازال عالق في ذهني، واحببت ان ادون الحوار في مقالة لأثراء الموضوع واضاءة بحد ادنى شمعة واحدة وتوسيع رقعة النقاش بما ينفع ويرسخ معان الفائدة في المحيط للأعوام القادمة. السؤال كان: ماهي الاشياء التي ندمت انك لم تعملها ايام العشرينات من عمرك وانت على مشارف الستين؟

فكرت واستجمعت قواي الذهنية وفي ذات الوقت وددت ان اغتنم الفرصة لطرح بعض التجارب واستنطاق الدروس المستفادة. طلبت مهلة لبضع دقائق للتفكير وانطلقت بعد ذاك في استعراض شريط الذكريات ودراسة الواقع، ثم اسردت التالي ك جواب وكان على عجالة:

كأي انسان وليد مجتمع ذو افق وتجارب محدودة وأطر محددة ولذا ومع تعدد التعرض للمثاقفات الناضجة والثقافات المختلفة والاسفار الهادفة وبعيدا عن المجادلات والاستفزاز والخصومات، والانصات للنقاشات الجادة ذات الافق المفتوح واسقاء شجرة الطموح، ادركت حقائق في وقت متاخر من العمر نوعا.

وهنا ادون في الاسطر التالية ما وددت لو اني استثمرت اوقات كافية في العشرينات من العمر لإتقانه:

1 - وددت لو لم أضيع دقيقة واحدة في الجدال والحوارات والنقاشات العقيمة لانعدام المردود وولادة الخصومة.

2 - وددت لو اني اجدت مهارة القراءة وحسن الاستفادة من استنطاق التجارب المكتوبة او المنقولة منذ الصغر لرسم خارطة طريق النجاح باقل التكاليف واسرع وقت

3 - وددت لو لم اعمل في اي بيئة عمل يطغوا عليها طابع انانية الادارة او المدير الجشع او شللية اهل المناصب التنفيذيين حيث انتشار الواسطة وحيث توؤد الطاقات

4 - وددت لو لم اعمل في شركات اُسرية اهلية لا يتمتع ملاكها بروح الوفاء المتبادل والامتنان للموظفين المخلصين وكل نظرتهم محصورة في الارقام.

5 - وددت لو اني اجدت فن ظبط ادارة الوقت والابتعاد عن المجاملات الزائدة التي لا تجلب منفعة ولا تخلق عداوة

6 - وددت لو اني تعلمت فنون قراءة المحيط النفسية قراءة ذكية بعيدة عن الاستقطابات والبروبجندا واليافطات البراقة والتعبيرات المنمقة والمصطلحات الساحرة «حرية، وطنية، تكافؤ فرص،... الخ»

6 - وددت لو انه كان لي business mentor يستنهض روح ونفس الطموح الملح بكامني لـ الاستقلال المالي وزيادة الحرية المالية منذ بداية مسيرة العمر المهني

7 - وددت اكتساب فنون انتقاء الاصدقاء على مستوى العالم وحسن فلترة الغث من السمين لكون الصاحب ساحب والالتفاف حول اصحاب المبادرات الفاعلة والابتعاد عن الاشخاص السلبيين

8 - وددت لو اتقنت فنون التخطيط للمستقبل منذ نعومة الاضافر لتحويل معظم الاحلام الى واقع ملموس وتحويل الكلام الى افعال والامنيات الى مشاهد؛ وتلمس روح الطموح passion من بدابة الانطلاق

9 - وددت دوام اجادة المحافظة على التوازنات stress management في الحياة بكل اطرافها «الصحة، الطموح، الوظيفة، العمل الحر، الاسرة، المجتمع، الالتزامات المالية والاجتماعية...»

10 - وددت تحديد البوصلة باكرا في كل مجال وتحديد القدوة بناء على قراءات مستفيضة وتجارب ملهمة وتمحيص موضوعي؛ وحسن تصنيف المهم مقابل الاهم.

11 - وددت لو لم اسهر وفي المقابل احرص على استثمار وقت النهوض المبكر

بعد ان استمع الحضور حينذاك للتعليق، شارك الاخرون باراءهم. وامتد النقاش بنا الى وقت نومي فاستأذنت وانصرفت.

وقد تكون انت ايها القارئ لديك قائمة اطول او اقصر، ولكن من الجيد ان تعالج كل التمنيات والامنيات في مقتبل عمرك فتنكمش القائمة الى اقل ما يمكن، وتكون بذلك اقرب لحياة ملؤها الانجازات واجادة فنون ادارية في مقتبل العمر.

اتمنى للجميع عام مليئ بالخير والسعادة والنجاح والبركة وحسن استثمار للفرص والوقت.