آخر تحديث: 28 / 11 / 2020م - 2:32 م

المستنقعات تهدد «قوع» ام الحمام و«الأسنة» تلوثه

جهينة الإخبارية

اغرقت مياه الصرف الصحي على مدى يومين متواصلين حي القوع الواقع شمال بلدة ام الحمام بمحافظة القطيف بسب ارتدادها وفيصانها بغزارة من احدى غرف التفتيش في الشارع الرئيسي الشمالي للقادم من الجارودية.


وشكا الاهالي من الاستمرار بطفح مياه الصرف الصحي بالحي دون أن تبادر الجهات المعنية بوقف التدفق وتجفيف الشوارع التي تحولت الى مستنقعات مائية منوهين الى انتشار المستنقعات الآسنة التي تفوح منها الروائح الكريهة والتي تحولت الى بيئة خصبة للحشرات.

وجدد أهالي البلدة، شكواهم من طفح مياه الصرف الصحي في الحي، واشارعدد من المواطنين الى مشكلة طفح الصرف الصحي بشكل متكرر في الحي وانتشار الروائح الكريهة فيه، وهو الأمر الذي يسبب أذى لأهالي الحي.

وقال حسن ال رضوان للزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم:أن الأهالي يعانون من المستنقعات التي تحاصر المنازل، مما يتسبب في تكاثر البعوض، وقد تقدمت بشكوى رسمية لفرع المياه لإيجاد حلول لهذه المستنقعات، وقد وعدتنا ادارة المياه بحل هذه المشكلة، إلا أنه لم يصدر شيء حتى الآن، ولهذا نطالب الجهات المختصة بإيجاد حلول لهذه المستنقعات.

وقال محمد المعتوق تجمعت مياه الصرف الصحي في الشارع المتفرع منه من الجهة الشرقية وفي موقف السيارات المواجه لبيوت المواطنين مباشرة وقد اغلقت مياه الصرف الصحي مداخل بيوت الحي تماما وانتشرت رائحة تزكم الانف منها لمسافات طويلة جراء خوض السيارات والمركبات مجبرة فيها وتوزيعها في كل اتجاه.

وقال احمد السعيد: إن طفح البيارات وتجمع المياه الآسنة وسط الشوارع يهددان بمشاكل بيئية، منوها إلى انتشار الحشرات والروائح الكريهة التي تزكم الأنوف.

وبين عبدالله السادة قيام أهالي الحي بالاستغاثة للجهات المعنية لإنهاء مشكلة الطفح دون جدوى مطالبا بتنظيف الحي ووقف تدفق مياه الصرف. واستهجن حسن المحسن ترك شوارع الحي على حالها غارقة بمياه الصرف التي تحولت إلى بؤرة للحشرات والقوارض.

من جهته، بين المقاول التابع لفرع المياه بمحافظة القطيف، بأنه سيتم السيطرة على الوضع ومعالجة ظروف التسرب تدريجيا، مشيرا الى انه سيقوم بتنظيف تسرب مياه الصرف الصحي والتي تشكل بعض المستنقعات في الحي.