آخر تحديث: 19 / 9 / 2019م - 8:41 م  بتوقيت مكة المكرمة

بعد التكميم.. عملية جديدة لإنقاص الوزن الزائد واستشارية تحذر

جهينة الإخبارية تغريد آل إخوان - الخبر

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تفيد بوجود إجراء جراحي جديد لإنقاص الوزن، وذلك بعد ما انتشرت كل من عمليتي ”البالون“ و”التكميم“ لخسارة الوزن بشكل سريع.

وعلى غرار ذلك، نبهت استشارية جراحة السمنة والكبد والبنكرياس وزراعة الأعضاء حنان الغامدي، أن عملية ”تخثير شريان المعدة الأيسر“ المتداولة هذه الفترة مازالت تحت التجارب.

وحذرت من تسويق أي تدخل طبي سواء مصرح فيه أو تحت التجارب، وقالت: ”لايمكن أن يكون أي تدخل طبي مصرح أو دونه أن يكون عرضة للتسويق، ويجب اخبار المريض وأن يعي تمامًا أن الإجراء تحت التجارب والمنشأة مرخصة للبحث العلمي قبل التوقيع“.

وأوضحت أن عملية ”تخثير شريان المعدة الأيسر“ لإنقاص الوزن تعادل ”البالون“ وليس ”التكميم“، حيث إن نسبة قدرتها على إنقاص الوزن لا يتجاوز 8,5% من الوزن الزائد في أول سنة فقط، وممكن استرجاع الوزن فيما بعد.

وشرحت: ”إذا كان وزنك 100 كيلوجرام فبعد هذه العملية سينقص 8 كيلوجرام ونصف فقط، فالمسألة لا تستحق وأنا أجزم أن التدخل هذا خطر“.

وأضافت: ”أنا مع التجارب التي تحمل أمل وتطور علمي أفضل ولكن تحت الشروط البحثية المعتمدة عالميا ومحليا، وأشجع الطبيب على مواصلة بحثه في اإطار الصحيح وليس التسويق“.

يشار إلى أن عديد من الذين يعانون من مرض السمنة لجأوا إلى عمليات ”التكميم“ للتخلص من الوزن الزائد بشكل سريع، وهي عملية جراحية لها ثلاثة أنواع، وهي: تكميم كلي، وتكميم جزئي يتم فيه استئصال الجزء السفلي من المعدة، أو الجزء الأيسر من المعدة.

ورغم أن ”التكميم“ اشتهرت بكونها حل للتخلص من السمنة المفرطة، إلا أن هناك من لجأ لها لعلاج بعض الحالات المرضية التي لم يتم علاجها بطريقة أخرى، ومنها: وجود أورام في المعدة، نزيف المعدة، وجود كتل وزوائد غريبة في المعدة، ثقوب في جدار المعدة، وجود تقرحات حادة وسرطان المعدة.