آخر تحديث: 21 / 2 / 2020م - 2:26 م  بتوقيت مكة المكرمة

بكاء حارس أمن بعد سرقة دراجته يثير تعاطف السعوديين، فماذا فعلوا له؟

جهينة الإخبارية

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو مؤثر لرجل يبكي بحرقة بعد سرقة دراجته التي لا يملك سواها.

وأكد الرجل الذي يعمل حارس أمن في جدة، أنه اشترى الدراجة بمبلغ 1500 ريال وسُرقت منه، مبيناً أنه مهدد بالفصل من عمله لعدم استطاعته الذهاب للدوام.

ولقي الفيديو تداولاً واسعاً وتفاعلاً مع المغردين الذين عرض بعضهم تعويض الحارس عن سرقة دراجته، وكان من بينهم الأمير عبدالعزيز بن فهد ورجل الأعمال سعد آل مغني.

وقال الفنان فايز المالكي عبر حسابه ب ”تويتر“، إن الأمير عبدالعزيز بن فهد تبرع بمبلغ 200 ألف ريال لحارس الأمن، فيما وعده آل مغني بتحويل مبلغ 20 ألف ريال ووظيفة بإحدى الشركات في جدة.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
ر ع
[ القطيف / القديح ]: 18 / 1 / 2020م - 11:27 ص
ان شاء الله تتيسر كل أمورك
وياليت تكون هذه التفاتة لأخذ مواقف مشابهة تجاه من هم على حال هذا الرجل

في الفيديو اشار لشيء مهم وهي انها وسيلة المواصلات الوحيدة لديه!
وهذا يرجعنا لنفس المطالبة وهي توفير وسائل مواصلات متنوعة.

البعض يظن ان امتلاك سيارة او السماح للمرأة بالقيادة هو الحل لتيسير المواصلات وهذا ما(يفقع المرارة)

ليس فقط هذا لايعد حلاً بل هناك طبقة فقيرة يجب مراعاتها وعدم (انتقاء) الحلول التي تتناسب فقط مع سور بيتك وحجم حديقة منزلك الفارهة.