آخر تحديث: 22 / 11 / 2019م - 7:36 م  بتوقيت مكة المكرمة

بلدية القطيف: أرشفة أكثر من ثلاثة ملايين وثيقة رسمية إلكترونيًا

جهينة الإخبارية

أتمت بلدية محافظة القطيف أرشفة أكثر من ثلاثة ملايين وثيقة رسمية إلكترونيًا خلال خمس أشهر، تضمنت وثائق المعاملات والتراخيص والمالية ووثائق المشاريع وإدارة الأراضي.

وشغلت بلدية محافظة القطيف وفروعها المنتشرة في المدن والبلدات 20 نظاما من أصل 45 نظاما إلكترونيا، ويمثل النظام الجديد شبكة إلكترونية من الارتباط، ما يسهل أي عملية كانت تأخذ الوقت الكثير على المراجع.

وأوضح رئيس بلدية المحافظة المهندس خالد الدوسري، أمس، أن البلدية تسعى من خلال نظام الأرشفة الإلكترونية إلى الإسهام في تفعيل أول مركز للوثائق والمحفوظات في تاريخها والذي سيتضمن مجموعة من التقنيات العالية لتخزين البيانات وإدارة المحتوى والمعرفة والاستفادة من المخزون المعرفي لدى البلدية باستخدام تقنية المعلومات وإتاحته للمستفيدين من خلال بوابتها الإلكترونية، إضافة إلى تعزيز مفهوم الحكومة الإلكترونية وتحقيق مبادرة «بلدية بلا ورق».

وقال المهندس الدوسري للزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم: أن نظام البلدية محمي بواسطة مجموعة سيرفرات وضعت في إحدى الغرف في قسم الحاسب الآلي.

وأشار إلى تمكن القسم في خلال خمسة أشهر من إدخال نحو ثلاثة ملايين وثيقة في النظام، ما جعله قادرا على الخدمة في سرعة قياسية قلصت لأول مرة حجم تعطل العمل إلى ساعة واحدة فقط.

وبين أن البلدية تعمل على ربط النظام الإلكتروني الجديد مع دوائر حكومية أخرى، مشيرا إلى ربط «نظام الحفريات» المتكامل مع الزراعة والمرور، ويجري الربط خلال أسبوع من بدء تطبيق العمل بالنظام، وتمكن الأنظمة الإلكترونية الجديدة البلدية من الحد من تلاعبات المقاولين، وفرض المزيد من الرقابة عليهم.

وأوضح أنه لن يتمكن أي مقاول من طلب تمديد لمشروع ما، وبخاصة أن «النظام المالي» لا يسمح إلكترونيا بذلك، كما توجد آليات لمحاسبة أي مقاول في المشاريع، ويتشكل النظام الجديد من حزمة أنظمة مربوطة بالاتصالات والمستودعات والصادر، كما بنيت على أساس تكاملي.

وكانت بلدية محافظة القطيف أنهت إنشاء مشروع إنشاء مركز الحاسب الآلي ونظم المعلومات الجغرافية بقيمة ستة ملايين ريال، وقال رئيس البلدية المهندس خالد الدوسري إن المشروع تكون من توريد وتركيب أجهزة حاسب وخادمات وتوابعها، وتصميم وتشغيل أكثر من 20 برنامجا إجرائيا لخدمة جميع الإدارات بالبلدية ولتقديم خدمة أفضل.

وأوضح الدوسري تم ربط جميع فروع البلديات والمكاتب والمواقع التابعة للبلدية والتي يبلغ عددها 14 نقطة بشبكة اتصال متكاملة، وأرشفة جميع وثائق البلدية وتشمل الوثائق السابقة والقديمة والوثائق المستجدة.