آخر تحديث: 3 / 7 / 2020م - 7:54 م  بتوقيت مكة المكرمة

لا تقولي باريس

لا تقولي باريس

لا تقولي باريس يحلو البديلُ

لم يعد لي سوى القطيف النزولُ

بدموعي فارقتها ملأ عيني

كم لنا فيها من ربى تسطيل

فعلى تربها نعيشُ ونربى

وعلى إثرها تصلي النخيلُ

ورواياتٌ للعشقِ تزهو جمالًا

وليالي بها الوصالِ فصولُ

تلك يوشِّي، سالي وهالا وشاحٌ

نبع ماء على الرمالِ جميلُ

ليس باريس من ربى الخط تدنو

هدني العشق والفراق الطويل

يا زمان الصبا هلا بعودٍ

يحلو فيه من الوفاء الخليل

حيث أرضي كماء عين بلادي

ترتدينا ويستريح المقيل

هي مثل السنا اذا ما تهادت

يشرق الفجر حولها ويقول

انت سحر المروج هذاجمال

ينتشي حولك النسيم العليل..