آخر تحديث: 4 / 12 / 2020م - 9:16 م

لا تكترث للبغيض

سوزان آل حمود *

في هذا الزمن المٌخيف باتت كل «المواقف» موجعة.. لدرجة أننا أصبحنا نتمنى أن نرىالنوايا قبل أصحابها..!!

‎ليست صدفة عندما ابتلاك الله تعالى حتى يبين لك من يقف بجانبك ومن يشاهدك فقط، ليست صدفة أنه أبعد عنك أموراً تحبها وأعطاك أموراً أنت بحاجتها، ليست صدفة أنهأخّر استجابة دعواتك حتى تعرف أن لكل شيء وقته المناسب.

البعض يغيثون الناس كقطرات المطر.. وآخرون يظللونهم كفيء الشجر.. والباقيكالصحراء القاحلة مهما زرعت فيهم لا وفاء ولا ثمر..!! وهذه هي مشكلة ضعاف النفوسمن استحوذ عليهم الشيطان فكانوا شخوص بغيضة غايتهم هدم نفوس البشر

تأكد: كرامتك هي الروح الثانية لك.. ف «حافظ» عليها حتى لا تموت مرتين..!!

لذا لاتسمح للشخص البغيض بتنقيص حياتك.

الشخص البغيض الذى يبغض الغير والحياة والدنيا والأشياء، هو شخص قادر علىتصدير كمية لا نهائية من الطاقات المزعجة والحانقة والمحتقنة لك تكفى لعمل غشاوةعلى عقلك وقلبك ونفسيتك فترة طويلة من الوقت، ما لم تحصن نفسك عند التعامل معه أوالعيش معه فترة.

«الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها إئتلف وما تناكر منها اختلف»

يرمقنا الأشخاص البغيضون «الذكور والإناث على حد سواء» بنظرة تعالٍ، ويحاولونفرض القواعد على المجموعة. ونشعر بصورة طبيعية بالانزعاج حيال هذا السلوك، غيرواثقين مما نقوم به، وينتهي الأمر بنا إلى أن ندع الشخص البغيض يقودنا لبعضالوقت.

على الرغم من أننا لا نعرف ما نحن بسبيله، إلا أننا نعطي الشخص البغيض السلطةالتي لا يملكها ولا يستحقها، وستصبح هذه هي اللحظة الوحيدة في حياته التيسيتمكن نوره فيها العابر من الإشعاع. ولكن ذلك كله هو جزء من تدريبنا، بما أن تلك هيالطريقة التي نطور في إطارها قدراتنا الدفاعية في المستقبل. لذا لا تكترث للبغيضوواصل حياتك، يكفي أنه يعلم بمدى كره الاخرين له، قم بعملك على أكمل وجه إن كنتمعه في العمل وتجنب الاختلاط به، وان كان خارج نطاق العمل فتجاهله متناسيا ما كنتتعاني بسببه..

ختامًا كن أنت مختلف.. كن تلك الشخصية الطيبة والمحبوبة أو على أقل تقدير الشخصية التي تتصف بخفةالظل والقريبة من القلب، واجعل حياتك مثالا أعلى على التسامح والصبر والتواضعوالطيبة

والعقلانية ولا تغفل عن فكرة أنك الانسان السيء الذي يترك أثراً في قلوب الآخرين، ويترك الإنسان الجيد أضعاف هذا الشعور.