آخر تحديث: 4 / 7 / 2020م - 4:47 م  بتوقيت مكة المكرمة

القطيف تستقبل زوّارها بـ «الوفاء» و«الدوخـلة»

جهينة الإخبارية

أنهت محافظة القطيف استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك وزوّار المحافظة من داخل المملكة وخارجها خلال إجازة العيد بتجهيز المواقع السياحية المختلفة في القرى والشواطئ ووضع برامج لتنظيف وصيانة وتجهيز الحدائق والساحات والمتنزهات ومقاعد الجلوس الخاصة لمرتادي تلك الأماكن.

كما تم تركيب أعمدة إنارة جديدة وتكثيف الزيارات الميدانية للأسواق والمطاعم والمسالخ ومتابعة أعمال المتعهّد حتى ساعات متأخرة من الليل وجاهزية الكورنيش من أجل راحة جميع الزائرين والمتنزهين.

وتشهد الأماكن السياحية والأثرية والترفيهية بمحافظة القطيف سنوياً خلال أيام عيد الأضحى إقبالاً كبيراً من المواطنين والزوار الذين يتوافدون لقضاء الإجازة وسط توافر مقوّمات السياحة والاستمتاع بالطبيعة على المناطق الترفيهية بكورنيش القطيف وكورنيش سيهات حتى ساعات متأخرة من الليل، وكذا زيارة الأماكن الأثرية بالمحافظة.

ويعدُّ كورنيش القطيف أكبر متنفس لأهالي المنطقة وواجهة القطيف الحضارية مما دفع الجهات المختصة لتوسعته في الآونة الأخيرة، ودعوتهم للمحافظة عليه باعتباره من المعالم الرئيسية بالمحافظة، والكثير من أهالي المنطقة أصبحوا يفضلون قضاء أيام العيد على الكورنيش.

وانطلقت أمس أولى فعاليات مهرجان الوفاء السادس في مدينة سيهات والذي يقام بتعاون جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية ونادي الخليج، وبلدية محافظة القطيف.

ويتوقع أن يشهد المهرجان إقبالاً من الجمهور نظراً للعروض المشوّقة التي سبق أن أعلن عنها في وقت سابق.

وسبق لفريق العمل أن أعلن عن بعض مفاجآت السيرك الاستعراضية، فضلاً عن العروض الأخرى.

ووصف أعضاء المجلس البلدي أثناء زيارتهم أرض المهرجان أداء المتطوّعين بالمتميّز مشيدين بدورهم في انجاح المهرجان.

وزار موقع المهرجان أعضاء المجلس البلدي  المهندس جعفر الشايب، والمهندس عبدالعظيم الخاطر، وكمال المزعل، وشرف السعيدي. 

كما بدأت الاستعدادات الفعلية لمهرجان «الدوخلة السابع» ببلدة سنابس في جزيرة تاروت.

حيث باشرت لجنة التنمية الاجتماعية المحلية بالبلدة تجهيزاتها للاحتفال الذي يتواصل على مدى سبعة أيام في المنطقة.

وينتظر نحو 10000 طفل في محافظة القطيف حلول عيد الأضحى، لإلقاء "الدوخلة" في شاطئ الجزيرة المطل على الخليج العربي، في احتفالية قام بإعادة إحيائها عدد من الكتاب في منتدى «سنابس الثقافي» الإلكتروني، الذي أخذ على عاتقه تجديد الطقس الشعبي الذي عرفته المنطقة الشرقية ودول الخليج.

وعلى صعيد متصل وضع مرور محافظة القطيف خطته خلال عيد الأضحى المبارك بتكثيف الدوريات على كورنيش المحافظة وتسهيل الحركة أمام الزوار والمتنزهين في محافظة القطيف.