آخر تحديث: 28 / 10 / 2021م - 8:28 م

جديد الشيخ عبد الغني العرفات: تحقيق «أوراق في شرح كتاب كشف الغطاء»

حسين منصور الشيخ *

الكتاب: أوراق في شرح كشف الغطاء للشيخ جعفر النجفي «ت 1228ﻫ»

تأليف: الشيخ إبراهيم بن مهدي العرفات القطيفي «ت بعد 1252ﻫ»

تحقيق: الشيخ عبد الغني العرفات

نشر: دار الثقلين للدراسات التخصصية في الكتاب والعترة - القطيف

الطبعة: الأولى 1443ﻫ - 2021م

الصفحات: 214 صفحة من القطع الوزيري

يعدّ كتاب «كشف الغطاء عن مبهمات الشريعة الغراء» من أبرز المؤلّفات الشرعية في حينه، ونظرًا لمكانة الكتاب العلمية لقّب مؤلّفه الشيخ جعفر الجناجي النجفي باسمه، فأصبحت لقبًا له ولمن جاء بعده من أبنائه وأحفاده، ولعلّ من أبرزهم المرجع الديني الشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء.

يقول الشيخ آقا برزك الطهراني متحدّثًا عن الشيخ جعفر وكتابه: «وآثاره غرّة ناصعة في جبين الدهر، أشهرها وأهمها: «كشف الغطاء عن خفيّات مبهمات الشريعة الغراء». وهو الذي اشتهر به ولقّبت بعده ذرّيته. وقد طبع في إيران على الحجر مرارًا، وهو أمر عظيم ألّفه في السفر ولم يكن معه غير القواعد للعلّامة الحلي»[1] .

ومع ما للكتاب من مكانة علمية، إلّا أنه لم يحظَ بالشرح أو التعليق، سوى ما ذكر عن شرح لمقدّمة الكتاب، شرحها ابن المؤلّف الشيخ حسن آل كاشف الغطاء «ت 1262ﻫ». ومؤخّرًا عثر سماحة الشيخ عبد الغني العرفات على مخطوط يحوي على مجموعة أوراق تضمّ شرحًا لبعض مطالب الكتاب، وهي للشيخ إبراهيم بن مهدي العرفات القديحي القطيفي، وجدها في مكتبة مقام السيد عبد العظيم الحسني في طهران. ما دفعه إلى تحقيقها ونشرها، وذلك لكونه «كتابًا نادرًا وفريدًا في بابه، لا سيّما أنه لأحد تلامذة المصنّف، وهو أشبه بالتقريرات التي لا تخلو من عبارات المصنّف التي نثلها الشارح مشافهة في مجلس الدرس، فقيّدها في دفاتره وكراريسه، وهي أيضًا تعبّر عن مدى استيعاب الطالب لمرامي الأستاذ، ولا تخلو من رأي للشارح والمقرِّر أيضًا»، كما ذكر الشيخ العرفات نهاية مقدمة تحقيقه.

وقد احتوى الكتاب على شرح على بعض أبواب الطهارة وبعض مسائل الصلاة، ومعها متفرّقات أصولية وفقهية أخرى.

ويضمّ الكتاب في نشرته هذه، مضافًا إلى هذا الشرح، كتابًا آخر من تأليف المحقّق، سمّاه: «رحّالة القطيف»، تناول فيه الشيخ عبد الغني ظاهرة تميّز بها الشيخ إبراهيم العرفات، وهي كثرة رحلاته التي توزّعت بين الشرق، في إيران من خلال زياراته للعديد من بلداتها، والغرب في الشام، والجنوب، حيث كانت له زياراته إلى اليمن وبعض المناطق في الجزيرة العربية.

[1] الكرام البررة، الشيخ آقا بزرك الطهراني، ج1/ 251.
كاتب سعودي «القديح»